درجة الحرارة في عمان 25 درجة مئوية 25° C
القائمة الرئيسية

اختتام بازار عيد الأم (ست الحبايب ) لنادي دارت الطلابي في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا

اختتام بازار عيد الأم (ست الحبايب ) لنادي دارت الطلابي في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا
الوكيل الاخباري - مندوبا عن رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا الأستاذ الدكتور مشهور الرفاعي ، اختتم الدكتور رامي سالم عميد شؤون الطلبة في الجامعة ، فعاليات البازار الذي نظمه نادي دارت (مجمع الريادة الطلابي) أحد برامج مركز الملكة رانيا للريادة في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا في فندق ماريوت – عمان ، بازار عيد الأم بمشاركة 50 سيدة أردنية من مختلف المحافظات. بالتعاون مع صندوق المرأة، ومؤسسة نهر الأردن، برية الأردن، USAID ، نسكافيه ،TIPTOP، فندق ماريوت – عمان، وبدعم إعلامي من قناة رؤيا، ومجلة ليالينا.
واعرب الدكتور رامي سالم، خلال كلمة ألقاها بالنيابة عن رئيس الجامعة الدكتور مشهور الرفاعي، عن مدى سعادته عن تنظيم البازار قائلا " اننا نولي عناية خاصة بهدف تمكين المرأة اقتصاديا لتؤدي دورها وخدمة اسرتها وزيادة مساهمتها في النشاط الاقتصادي، حيث تحرص الجامعة على تنظيم البازارت ضمن جهودها الساعية لتفعيل دور الخدمات المساندة لأنشطة المشاركات بمجالات التسويق والتدريب والتطوير، من أجل زيادة مبيعاتهن حيث أن التسويق يعتبر أحد التحديات الأساسية التي تواجه صاحبات الأعمال في الأردن". كما شكر كافة الداعمين والرعاة الذين ساهموا في نجاح البازار .
واشتمل البازار الذي حظي بحضور كثيف من الزوار الذين جاؤوا بحثاً عن هدايا مميزة مصنعة يدويا ليهدوها لـ"ست الحبايب"، على ملابس تراثية ومطرزات ، ومنتجات تراثية، اكسسوارات، وحلي فضية، وكريمات ومواد طبيعية، تحف خشبية، وصناعة الصابون، وأشغال يدوية، إضافة الى فقرات ترفيهية تناسب أفراد العائلة.
والجدير بالذكر ان غالبية المشاركين من المنظمات التي تعنى بدعم ريادة الاعمال الاجتماعية ودعم المراه ، حيث جاءت مشاركتهم من أجل البحث عن فرصة لتسويق أنفسهم، حيث يهدف البازار إلى تشجيع الأيدي العاملة من النساء اللواتي يعملن بجد.
ومن جانبه اعرب السيد صالح الفرجات، مدير إدارة المبيعات والتسويق الإقليمي للأردن/ فندق عمان ماريوت، عن فخرهم بمساندة طلاب نادي دارت، في اقامة بازار عيد الأم ، وهو ما يأتي من ضمن سلسلة فعاليات مسؤولية الخدمة المجتمعية التي تشتهر بها فنادق ماريوت العالمية، والتي هي أكبر وأفضل سلسلة فنادق بالعالم وتشمل 5,700 فندق بثلاثين علامة تجارية متواجدة بأكثر من 110 دول، ومن ضمنها تقديم الدعم لرفع مستوى المجتمع المحلي، والتواصل مع الزوار في مناسباتهم المختلفة، ودعم الرياديين لتحقيق النمو الإقتصادي .
هذا ويمثل نادي “DART ” ، المجتمع الريادي للطلبة، حيث تم إنشائه في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا سنة 2004 ويعمل الذراع الطلابي المساند لمركز الملكة رانيا للريادة في الجامعة، حيث يعمل النادي على التشبيك بين الجهات الأكاديمية وعالم الاعمال. يدار DART من قبل مجموعة من طلبة الجامعة و بإشراف مركز الملكة رانيا للريادة، وعمادة شؤون الطلبة في كل جامعة، ويمارس المجتمع دوره من خلال عقد دورات وورشات عمل لنشر الوعي حول أهمية الريادة بين طلبة الجامعة وتزويدهم بالمهارات اللازمة لصقل قدراتهم.