درجة الحرارة في عمان 16 درجة مئوية 16° C
القائمة الرئيسية
الشياب: أعداد المصابين في الإنفلونزا ضمن المعدل الطبيعي نفي نبأ الافراج عن صبيح المصري

لضبط العدوى وعدم انتقالها: على هؤلاء اخذ مطاعيم الانفلونزا

لضبط العدوى وعدم انتقالها: على هؤلاء اخذ مطاعيم الانفلونزا
الوكيل الاخباري - مع حلول فصل الخريف وما يحمله من تغيرات بحالة الطقس يزداد انتشار فيروس الانفلونزا الموسمية وتزداد احتمالية الاصابة به لدى المواطنين نتيجة التغيرات المفاجئة بالطقس وعدم اخذ الاستعدادات اللازمة لتجنب الاصابة ما يدفع المواطنين للتوجه الى اخذ المطاعيم الوقائية الحمايتهم من الاصابة او التخفيف من حدتها.

والانفلونزا مرض فيروسي يتميز بالتفشي الموسميّ، على نطاق واسع، بسبب فيروس الأنفلونزا الذي ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق الجهاز التنفسي وتتمثل اعراضه بارتفاع درجة حرارة الجسم والقشعريرة والتعرق والصداع والسعال الجاف وآلام العضلات، والشعور بالضعف العام والتعب وانسداد الأنف وفقدان الشهية وفقا لمدير المبيعات في احدى شركات الادوية الدكتور مازن عبد المجيد.

وبين ان منظمة الصحة العالمية تنصح بتطعيم المجموعات الأكثر عرضة للإصابة بالأنفلونزا وهم الرضع والأطفال الصغار وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من مرض مزمن كالسكري، وأمراض القلب والكلى، أو الرئتين والأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة، والحوامل.

واشار الدكتور عبد المجيد الى ان الفيروس يبقى معديا لفترة ثلاثة ايام موضحا ان لقاح الانفلونزا يقي جهاز المناعة الطبيعي عبر مساعدته على التعرف على الفيروس وان التلقيح السنوي يعد الحماية الاكثر فعالية ضد الانفلونزا بحسب السلطات الصحية حول العالم بما فيها منظمة الصحة العالمية .

وبين ان اللجنة الامريكية لممارسات التحصين تنصح بلقاح الانفلونزا لكل الاشخاص فوق عمر الستة أشهر .

الناطق الاعلامي باسم وزارة الصحة حاتم الازرعي قال ان الوزارة وفرت لجميع كوادرها في المستشفيات والمراكز الصحية والعاملين لقاح الانفلونزا بهدف حمايتهم ووقايتهم من الاصابة من الانفلونزا الموسمية مشيرا الى ان هذا الاجراء ياتي لضبط العدوى بين الكوادر وعدم انتقالها فيما بينهم او للمرضى اي وقاية باتجاهين .

وفيما يتعلق بالمواطنين اوضح ان اللقاح متوفر في الاسواق للراغبين بشرائه موضحا ان كبار السن ومرضى الامراض المزمنة والاطفال والنساء الحوامل هم الاكثر عرضة للاصابة بالانفلونزا الموسمية .

وفيما يتعلق بلقاح الانفلونزا الموسمية قال الدكتور الكيلاني انه يعطى تحت الجلد الا انه ولتجنب الاشكالية بين الاطباء والصيادلة فاننا نتفادى اعطائه من قبل الصيدلاني حسب قانون الدواء والصيدلة الذي ينص بانه لا يوجد ما يسمح باعطاء الابر وانما هي من اختصاص الطبيب وليس من مهام الصيدلاني .

ولفت الى ضرورة تبادل الخبرات والاطلاع على الحملات والممارسات العالمية باعطاء المطاعيم في الصيدليات ما يوفر الوقت والجهد على المواطنين .

واشار الى ان سعر اللقاح تحدده المؤسسة العامة للغذاء والدواء لافتا الى ان النقابة ماضية في مشروع عيادات الصيدلاني السريري وتعديل قانون الدواء والصيدلة فيما يخص اعطاء الابر وغيرها من الامور الضرورية التي يحتاجها المواطن .