درجة الحرارة في عمان 9 درجة مئوية 9° C
القائمة الرئيسية
صنع في الأردن لماذا يكرهوننا؟!

دولة الشاعر طاهر المصري

دولة الشاعر طاهر المصري
طلعت شناعة
ويا اهل» الحصان» وسيرته وسجاياه.فاذا كانت الخيْل كما قالت العرب، لا توسم إكراما لها، فأنتم اهل الخيْل واصحاب الكرمة والزيتون»

هذه الكلمات لرئيس الوزراء الاسبق طاهر المصري وقد استهلّ بها «كلمته» في حفل التكريم الذي حظي به في مهرجان الفحيص.

والمفاجأة ان الجمهور وقف يصفّق للمصري بعد ان انتهى من «كلمته» التي امتلأت باللغة « الشاعرية». وبسرعة البديهة التي يتمتع بها « ابو نشأت»، عقّب على الإعجاب قائلا:» طبعا،والا بتفكروا بس جريس سماوي بكتب شعِر ؟

وفي فقرة ثانية يقول طاهر المصري مخاطبا اهل «الفحيص»:

«يا من رشقتُم وجه العتمِ والظلام بـ»دم الناهض المظلوم».فيكم فأعليتُم به وبكم،أشجار الحياة وينابيعها، محبة ومعرفة وثقافة وفنونا وجمالا، وجها عربيا اردنيا،ناصع البياض من غير سوء.

وفي فقرة ثالثة قال المصري:

« فقد صنعتم بمهرجانكم علامة فارقة للتحضّر والبهجة والمسرّات».

هي كلمات «حميمة» تعبر عن شخص امتلأ قلبه بالحب للناس كل الناس. و»المُدهش» في الموضوع اللغة الشاعرية التي جاءت مناسبة لطقوس الفرح التي تعيشها مدينة» الفحيص» من خلال «كرنفالها» الكبير.

لقد «تشرفتُ» بالحصول على «مقدمة» لكتابي « ايام زمان / التاريخ الشفوي للاردن وفلسطين» في اوائل التسعينيات من القرن الماضي،ويومها كتب «ابو نشأت» سطورا «واقعية» تتناسب وطبيعة ومضمون الكتاب.

والآن، يُدهشنا بلغة مخالفة تتناسب ومهرجان الفحيص.

وهو ما جعل الحضور يقف مشدوها ،مستمتعا بالكلمات،التي جعلت احدهم يُطلق عليه» دولة الشاعر طاهر المصري».