درجة الحرارة في عمان 16 درجة مئوية 16° C
القائمة الرئيسية
فقدان لابتوب في سحاب طلبة روضة البتراوي الجنوبي بالزرقاء يفترشون الارض - صور

بيروقراطية الاستثمار والمشاريع الضائعة

بيروقراطية الاستثمار والمشاريع الضائعة
الوكيل الاخباري -

على الرغم من أن المشكلات التي تواجه المستثمرين في القطاعات الانتاجية والصناعة والزراعة وحتى الخدمية ويسهل التعامل معها وعلاجها بخطوات بسيطة، ولكن ما يعرقل حل تلك المشكلات البسيطة لا يكمن فقط بالقانون بل ايضا في البيروقراطية وانسياب العمل الاداري، خاصة في المؤسسات المعنية بشؤون الاستثمار من وزارات وهيئات تنظيمية ورقابية.

قانون الاستثمار بحلته المعلوة يتم عرقلة تطبيقه بسبب تلك الاجراءات العقيمة التي تؤدي في اغلب الاحيان إلى طول أمد تسجيل المشروعات وتأخير التنفيذ، ما عطل مشروعات لها اسهام في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتوفير الآف فرص العمل للشباب الاردني المباشرة وغير المباشرة.

الاستثمار وسرعة الانجاز ووضمان استدامته، يحتاج إلى ارادة حكومية تتفهم احتياجات وظروف الاستثمار، ورغم الجهود الكبيرة التي يتم بذلها وعلى كل المستويات لجذب الاستثمارات والمستثمرين الى المملكة، ويتم تهيئة الظروف والبنية التشريعية والتحتية لها تتحطم وللاسف امام مكتب موظف او مسؤول لا يحسن القيام بمهام عمله.

المشكلة الأكبر بوجهة نظر المستثمر على فقدانه البوصلة التي تمكنه من معرفة الجهة المعنية التي من الممكن اللجوء لها في حال عرقلة اجراءات مشروعه، وهنا يكمن اس المعضلة بسبب طول الانتظار وتتزايد الأمور حتى تقضي على الصبر المتبقي لدى المستثمر، وهنا لا أتحدث عن المستثمر الأجنبي فقط، بل المستثمر المحلي وحتى المحلي القادم باستثماراته من الخارج.

خالد غالب