درجة الحرارة في عمان 29 درجة مئوية 29° C
القائمة الرئيسية

في الاردن .. خادمة تنهش لحم مُسنين بوحشية - فيديو

في الاردن  .. خادمة تنهش لحم مُسنين بوحشية - فيديو
الوكيل الاخباري -

أحمد المبيضين - ما زالت مشكلة هروب العمالة المنزلية المستقدمة،تمثل هاجساً يؤرق الارنيين في استمرار لمعاناتهم واستنزاف أموالهم، وارتباك في حياتهم الشخصية، لتكون المحصلة في النهاية استمرار لخطر محدق ناتج عن هروبهن وعملهن في مهن تهدد الأمن الاجتماعي، وخارجة على الأنظمة والقوانين والتشريعات الاردنية .

برنامج الوكيل والذي يبث عبر اذاعة القوات المسلحة الاردنية " راديو هلا" اليوم الاحد ، سلط الضوء على هذه المشكلة المؤرقة ، والتي لم يذهب ضحيتها سوى المواطن الاردني ، في غياب كامل للاجهزة الامنية في ملاحقتهن ، وغياب آخر لوزارة العمل في تشديد وتطبيق الاجراءات على مكاتب استقدام العاملات .

وضمن اطار برنامج الوكيل بالتواصل المستمر مع هموم المواطنين، ومن خلال خدمة الرسائل الصوتية عبر تطبيق الواتساب الخاص بالبرنامج ، تلقى رسالة صوتية من احدى المواطنات، اليوم الاحد ، تروي قصة حادثة مروعة وقعت مع احدى صديقاتها ، بإقدام الخادمة الوافدة بالاعتداء على والديها المُسنين ، ونهش لحميهما بوحشية "حسب وصف المواطنة" .

وفي تفاصيل الحادثة ، إن والدي زميلتها كانا يعيشان مع الخادمة في المنزل، وان الخادمة كانت جيدة في التعامل معهما ولم يصدر عنها اي فعل خلال اقامتها مع المسنين يثير القلق والخوف تجاهها ، الا انه وبعد مدة من عملها عندهما ـ اصابها المرض ، وانه تم عرضها على 4 اطباء ، والذين اكدوا جميعهم انها تعرضت للبرد وخاصة "اللفحة" .

وأضافت المواطنة، انه وبعد ايام من مراجعتها للاطباء ، اقدمت الخادمة وفي وقت الفجر بمهاجمة المسنة اثناء نومها في سريرها ونهش لحمها بشكل وحشي ، اضافة الى قضمها لاصابعها وأظافرها، بينما كان زوجها المسن يستعد لاداء صلاة الفجر ، لتقوم المسنة بالصراخ ، ويهرع زوجها لإنقاذها قامت الخادمة بنهشه أيضاً وتركتهما ينزفان، ثم قامت بالاتصال على شقيقها في السعودية لتخبره بما فعلت لكنها أخطأت في الرقم، واتصلت بأحد أبناء العائلة الذي لاحظ ارتباكها فطلب من شقيقته المتواجدة في الأردن الذهاب، والاطمئنان على والديه، لتجدهما عند دخولها للمنزل مضرجين بالدماء والخادمة تجلس على الأريكة " وكأنها لم تفعل شيئاً " .

واوضحت المواطنة لـــ "الوكيل" ، انه وبعد البحث والتحقيق مع الخادمة ، تبين ان المعتقدات الذهنية في القرية التي قدمت منها من احدى دول جنوب اسيا ، أن على المريض إراقة الدم لكي يشفى من المرض الذي اصابه ، ولان هذه المعتقدات مرتكزة في ذهن الخادمة قامت بفعلها بنهش لحم المسنين لتُشفى من لفحة البرد .

وبحسب المواطنة ان المسنة تعرضت لجلطة عقب حادثة النهش اثر الخوف والهلع التي اصابها من فعل الخادمة .