درجة الحرارة في عمان 26 درجة مئوية 26° C
القائمة الرئيسية

ماذا خسرت الكرة الاردنية من المشاركة في البطولة العربية ؟

ماذا خسرت الكرة الاردنية من المشاركة في البطولة العربية ؟
الوكيل الاخباري -

نادر أبوحية - تسببت الاحداث التي رافقت نهاية المباراة الختامية لبطولة الاندية العربية والتي أقيمت في شهر اب الماضي بمصر والذي توج بلقبها نادي الترجي التونسي بعد "المهزلة التحكيمية" بخسائر مادية ومعنوية كبيرة للكرة الاردنية عامة والنادي الفيصلي خاصة .

اول الخسائر كانت بحق منتخبنا الوطني وذلك بعدم استدعاء اللاعبين الاردنيين لتشكيلة المنتخب الوطني الذي قابل منتخب أفغانستان الشهر الماضي في عمان ضمن مباراة الذهاب للتصفيات الاسيوية لبطولة كأس اسيا 2019 وذلك تخوفاً من أي اجراء اواعتراض على مشاركتهم واللاعبين الذي تم استبعادهم من التشكيلة هم: ابراهيم الزواهرة وبهاء عبدالرحمن ومعتزياسين وابراهيم دلدوم .

فقد أصبح الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني بقيادة د.عبدالله المسفر الان  في حيرة من أمره ، بعدما عمم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم العقوبات  قبل ثلاثة ايام .

ولا ينوي المسفر اشراك اللاعبين الاربعة في مباراة الاياب ضد افغانستان وسيكتفي مشاركة اللاعبين بالمعسكر التدريبي المقام حاليا في الامارات .

اما النادي الفيصلي فخسارته ستكون كبيرة ومؤثرة في حال تم تثبيت العقوبة حيث سيخسر النادي الفيصلي اربعة لاعبين يعدون من أعمدة الفريق الرئيسية لمدة عام بالاضافة الى الغرامة المالية التي ستفرض على الفريق والتي ستصل الى ربع مليون دولار .

والخسارة التالية ستؤثر على عقد لاعبه المحترف الليبي أكرم الزوي المشترك في العقوبة والذي سيضطر مجلس ادارة الفيصلي لاخذ قرار بإنهاء التعاقد معه لعدم الاستفادة منه لمدة عام وخسارة لاعب مهاجم من الطراز الرفيع .
وسيؤثر القرار على احتراف مدافع النادي الفيصلي ابراهيم الزواهرة الذي وقع عقدا احترافيا مع نادي الاهلي القطري و المهدد بإلغاء عقده في حال تثبيت القرار .

هذه الخسارات الكبيرة التي من الممكن ان تتكبدها الكرة الاردنية تصدى لها صاحب السمو الملكي الامير علي بن الحسين رئيس الهيئة التنفيذية للاتحاد الاردني لكرة القدم بعدما أعلن في بيان له أن أي تحركات ظالمة سنشعر بها تجاه لاعبينا ومنتخباتنا وأنديتنا وكرتنا الاردنية سنقف تجاهها بحزم وقوة واستنادا الى خطوات قانونية .

هذا وقد أرسل الاتحاد العربي لكرة القدم اليوم الاثنين خطابا رسميا للاتحاد الأردني وللنادي الفيصلي ، يوافق فيه على عقد جلسة مرافعة شفوية يحضرها مندوب النادي الفيصلي والمحامي عماد حناينة وأعضاء لجنة الاستئناف في الاتحاد العربي ، وتحدد موعدها يوم الاثنين 9 تشرين الاول (اكتوبر) الحالي في الرياض ، وقد طلب النادي الفيصلي تواجد اللاعبين الخمسة في الجلسة وهو نفس موعد انتهاء مهلة استئناف النادي الفيصلي .