درجة الحرارة في عمان 18 درجة مئوية 18° C
القائمة الرئيسية
رئيس جامعة البترا يرعى تخريج دورات مركز التعليم المستمر لمرتبات الأمن العام وقوات الدرك دالاس للسياحة : شركة بلا أوراق مع بداية 2018

"المهندسين" تطلق المرحلة السابعة لاعمار بيوت البلدة القديمة في القدس

"المهندسين" تطلق المرحلة السابعة لاعمار بيوت البلدة القديمة في القدس
الوكيل الاخباري - جمعت نقابة المهندسين الاردنيين في حفل عشاء خيري مساء الاثنين في عمان 275 الف دينار رصدت لاعمار بيوت البلدة القديمة في القدس وذلك اطلاقا للمرحلة السابعة من الاعمار ضمن حملة "فلنشعل قناديل صمودها" التي تقيمها لجنة مهندسون لاجل فلسطين والقدس في النقابة سنويا.

وقال نقيب المهندسين الاردنيين إن الحملة خَطَتْ أولى خطُواتِها عام 2010 بجمع مبلغ متواضع هو 103,800 دينارٍ أردني كان دافعا للاستمرار في المشروع لتتجاوز حاجز المليون في السنة السادسة والسابعة وتغير حياة الكثيرين من المقدسيين وتثبتهم في ارضهم في وجه مضايقات الاحتلال الهادفة لتهويد القدس.

وأضاف ان نقابة المهندسين الأردنيين نفذت خلال المراحل الست السابقة مشاريع بكلفةٍ تجاوزت خمسة ملايين دينار أردني من تبرعات الشعب الاردني المعطاء، رممت خلالها 218 وحدة سكنية ومنشأتين تعليميتين، استفاد منها أكثر من 1110 مواطن مقدسي و 150 طالبا في مراحل التعليم المبكر والتعليم الأساسي.

ودعا المهندس الطباع الشعب الاردني بكل شرائحه واطيافه الى التفاعل مع الحملة التي تقام في الاول من شهر تشرين ثاني القادم في يوم بث مفتوح على اثير اذاعة حياة اف ام، شاكرا كل من ساهم في الحملات السابقة.

بدوره حث الداعية الدكتور ابراهيم الجرمي الحاضرين على التبرع لهذه الحملة معتبرا ذلك من ابواب الجهاد في سبيل الله ومدللا على كلامه بايات من القران واحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، ومؤكدا ان هذا التبرع يعتبر احد مصارف الزكاة باجماع العلماء.

من جانبه عبّر المهندس سيمون كوبا المشرف على الاعمال الهندسية في الاعمار والقادم من القدس للمشاركة في الحفل، عن فخره واعتزازه بما يقدمه الشعب الاردني لدعم القدس وتثبيت اهلها في وجه الاحتلال، وقدم شكره للحاضرين قائلا: "اشتمّ في كل واحد منكم رائحة القدس".

وتحدث المهندس كوبا عن الصعوبات التي تواجه المهندسين والعاملين خلال عملية الاعمار والتي تتمثل في العراقيل التي تضعها بلدية القدس وسلطة الاثار التابعتان لسلطات الاحتلال الصهيوني، مؤكدا ان كل قرش يتم التبرع به يوضع في مكانه الصحيح وان عمليات الاعمار والترميم تراعي المحافظة على المعالم التاريخية الموجودة في بيوت القدس القديمة.

وتحدث في الحفل رئيس جمعية الرخاء لرجال الاعمال فهد طويلة داعيا التجار والمستثمرين في قطاع الصناعة ورجال الاعمال للتبرع ودعم المسجد الاقصى والمرابطين حوله.

فيما قدم السيد عماد عمران وهو احد المستفيدين من عمليات الاعمار والترميم شكره للقيادة الهاشمية ونقابة المهندسين ولجنة مهندسون لاجل فلسطين والقدس والشعب الاردني على ما يقدمونه لاهل القدس وتحديدا البلدة القديمة من دعم لصمودهم.

وشهد الحفل الذي شارك فيه 400 شخص وقدمه المهندس سليم رزق والاعلامية ايرس جرار عروضا لمقاطع فلمية حول ما تعانيه القدس جراء اعتداءات الاحتلال وما انجزته الحملة من اعمال الاعمار واختتم بتكريم مجموعة من المتبرعين والداعمين للحملة ووسائل اعلام بحضور نواب وشخصيات وطنية وتجار ونقابيين ورجال اعمال واعلاميين.