درجة الحرارة في عمان 17 درجة مئوية 17° C
القائمة الرئيسية
ما في اليد حيلة وضع غير قابل للاستمرار

وباء محمد الوكيل

وباء محمد الوكيل
هاشم الزيود
الأمس على إحدى الإشارات الضوئية توقفت بجانبي سيدة ومعها ثلاثة من أطفالها الذين تقلهم إلى المدرسة ،الملفت للنظر أن الجميع من في تلك السيارة كانوا يبتسمون بشكل طبيعي و بشكل ملفت للنظر ، فعرفت أنهم يضحكون على تلك النكات أو التعليقات التي يطلقها الإعلامي محمد الوكيل بين الحين والأخر ….
لي أكثر من سنة كاملة وأنا استمع كل صباح لبرنامج محمد الوكيل المشهور “بصراحة مع الوكيل” ، وبصراحة أنا لا استمع إلا للساعة الأولى من البرنامج فقط والسبب لأنني أكون قد وصلت لمكان عملي فينقطع البث ….و خلال السنة الماضية وأنا ابحث واستنبط واسترجع وادقق وأقرا كتب علم النفس وتحليل الشخصيات وبحثت في الأنساب والأصول والمنابت عن جذور عائلة الوكيل ، وقرأت الأبراج وسألت العرافين والحجابين والباعة الثابتين والمتجولين وسائقي التاكسي والسرفيس عن سر ضحكة الوكيل
ظاهرة الوكيل شكلت لي حالة قلق وأصبح عندي عقده نفسية منه ومن صوته ومن ضحكته العالية سواء المسجلة أو المباشرة،طريقته في التعامل مع المشكلة وحواره للمسؤول والمواطن فهو جاد وساخر قوي ولين يقف على مسافة واحدة من الجميع …..فأتساءل كل يوم….
هل هو أردني ويعيش بيننا ويتنفس كما نتنفس ويتألم كما نتألم ويشرب من نفس الماء الذي نشرب منه والقادم عبر أنابيب سلطة المياه والمعالج بنفس كمية الكلور ؟هل يستمع لتصريحات المسؤولين في بلدنا كما نستمع نحن ؟هل يتأثر برفع الأسعار الكبير والخفض الخجول؟هل لديه زوجه مثل زوجاتنا تتبع نظام هات هات ،خذ ارمي وادفع ؟هل عنده أطفال بتشكيلة عمرية متنوعة لا يستنهئ بفنجان القهوة إلا وهم نائمون ؟هل عنده أبناء بالمدارس ويتلقى الطلبات تلو الطلبات ألوان أقلام صمغ تبرعات رحلة مصروف بدلات…؟هل راتبه يكفيه لأخر الشهر ؟هل هو مديون أو ملتزم بقسط لأحد البنوك ؟هل هو مشترك بجمعية ودوره أخر واحد بالمشتركين يدفع ولا يُدفع له؟هل يشاهد التلفزيون الأردني ؟
هل يدفع فاتورة الماء والكهرباء كما ندفع أم أنه معفي (أو) شابك من وراء العداد ؟هل يواجه كل صباح أثناء ذهابه للعمل بعض الحثالة من السائقين مالكي الشارع والرصيف والزامور ؟هل يراجع احد المستشفيات الحكومية أو المراكز الصحية عندما يشعر بألم بسيط ويعود بالمزيد من الأمراض (لا سمح الله )؟
سعادة الإعلامي الأردني محمد الوكيل ….
ما هي الخلطة السحرية التي تتناولها كل صباح لتكون بنفسية مختلفة كلياً عن كل الأردنيين من الهضبة للعقبة، وتجعلك تضحك من كل قلبك من الصبح ؟، من هو العطار الذي دلك على وصفة الأعشاب أو من هو الشيخ الذي يرقيك يوميا ويجعلك تتميز عنا ؟ ، بالأمس حاولت رمي جميع الهموم على باب المنزل عند المغادرة لانني اعرف انها لن تسرق فكل واحد منا لديه من الهموم ما يكفيه …وقررت أن أكون بنفسية مختلفة تماما كما يريد الوكيل …… على أول شارة ضوئية توقفت بجانب احدهم نظرت إليه مبتسما ورفعت يدي مسلما وسمحت له بالمرور قبلي فما كان منه إلا أن رد علي بحركة من يده اليمنى وإصبعه الـ ….عملت نفسي “مش شايف”…
وعلى ممر المشاة أمام المستشفى الحكومي توقفت لأسمح لصبيه ممشوقة القوام أنيقة المظهر طويلة الشعر بالمرور وأنا ابتسم ، فما كان من سائق سرفيس خلفي إلا أن رمقني بنظرة “وزامور هواء ” قائلا “ذبحك الشرف وضيعت علينا شوفت الخسة”….
وفي مكان عملي تبسمت بوجه مديري بعد طرح السلام عليه، فما كان من احد الزملاء إلا أن قال “صبحت تمسح جوخ على شو بدك من عطوفته”.
سعادة الإعلامي الوكيل ….
حاولت أن أجعل الابتسامة هي عنواني خلال يوم واحد فقط فانتهي بي الأمر بألم شديد في الوجه مع الم في الرقبة وشد عضل في الفك العلوي والتهاب في طاحونة العقل وصداع في مقدمة الرأس وفتق في السره وألم في الإذن اليسرى بسبب الألفاظ الخادشة للحياء ، وضعف نظر في الشبكية والسبب كثرة الأصابع الوسطى …..
بعد هذه التجربة عدت للتساؤل هل ضحكة محمد الوكيل حقيقة أم مصطنعة ؟هل هي من القلب أم من الحلق ؟ محمد الوكيل أتمنى أن تكون ضحكتك وباء يصيب كل الأردنيين مهما كان نوعها …
هاشم محمود الزيود