درجة الحرارة في عمان 14 درجة مئوية 14° C
القائمة الرئيسية

أبرز نتائج مباريات دوري أبطال أوروبا

أبرز نتائج مباريات دوري أبطال أوروبا
الوكيل الاخباري - فاز نادي باريس سان جرمان مساء الأربعاء على بايرن ميونيخ بثلاثية نظيفة في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على ملعب 'بارك دي برانس'. وسجل الأهداف ألفيش في الدقيقة الثانية وكافاني في الدقيقة 32 ثم نيمار في الدقيقة 60.

بعد فوزه 5-صفر على مضيفه سلتيك الأسكتلندي قبل ثلاثة أسابيع في الجولة الأولى، حقق باريس سان جرمان فوزه الثاني في منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم عندما اكستح بايرن ميونيخ بثلاثية نظيفة، مساء الأربعاء على ملعب 'بارك دي برانس'.

وتألق الثلاثي العجيب مبابي-كافاني-نيمار إذ شكل خطرا دائما ومزعجا على دفاع ومرمى بايرن الذي ظهر بوجه هزيل قد يسرع في عملية إقالة مدربه الإيطالي كارلو أونتشيلوتي.

وما إن مرت دقيقتان سوى سجل الظهير الأيمن داني ألفيش الهدف الأول بتسديدة قوية إثر تلقيه تمريرة من نيمار. وسار الشوط الأول من المباراة باتجاه واحد، رغم أن زملاء القائد توماس مولر حاولوا تهديد مرمى أريولا في مناسبات قليلة.

وبدا نيمار في أعز أيامه بحيث أنه كان صانع ألعاب بارعا وقاد لاعبي العاصمة الفرنسية إلى احتكار الكرة والسيطرة على مجريات اللقاء، وخلق عدة فرص سانحة للتسجيل. وفي الدقيقة 22، انطلق المايسترو البرازيلي من وسط الملعب ليتخلص من المدافع الألماني كيميش إلا أن الحارس سفان ألريك استبق الأمور ورصد الكرة قبل أ ن يحولها خصمه إلى هدف.

وخمس دقائق بعد لقطة نيمار، انطلق هو وزميليه مبابي وكافانيي في هجمة مضادة أجهضها قلب الدفاع خافي مارتينيز في آخر لحظة. ولكن الخطر ظل يحوم على مرمى بايرن ميونيخ، وفي الدقيقة 32 جاء الهدف الثاني عن طريق إدينسون كافاني الذي سدد الكرة في الزاوية اليمنى لمرمى ألريك إثر تمريرة على طبق من ذهب من كليان مبابي.

وإثر لقطة مضادة ثانية في الدقيقة 37، كاد ثلاثي الهجومي المرعب أن يسجل الهدف الثالث عندما انطلق مبابي على الجهة اليمنى ليمرر الكرة لنيمار الذي مرر بدوره لكافاني، ولكن تسديدة الأخير كانت ضعيفة فاستعادها دفاع بايرن ميونيخ.

وفي الشوط الثاني، دخل كينغسلي كومان في مكان خامس رودريغيز وأرين روبن في مكان مولر، إلا أن وجه المباراة لم يتغير. وإثر لقطة ثنائية من نيمار ومبابي، انتهت الكرة عند البرازلي الذي سدد خارج المرمى (50).

ثم استغل نيمار هفوة في دفاع بايرن ليستعيد الكرة فيتقدم عند مشارف منطقة الجزاء يوسدد خارج المرمىى (53). ودقت ساعة المهاجم البرازيلي في الدقيقة 60 عندما تمكن من هز شباك الحارس الكهل ألريك (36 عاما) بعدما استفاد من نشاط رائع أداه مبابي أمام المدافعين الألمان داخل منطقة الجزاء.

وكانت تلك الضربة القاضية بالنسبة للاعبي النادي الألماني العريق، صاحب خمسة كؤوس بدوري الأبطال. فانتهت المباراة بفوز ساحق لباريس سان جرمان.

حقق برشلونة، فوزًا صعبًا على مضيفه سبورتينج لشبونة (1-0) اليوم الأربعاء، على ملعب 'خوسيه ألفالادي' في الجولة الثانية للمجموعة الرابعة بدور مجموعات دوري أبطال أوروبا.

