درجة الحرارة في عمان 13 درجة مئوية 13° C
القائمة الرئيسية

السياسة تزعزع أركان إدارة برشلونة

السياسة تزعزع أركان إدارة برشلونة
الوكيل الاخباري - استقال اثنان من مجلس إدارة برشلونة احتجاجاً على قرار النادي خوض مواجهة لاس بالماس أمس الأحد بالتوازي مع استفتاء استقلال كتالونيا.

تقدم اثنان من أبرز قيادات نادي برشلونة الإسباني باستقالتهما أمس الأحد بعد المباراة التي فاز بها الفريق 3-صفر على ضيفه لاس بالماس، احتجاجاً منهما على قرار النادي بخوض المباراة.

وبعد المباراة، أعلن كل من كارليس فيلاروبي، نائب رئيس برشلونة، وخوردي مونيس، مدير القطاع الطبي، استقالتهما من منصبيهما.
وطبقاً لما كشفته الصحافة المحلية في برشلونة، اعترض كلاً المسؤولين على خوض الفريق الكتالوني لمباراته أمام لاس بالماس بدون جماهير، وهو ما حدث بالفعل.
وأقيمت مباراة أمس في ملعب "كامب نو" بدون جماهير وفقاً لقرار مجلس إدارة برشلونة، للتعبير عن احتجاجه على محاولات الحكومة الإسبانية لعرقلة الاستفتاء الخاص باستقلال إقليم كتالونيا عن الدولة الإسبانية.

ومن جانبه، شن خوان لا بورتا، الرئيس السابق لبرشلونة، هجوماً لاذعاً ضد الإدارة الحالية للنادي على خلفية القرار المذكور.

وقال لا بورتا عبر وسائل التواصل الاجتماعي: "لعب هذه المباراة بدون جماهير هو تعنت، هو بمثابة إبطال الصوت عمداً في الانتخابات، هو تواطؤ مع من يعيقون الممارسة السلمية للحقوق والحريات والديمقراطية".

وكان برشلونة، المتربع على صدارة الدوري الإسباني برصيد 21 نقطة، ليتعرض إلى مخاطر فقدان نقاط المباراة، بالإضافة إلى خصم ثلاث نقاط من رصيده، إذا لم يخض لقاء أمس.