درجة الحرارة في عمان 21 درجة مئوية 21° C
القائمة الرئيسية

تفاصيل جديدة و مروعة تُنشر لأول مرة في جريمة المنارة - صور

تفاصيل جديدة و مروعة تُنشر لأول مرة في جريمة المنارة - صور
الوكيل الاخباري -

كشف شقيق المغدور الذي تلقى عدة طعنات في البطن والرقبة والظهر بمنطقة المنارة شرقي العاصمة عمان معلومات جديدة حول حثيثات المشاجرة التي وقعت ليل الاحد الاثنين، وكيف قُتل شقيقه غدراً ومن دون اي ذنب  .

وقال شقيق المغدور والمدعو "محمد"، في تصريحات خاصة لموقع الوكيل الاخباري، ان المغدور يدعو " خالد " ويبلغ من العمر 24 عاماً ويعمل موظفاً في مستشفى الامير حمزة .

وفي تفاصيل الحادثة ، قال محمد كان في زيارة لاقربائه في جبل المنارة ، وقام باصطفاف مركبته في الشارع ، واستقل سيارة اخرى مع احد اقربائه ، وعند العودة لذات الحي ليأخذ مركبته ، وجد أنه قد أزيحت من مكانها ووضعت في منتصف الطريق ، وعند السؤال عن من قام بازاحتها ، تجمهر حوله مجموعة من الشبان، ليبدأ الصراخ بينهم والهجوم عليه وضربه ، حيث قام المغدور بالهروب منهم والاختباء في منزل اقربائه .

واضاف ، انه قام بالاتصال بوالدي واخبره عما حدث ، طالباً منه المجي يرفقتنا " أخوته" ، وعندما وصلنا الى المنطقة التي كان يختبئ بها ، وجدنا ان هناك مجموعة من الشبان متجمهرون حول شي لم نكن نعلم انه اخي ، لنجده عند وصولنا غارقاً فى دمائه وقد تلقى طعنات متفرقة في البطن والرقبة والظهر ، مشيراً الى انهم حاولوا منعهم بأخذه واسعافه ، وان عدد الذين قاموا بضربه وطعنه وبحسب ما تم تسجيله في التحقيقات والسجلات الامنية قد بلغ عددهم 40 شخصاً ، وان عدد الذين تم القاء القبض عليهم حتى اللحظة قد وصل عددهم 13 متهماً .

ولفت شقيقه محمد ، ان المغدور" كان دائماً باراً بوالديه ، ملتزماً بصلاته ، متطوع دائماً في اعمال الخير ، وان ما حدث معه كان صدمة للجميع وخاصة لوالديه اللذين ما زالا حتى اللحظة غير مستدركين لما حصل حتى اللحظة .

وطالب شقيقه وفي بيان سيصدر عن عشيرة المغدور الايام القادمة ، بتنفيذ حكم الاعدام بحق الجناة .

من جهة ،قال مصدر أمني لموقع الوكيل الاخباري أن الأجهزة الأمنية القت القبض على الشاب القاتل وعدد أخر مشتركين معه في ارتكاب الجريمة، وأنه تم تحويلهم إلى المركز الأمني للتحقيق معهم في الحادثة ، واحالتهم الى القضاء لاتخاذ الاجراءات القضائية اللازمة بحقهم.

يُشار الى جثمان المرحوم سيشع بإذن الله بعد صلاة ظهر يوم غد من مسجد بالبقاعي في منطقة جبل التاج إلى مقبرة سحاب .