درجة الحرارة في عمان 18 درجة مئوية 18° C
القائمة الرئيسية
لاعب ينفذ ركلة جزاء تحت تهديد السلاح "فيديو" تحديد موعد انطلاق تدريبات المنتخب الوطني استعدادا لمباراة ليبيا

هل يستبعد مدرب الأردن رباعي الفيصلي من مواجهة أفغانستان؟

هل يستبعد مدرب الأردن رباعي الفيصلي من مواجهة أفغانستان؟
الوكيل الاخباري -

أصبح الجهاز الفني لمنتخب الأردن بقيادة الإماراتي عبد الله المسفر، في حيرة من أمره ، بعدما عمم الاتحاد الآسيوي عقوباته الصادرة بحق عدد من لاعبي الفيصلي بشأن أحداث البطولة العربية الأخيرة التي أقيمت في مصر.

وتسلم الفيصلي أمس السبت مصادقة الاتحاد الاسيوي على عقوبات الاتحاد العربي التي أوقعها على الفيصلي، والمتضمنة ايقاف 5 من لاعبيه لمدة عام وهم بهاء عبد الرحمن ومعتز ياسين وإبراهيم الزواهرة وأكرم الزوي وإبراهيم دلدوم.

ويتواجد 4 لاعبين من المهددين بالعقوبة من فريق الفيصلي، بصفوف المنتخب الأردني، الذي يعسكر حاليا دبي استعدادا لمواجهة افغانستان بإياب تصفيات كأس آسيا ، هم بهاء عبد الرحمن وإبراهيم دلدوم وإبراهيم الزواهرة وحارس المرمى معتز ياسين".

وسواء أكانت هذه العقوبات نافذة أم أنها مازالت مرتبطة برد الاتحاد العربي على الإستئناف المقدم من قبل الفيصلي ، إلا أن الأفضل للجهاز الفني لمنتخب الأردن عدم المجازفة بإشراك اللاعبين في مباراة منتخب أفغانستان المقبلة كإجراء احترازي، أو التأكد بشكل رسمي من قانونية مشاركتهم.

وكان المسفر استبعد لاعبي الفيصلي عن المباراة السابقة التي جمعت الأردن وأفغانستان ذهابا في عمان، كخطوة هدفت إلى معاقبتهم عما بدر منهم من تصرفات خلال أحداث نهائي البطولة العربية، إلى جانب تفادي أي ارتباك قد يحدث في حال صدور أي قرار عن الاتحادين العربي والآسيوي.

واستدعى المسفر مؤخرا اللاعبين المستبعدين إلى صفوف المنتخب الأردني ، بعدما تأخر الاتحاد العربي في الرد على استئناف الفيصلي بشأن الطعن بالعقوبات الصادرة ، قبل أن يفاجئ الاتحاد الآسيوي  منظومة الكرة الأردنية بتعميم العقوبات.

واظاف أن الجهاز الفني للمنتخب الأردني قد يُبقي على لاعبي الفيصلي في معسكر الإمارات ، على أن يتم بعدها الرجوع للاتحاد الأردني ليتقدم باستفسار عن مدى قانونية مشاركتهم في مباراة افغانستان ، وذلك سيتضح في الساعات المقبلة.

وتشكل قضية العقوبات المتوقعة بحق الفيصلي قلقاً لكرة القدم الأردنية  لا سيما أنها تشمل 4 لاعبين من أبرز الأعمدة الرئيسة في صفوف المنتخب.

وينتظر أن تشهد الساعات المقبلة مزيدا من التفاصيل بشأن العقوبات ، خاصة وأن الفيصلي سيتقدم  باستئناف جديد للاتحاد الآسيوي.

وشكل قرار الاتحاد الآسيوي مفاجأة مدوية لإدارة الفيصلي والاتحاد الأردني ، حيث إنهما كانا ينتظران الرد من الاتحاد العربي على الاستئناف الذي تقدم به النادي في منتصف آب / أغسطس الماضي.

وتضمن استئناف الفيصلي للاتحاد العربي الطعن بالعقوبات الصادرة بحق بعض من لاعبيه ، الذين لم يكن لهم أي دور في أحداث الشغب التي رافقت نهائي البطولة العربية.