درجة الحرارة في عمان 14 درجة مئوية 14° C
القائمة الرئيسية

الأردنيون أمام ضائقة مالية الشهر المقبل

الأردنيون أمام ضائقة مالية الشهر المقبل
الوكيل الاخباري -

أحمد المبيضين - مع اقتراب قدوم شهر أيلول وتحديداً بعد 23 يوماً ، سيكون الاردنيون اما ضائقة مالية صعبة ، وذلك جراء ما يحمله ذاك الشهر من مناسبات ، سوف تلزم المواطن الاردني على ان انفاق مُجمل راتبه لشهر آب عليها ، واتخاذ اجراءات التقشف فيما يخص المصروف العائلي طيلة ذلك الشهر .

وبداية مع استعداد الاسر الاردنية خلال الاسبوعين المقبلين بالتجهيز لابنائهم للعودة إلى المدارس ، وهو الامر الذي يعتبر لدى الكثير من هذه الأسر " بالحمل الثقيل" على كاهل اربابها من ذوي الدخل المحدود، في ظل ارتفاع الأسعار والظروف الاقتصادية الصعبة وما يرتبط معها راتب شهري متدني ، ليكون الملجأ الوحيد للهروب والخروج من هذا "المأزق" هو الاستدانة لتأمين ما يحتاجه الابناء من طلبات المدرسة .

وعلى الرغم مما تمثله بداية العام الدراسي الجديد من فرحة لدى الكثير من الأطفال والفتية ، إلا أنه يمثل بالنسبة للكثير من الأسر وأولياء الأمور عبئاً مالياً مهلكاً ، بل انه بحكم الواجب وبغض النظر عن الوضع المادي للاسرة ، وذلك لالتزامات لا يمكن للعام الدراسي ان يبدأ من دون قضائها ، فما بين الاقساط الشهرية للمدارس الخاصة والتي ستبدأ هذه الأُسر " ذوي الدخل المحدود" بدفعها مع نهاية شهر آب الجاري ، وبين تأمين الكتب والقرطاسية والمستلزمات المدرسية الاخرى ، تكون هذه الاسر امام فجوة اقتصادية صعبة ، تمزق جيوبهم ، وتشعل في قلوبهم غصة .

وبتجاوز محنة عودة المدارس وما يترتب عليها من ضائقة مالية ، يجد الاردنيون انفسهم امام مناسبة دينية ، تشعر في النفس السعادة والحزن في آن واحد ، فكما هو متوقع وبحسب الوقعات الفلكية الاخيرة ، فإن الاردنيون سيكونون على موعد مع عيد الاضحى المبارك في الاول من آيلول ، وهو الامر الآخر الذي سيرتب على جيوب الاردنيين التزام مادي جديد لغايات استقباله والتجهيز له والشعور بفرحته ، وخاصة الاطفال . 

على ما يبدو ان تزامن ثنائي العيد والعودة للمدارس في ذات الشهر، ستشكل ضغطا على ميزانية الأسر وتدفعها لإعادة تنظيم الميزانية والتفكير في إعادة النظر في الدخل ، وتطبيق ما هو شائع ومُقال " شدوا الحزام" في محاولة من ارباب هذه الاسر لتنظيم المصروف الشهري وتأمين مستلزمات العيد والعودة للمدارس ، وتقليل المبلغ المستدان ، والذي سيدد على راتب شهر آيلول ..!