درجة الحرارة في عمان 22 درجة مئوية 22° C
القائمة الرئيسية
الامانة للوكيل: 1.250 مليون مركبة تعبر شوارع العاصمة يومياً السير لــ"الوكيل":25 ألف مركبة تسلك دوار الشعب لدخول المدينة الطبية يومياً

طفل "متسول" كاد ان يتسبب بكارثة لمواطن في عمان

طفل "متسول" كاد ان يتسبب بكارثة لمواطن في عمان
الوكيل الاخباري -

أحمد المبيضين - لأنها تطورت وتنامت وانتشرت بشكل فاق الطبيعي، والتي بسسبها لطالما ناشد المواطنون الجهات المعنية بضرورة التدخل لانهائها ومحوها من امام أعين البصيرة ، الا انها ما زالت بطلة المشهد في جميع محافظات المملكة والتي تنشط في فصل الصيف ، ويتباطئ نموها بحلول فصل الشتاء .. "ظاهرة التسول" وخاصة الاطفال .

المواطن احمد ، قال لبرنامج الوكيل عبر اذاعة القوات المسلحة الاردنية "راديو هلا" ، اليوم الاربعاء ، انه يعمل سائق شاحنة، وتفاجأ يوم أمس اثناء وقوفه على احدى الاشارات الضوئية في العاصمة عمان ، من اختباء طفل تحت شاحنته لشرب الماء ، وان العناية الالهية قد حالت دون دهسه .

وفي التفاصيل ، بين المواطن انه توقف على الاشارة الضوئية عند جسر سحاب ، وانه شاهد مجموعة من الاطفال المتسولين وهم يقومون ببيع المناديل الصحية على المركبات المتوقفة عند الاشارة ، وان احدهم لجأ للاختباء تحت الشاحنة لشرب الماء ، وانه لولا مشاهدته له لكان قد قام بدهسه "لاقدر الله" .

وتسائل المواطن عن مصيره وما الذي سيحدث له وما الذي سيرتب عليه عند دهسه ، وخاصة انه توقف على اشارة ضوئية ولا يمكن له رؤية ما هو موجود اسفل الشاحنة اثناء القيادة ، مطالباً الجهات المعنية بضروة التدخل لانهاء هذه المعاناة المؤرقة للمواطنين كافة .

بدوره ، طالب الاعلامي محمد الوكيل وزارة التنمية الاجتماعية ومديرية الامن العامة بضرورة العمل والتنسيق ما بينهما من اجل وضع الحلول اللازمة للقضاء على هذه الظاهرة السلبية والتي قد تتسبب في الايام القادمة بدهس الاطفال او تعرضهم لاي اذى " لاقدر الله" ، وخاصة ان هذه الظاهرة أصبحت مهنة يمتهنها الكبار والصغار والأصحاء والمرضى، واصبحوا بها يحتالون على الناس بأساليب مختلفة ويستدرون عطفهم بأدعية دينية حفظوها عن ظهر قلب .