هدف برشلونة تكفل بتسجيله سيباستيان كواتس مدافع سبورتينج لشبونة بالخطأ في مرماه في الدقيقة (49).

وارتفع رصيد الفريق الكتالوني، إلى 6 نقاط في صدارة ترتيب المجموعة، فيما تجمَّد رصيد سبورتينج لشبونة عند 3 نقاط، بالتساوي مع يوفنتوس الذي فاز على أولمبياكوس الذي يتذيل المجموعة.

اللقاء في مجمله لم يكن في المستوى المطلوب، في ظل عجز هجومي واضح للفريق البرتغالي، الذي حاول صناعة الفرص، لكن بلا جدوى كما أنَّ برشلونة لم يقدم الأداء الممتع سوى في بعض فترات الشوط الأول وتأثر لاعبوه بدنيًا بتوالي المباريات مع رقابة صارمة ضد ليونيل ميسي، الذي صام عن التهديف.



جاءت البداية سريعة من جانب الفريقين، خاصة وأنَّ لشبونة، قدَّم أداءً هجوميًا مع تحركات سريعة من جيلسون مارتينيز، الذي نال إنذارًا مع الدقيقة السادسة.

ولم يهدأ برشلونة أيضًا فميسي صنع فرصة خطيرة لإنييستا، كما أنَّ الأرجنتيني، مرَّر كرة سريعة لم يستغلها هجوم البارسا مع سقوط سواريز في التسلل.

ونال فابيو كوينتراو ظهير لشبونة البطاقة الصفراء بعد خطأ ضد نيلسون سيميدو، وسنحت قبلها فرصة لصالح لشبونة أبعدها الدفاع الكتالوني قبل أن يسدد ميسي ضربة رأس سهلة في يد الحارس باتريسيو.

وأبعد دفاع البارسا محاولة قريبة من لشبونة بعد انطلاقة سريعة من دومبيا الذي تعرض للإصابة قبل النهاية ليضطر لمغادرة الملعب في الدقيقة 44 ويحل بدلاً منه باس دوست وينتهي الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف.

بدأ الشوط الثاني، بخطأ ضد لشبونة، وحصول ماركوس أكونيا على الإنذار ليمرر برشلونة عرضية أودعها المدافع سباستيان كواتس في مرمى فريقه ليتقدم للبارسا من هدف من نيران صديقة في الدقيقة (49).

واصل لاعبو لشبونة، الحصول على إنذارات بعدما نال بيتشيني ثم كواتس البطاقة الصفراء مع إنقاذ رائع لفرصة خطيرة من جانب أصحاب الأرض قبل أن يودع ميسي الكرة الشباك بانطلاقة سريعة.

نظم لاعبو لشبونة محاولة على مرمى تير شتيجن، لكنهم اكتفوا بالأداء الفردي والمهاري دون إحداث الخطورة على المرمى، ووجه ميسي تسديدة فوق العارضة ثم تصويبة هادئة من سواريز في يد باتريسيو.


وبدأ لاعبو لشبونة التركيز بعد فاصل من العصبية ومحاولة فردية من جيلسون مارتينيز، ثم خروج خاطئ من تير شتيجن حارس البارسا ولكن الدفاع أنقذ الموقف ، وحصل سيميدو على إنذار أول في صفوف برشلونة.

وأهدر الفريق البرتغالي، أقرب فرصه بالدقيقة 71 بعد أن انطلق برونو فرنانديز، ومرَّر إلى باس دوست الذي سدد وتصدى تير شتيجن ببراعة.



وأجرى لشبونة، تغييرين في الدقيقة (73) بنزول برونو سيزار، وجوناثان سيلفا على حساب ماركوس أكونا وكوينتراو، وانتفض الفريق البرتغالي هجوميًا مع الربع ساعة الأخيرة مع تسديدة قوية من جانب برونو فيرنانديز اصطدمت بالمدافع الفرنسي صامويل أومتيتي بجانب فرصة أخرى قريبة أبعدها تيرشتيجن.

ولجأ المدرب فالفيردي، لإجراء أول تغيير في صفوف برشلونة (80) بنزول باولينيو بدلاً من إنييستا لتعزيز القوة الدفاعية في وسط الملعب.

