درجة الحرارة في عمان 28 درجة مئوية 28° C
القائمة الرئيسية

آبل تطلق أحدث نسخة من نظام MacOS .. وهذه مميزاتها

آبل تطلق أحدث نسخة من نظام MacOS ..  وهذه مميزاتها
الوكيل الاخباري - أطلقت شركة آبل، يوم الإثنين، أحدث نسخة من نظامها التشغيلي للحواسيب المسماة macOS High Sierra، وذلك بعد مرور أسبوع من إطلاقها للنسخة الأحدث من نظامها التشغيلي للأجهزة المحمولة iOS 11، وتتوفر النسخة 10.13 من نظام macOS الآن، ضمن متجر تطبيقات حواسب ماك بشكل مجاني.

وكانت الشركة قد أعلنت خلال مؤتمرها العالمي للمطورين، في شهر يونيو/حزيران الماضي، عن نسخة High Sierra.

وقد أصبحت نسخة macOS High Sierra متاحة بعد ذلك من خلال النسخ التجريبية للمطورين، ويجلب التحديث الجديد تحسينات على نظام التشغيل لتحسين أداء الفيديو وتمكين تطبيقات الواقع الافتراضي، وإضافة ميزات جديدة إلى التطبيقات المحلية مثل سفاري والصور.

وتجدر الإشارة إلى استعمال نسخة High Sierra لإطار Metal 2، من أجل تحسين الصور وإضافة إمكانيات الواقع الافتراضي وإمكانيات تعلم الآلة، مع دعم لمعيار الصور الأكثر كفاءة HEIF.

كما يتضمن التحديث الجديد دعماً لترميز الفيديو عالي الكفاءة المسمى HEVC، الذي تقول الشركة إن بإمكانه ضغط الفيديو بشكل أفضل، بنسبة 40%، بالمقارنة مع الترميز المعياري الحالي H.264، ويمكنه التعامل مع فيديوهات بدقة 4K بكل سلاسة.

ويجلب نظام هاي سيرا، جنباً إلى جنب مع التحسينات الداخلية، نظام ملفات آبل الجديد APFS الذي أصدرته الشركة لنظامها لتشغيل الأجهزة المحمولة آي أو إس، في شهر مارس/آذار الماضي، وذلك بعد أن كانت أجهزة حواسيب ماكنتوش تستعمل نفس نظام الملفات القديم لمدة ثلاثة عقود متواصلة.

ويتوافق التحديث الجديد مع جميع أجهزة ماكينتوش من عام 2010 وما بعدها، وبعض أجهزة MacBooks وأجهزة iMacs الصادرة في عام 2009.

كما حصل متصفح الويب سفاري على ميزات تسمح له بمنع مقاطع الفيديو المزعجة ذات التشغيل التلقائي، كما عملت الشركة على جعل من الصعوبة بمكان على المعلنين تتبع مستخدمي ماك عبر الويب، باستعمال ميزة جديدة تسمى منع التتبع الذكي لإفشال عملية جمع بيانات التتبع عبر مواقع الويب.

وحصل تطبيق الصور في الوقت نفسه على تحسينات من حيث إمكانية اكتشاف الوجوه، والتحسين من ناحية تنظيم الميزات وأدوات التحرير التي تستعمل نمط تطبيق Aperture.

وحصل المساعد الصوتي الذكي سيري على ما تصفه آبل بأنه أصوات أكثر طبيعية، ويعتبر تحديث High Sierra بمثابة ترقية أقل أهمية بالنسبة لنظام التشغيل الأساسي، بالمقارنة مع الترقيات السابقة مثل Sierra، بحيث إنه يعتبر مشابهاً لترقية Mountain Lion بالنسبة لنسخة Lion.

ويمكن القول إن التحديث لا يحتوي على عدد كبير من الميزات الجديدة التي تعمل على تعزيز قدرة حواسيب ماك، للتعامل مع التكنولوجيات المتطورة باستمرار.