درجة الحرارة في عمان 11 درجة مئوية 11° C
القائمة الرئيسية
بالصورة .. الفنان علامة : الأجواء في حفلة الاردن"ولعانة" ما حقيقة مشاركة أحلام في برنامج من سيربح المليون قبل 17 عام؟

فايا يونان تبرر تصرفها مع أحد معجبيها على المسرح وتعلن اعتذارها

فايا يونان تبرر تصرفها مع أحد معجبيها على المسرح وتعلن اعتذارها
الوكيل الاخباري - تعرضت المطربة السورية فايا نونان لهجوم حاد من قبل جمهورها بعد الموقف الذي حدث خلال إحياء حفلها بالشام، وفضها التقاط صورة سيلفي مع أحد مجبيها على المسرح.

فايا يونان قررت الرد على مهاجميها من خلال بيان صحفي نشرته على حسابها الشخصي، أوضحت فيه أسباب تصرفها مع المعجب على خشبة المسرح، قالت فيه "صباح الخير بالنسبة للي صار بحفل الشام وانعمل منه مشكلة قومية. أنا ببساطة كان بدي وصّل رسالة انو مو مقبول الصعود إلى المسرح أثناء الحفل، وحاولت وصّلها من خلال مزحة مع الشب يلي قفز خلسة إلى المسرح. المزحة كانت عدم القبول بالصورة بغنج طفولي واضح، وقصدي بما قلته له أنو أشخاص آخرين بيصيرو بدهم يطلعو عالمسرح ليتصورو وهاد أمر مو مقبول أثناء الحفل. مرفوض احتراما للعرض الفني المقدم، احتراماً للموسيقيين والجمهور الموجود يلي جاي يستمتع بالعرض قبل ما يكون إحتراما لإلي. اكيد مو انو ما بدي آخد سلفي معه بالمطلق، انا بتصوّر مع كل شخص بيطلب من الصبح للمسا وقبل وبعد كل حفل وولا مرة بحياتي قلت لأ. وبالحفل مشي الحال، ومرقت القصة ببساطة والشاب حمادة رجع لكرسيه واستمتع بباقي الأغاني مع كل يلي كانو موجودين، وما حدا منهم شاف فيها مشكلة، واخدت مع كتار آخرين صور بعد الحفل".
وتابعت خلال البيان الذي نشرته على حسابها "هلأ المغرضين يلي عملو الفيديو، وطريقة تغطية الحفل "ببراءة" بالأول، ونهايته بلقطة عدم قبول التصوير مع حمادة، هاد موضوع آخر، مدروس بشكل متقن وفيه موهبة كيدية متأصلة، والبرهان هي النتيجة يلي تركها الفيديو على نفوس الناس يلي ما كانو بالحفل، وشوشر حتى على بعض المحبين و الأصدقاء واكيد بالإضافة الى الكارهين يلي يمكن قد أكون قتلت حدا من عيلتهم وما معي خبر، واجاهم الفيديو عطبق من فضة".

ووجهت فايا يونان الاعتذار لكل محبيها في ختام البيان قائلة "من المحبين بدي أعتذر. أعتذر إن انخدش شعوركم أو شعرتو بأي إساءة عند مشاهدة ما أراد ذلك الفيديو الكيدي أن يريكم، انا لم أقصد أكيد لم أقصد. فبسبب كمية حبكم ودعمكم الرائع من ثلاث سنوات ولحد هلأ، في ناس لقيت فرصة مناسبة. أما الأشخاص الكارهين والكيديين ومنهم من فاجئني بكتابة بوستات ومعلّقات تحلل حالتي وخبايا نفسي ومحدودية موهبتي، كما تطور الغرور المفترض لدي أقول: ركّزو على أنفسكم وأعمالكم وأشغالكم، إلتهو أقل بالتفكير بغيركم وربّو قليلاً من الحب بداخلكم، لعلّكم تفلحون. أما المحبين والصفحات والفنانين والصحفيين يلي اتفهمو يلي صار بحسن نية وكتبو منشورات دعم لإلي، بقلكن شكراً من كل قلبي".