ووجَّه باولينيو تسديدة فوق العارضة ثم أنقذ باتريسيو انفرادًا من البرازيلي، ثم أشرك البارسا ثاني تغييراته في الدقيقة (87) بنزول أندريه جوميز بدلاً من سيرجي روبيرتو.

وألقى فالفيردي بآخر تغييراته بنزول أليكس فيدال بدلاً من لويس سواريز في الدقيقة (89)، وأبعد دفاع برشلونة تمريرة بينية في عمق الدفاع لينتهي اللقاء بفوز البارسا.

عاد تشيلسي الإنجليزي من ملعب 'متروبوليتانو' معقل أتلتيكو مدريد الإسباني، بـ3 نقاط ثمينة، إثر فوزه المثير مساء اليوم الأربعاء على مضيفه الروخيبلانكوس بنتيجة 2-1، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة في دوري أبطال أوروبا.

وافتتح أتلتيكو مدريد التسجيل في الدقيقة 40 من ركلة جزاء نفذها الفرنسي أنطوان جريزمان، وعادل المهاجم الإسباني ألفارو موراتا لتشيلسي في الدقيقة 60، ثم تمكن المهاجم البديل ميتشي باتشواي من إحراز هدف الفوز بالدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

وواصل تشيلسي بهذه النتيجة تصدره للمجموعة برصيد 6 نقاط، بفارق نقطتين عن روما الإيطالي الذي تغلب في وقت سابق اليوم على كاراباج الأذربيجاني بنتيجة 2-1، فيما يحتل أتلتيكو المركز الثالث برصيد نقطة وحيدة.

وكان تشيلسي قد اكتسح كاراباج بسداسية نظيفة في الجولة الأولى، أما أتلتيكو فتعادل دون أهداف مع مضيفه روما في نفس الجولة.

وكان تشيلسي الأفضل في الشوط الأول من المباراة، وكاد يفتتح التسجيل مبكرًا عبر نجمه البلجيكي إيدن هازارد الذي سدد كرة قوية ارتطمت بالقائم، ولم يقو الفريق المضيف على تهديد مرمى البلوز رغم الدعم الجماهيري الذي تلقاه خلال المباراه الأوروبية الأولى على ملعبه الجديد.

وفي الدقيقة 40 ارتكب البرازيلي دافيد لويز مدافع تشيلسي خطأ ساذجًا عندما أطاح بمدافع أتلتيكو لوكاس هرنانديز أرضا داخل منطقة الجزاء ليحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها جريزمان بنجاح على يسار حارس أتلتيكو السابق تيبو كورتوا.

وتغير الحال قليلا في الشوط الثاني، ونشط أتلتيكو بفضل تحركات لاعب الوسط كوكي وثنائي الهجوم أنخيل كوريا وأنطوان جريزمان، لكن الاستحواذ على الكرة لم يجد نفعًا مع اعتماد تشيلسي على الوصول إلى المرمى بأقل عدد ممكن من التمريرات.

وتمكن تشيلسي من معادلة النتيجة بعد تمريرة عرضية من هازارد على رأس موراتا الذي وضعها بطريقة رائعة على يسار الحارس يان أوبلاك.

وقبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية، أسفرت لعبة حماعية مميزة عن وصول الكرة إلى لاعب تشيلسي ماركوس ألونسو الذي مررها إلى البديل البلجيكي ميتشي باتشواي، فسدد داخل المرمى معلنًا فوز البلوز بهدفين مقابل هدف.مبابي، انتھت الكرة عند البرازلي الذي سدد خارج المرمى (50.(
ثم استغل نیمار ھفوة في دفاع بایرن لیستعید الكرة فیتقدم عند مشارف منطقة الجزاء یوسدد خارج المرمىى
(53 .(ودقت ساعة المھاجم البرازیلي في الدقیقة 60 عندما تمكن من ھز شباك الحارس الكھل ألریك (36 عاما)
بعدما استفاد من نشاط رائع أداه مبابي أمام المدافعین الألمان داخل منطقة الجزاء.
وكانت تلك الضربة القاضیة بالنسبة للاعبي النادي الألماني العریق، صاحب خمسة كؤوس بدوري الأبطال.
فانتھت المباراة بفوز ساحق لباریس سان جرمان.