درجة الحرارة في عمان 16 درجة مئوية 16° C
القائمة الرئيسية
طبيب يصرف الدواء لمريض على "النظر"ودون الكشف عليه والصحة "سنتحقق" الجيش ينقذ مئات الاردنيين على طريق النقب

تسمم 26 مواطناً في "بني كنانة" والصحة تكشف لـ"الوكيل" السبب.!

تسمم 26 مواطناً في "بني كنانة" والصحة تكشف لـ"الوكيل" السبب.!
الوكيل الاخباري -

أحمد المبيضين - أعرب عدد من المواطنين عن تخوفهم الشديد من انتشار مرض غير معروف يشبه في اعراضه " التسمم الغذائي" ، تسبب من صباح يوم أمس الاحد وحتى ساعات الليل المتاخرة من اليوم ذاته باصابة اكثر من 190 شخصاً ، 90 % من الاطفال ، ببلدة حاتم في لواء بني كنانه - محافظة اربد .

وقال المواطنون لبرنامج الوكيل عبر اذاعة القوات المسلحة الاردنية " راديو هلا" ، اليوم الاثنين، انه ومنذ صباح يوم أمس راجع عدد كبير من المواطنين مستشفى اليرموك الحكومي ، وأن جميع الحالات قد اصيبت بتسمم غذائي ، بحسب وصفهم ، مشيرين الى ان وضعهم الصحي كان يتمثل باصابتهم بالتقيؤ الشديد، و ارتفاع بدرجات الحرارة ، ومغص واسهال شديدين ، مبينين ان الحالات المصابة قد تراحوت ما نسبته باصابة 90% منهم من الاطفال.

واشاروا الى ان وجود تقصير كامل من قبل المستشفى في تقديم كافة اوجه الرعاية الصحية للمصابين ، وخاصة ان اغلب المستلزمات العلاجية والتي كان من ابرزها حقن لتخفيض درجات حرارة الجسم ، والطلب بشراؤها من خارج المستشفى ، وذلك جراء عدم وجودها في صيدليات المستشفى ، لافتين الى خلو هذه الصيدليلات لادوية اخرى تسهم في تخفيف الاصابات .

وطالب المواطنون وزارة الصحة بمعرفة اسباب هذه الظاهرة بحسب وصفهم ، ووضع العلاجات اللازمة لها ، مؤكدين ان عدد الحالات التي راجعت المستشفى حتى فجر اليوم الاثنين اكثر من 190 حالة وجميعها تعاني من نفس الاعراض .

من جهته ، قال مدير صحة محافظة اربد الدكتور قاسم المياس لبرنامج الوكيل ، إن قسم الإسعاف والطوارئ في مستشفى اليرموك استقبل 87 حالة مرضية من بلدة حاتم، تشكو جميعها من أعراض تسمم غذائي، تمثلت بالإسهال والتقيؤ وارتفاع درجة حرارة الجسم، حيث تم ادخال 26 حالة منهم الى المستشفى لتلقي العلاج ، فيما غادرت باقي الحلات المستشفى عقب اجراء الفحوصات الطبية اللازمة لهم ، والتأكد من استقرار وضعهم الصحي وسلامته ولم يستدعي الامر ادخالهم . 

واضاف الدكتور المياس ، ان الكادر المعني في مديرية صحة اربد ، قام باجراء استقصاء وبائي للوقوف على أسباب حالات التسمم الغذائي ، حيث تبين ان المصابين كانوا تناولوا مادتي الحمص والفلافل من احد المطاعم في بلدة حاتم وظهرت عليهم اعراض التسمم وبدأوا بمراجعة المستشفى .

واشار مياس الى انه تم الايعاز الى الجهات المعنية بإغلاق المطعم في البلدة احترازيا وتم اخذ عينات لإجراء الفحوص المخبرية، لافتاً الى ان المرضى الذين تم ادخالهم يتمتعون بوضع صحي جيد ومستقر ومتوقعا ان يغادروا المستشفى خلال الساعات القادمة اذ انهم يتماثلون للشفاء.