درجة الحرارة في عمان 22 درجة مئوية 22° C
القائمة الرئيسية
الامانة للوكيل: 1.250 مليون مركبة تعبر شوارع العاصمة يومياً السير لــ"الوكيل":25 ألف مركبة تسلك دوار الشعب لدخول المدينة الطبية يومياً

قطيشات لــ"الوكيل" : 172 عدد المواقع الالكترونية الاخبارية المرخصة

قطيشات لــ"الوكيل" : 172 عدد المواقع الالكترونية الاخبارية المرخصة
الوكيل الاخباري -

شدد مدير عام هيئة الإعلام المحامي محمد قطيشات على أهمية الاعلام المهني الذي يحقق المصلحة الوطنية ويرسخ ويعزز حرية الرأي والرأي الآخر ويلبي حق الجمهور في المعرفة‫. ‎

وقال قطيشات لبرنامج الوكيل عبر اذاعة القوات المسلحة الاردنية " راديو هلا" ، اليوم الاحد ، ان ما اعلنته امانة عمان الكبرى لتعليمات ترخيص ممارسة المهن من المنزل لعام ٢٠١٧ والتي كان من ضمنها إعتبار مهنة الصحافة من المهن المنزلية ، لا يجوز ولا بأي شكل من الاشكال ، لاعتبار هذه المهنة من المهن الهامة والحيوية في مجتمعنا الاردني ، والتي لا يجوز مقارنتها بأي مهنة بسيطة قد يمكن تأديتها من المنزل .

ولفت قطيشات الى ان أن الهيئة  وضعت فيما يخص عمل المواقع الالكترونية الاخبارية مجموعة من الأنظمة والتعليمات خلال الـ 4 أشهر الماضية ، والتعامل مع الموقع الإلكتروني كمطبوعة الكترونية وفق تعريفها في المادة (2) من قانون المطبوعات والنشر، موضحا أن هذه التعليمات تطلب أن يكون الموقع الإلكتروني مؤسسة اعلامية مستقلة قائمة بحد ذاتها وأن يكون لديها فريق عمل كافٍ لإدارة هذا الموقع حتى تنتج المواد الصحفية الخاصة فيه، مؤكداً أن لا تكون منسوخة من مواقع ووكالات أخرى سواء محلية أو عالمية وهذا كله يضمن أن لا تمارس المهنة من المنزل.

وحول تعليمات أمانة عمان ، اوضح قطيشات ان الهيئة تتعامل مع النشر والبث ،وهو الامر الذي يخلتف بحد ذاته عن تحرير الاخبار ،الا ان العامل المشترك بين هذه الاعمال هو انها تحتاج  إلى أن تكون تحت مظلة العمل المؤسسي الاعلامي، مستهجناً في الوقت ذاته أن تُمارس المطبوعات الاكترونية من أماكن كالمقاهي أو المولات، في حين أن هناك مواقع مهنية وجدية تلتزم بوجود فريق عمل صحفي تجتهد على انتاج موادها.

وكشف قطيشات ، ان العام الماضي كان يوجد في الاردن 520 موقعاً الكترونياً اخبارياً ، وانه وبعد تنفيذ التعليمات الخاصة بترخيص المواقع الالكترونية الاخبارية ، وخضوعها لشروط تحقق الرسالة الاعلامية الاخبارية الصادقة ، اصبح الآن يوجد 172 موقعا الكترونياً اخبارياً مرخصا ، مجدداً التأكيد ان المواقع الالكترونية الاخبارية التي تمارس عملها في الوقت الراهن جميعها قد خضعت للشروط التي وضعتها الهيئة سابقا، من اجل تحقيق الرسالة الاعلامية الصادقة في جميع جوانبها المختلفة .

وأضاف ، ان هنالك الكثير من المواقع الالكترونية الاخبارية اصبحت تفتقر للمصداقية والتميز ، وذلك جراء نشرها للكثير من المواد النقدية التي لا تعتمد على معلومات صحيحة ، عازياً ذلك لعدة أسباب منها عدم الدقة وغياب الموضوعية وضرورة عدم الخلط بين تناول الموضوعات بقصد تحسين الأداء وبين التعرض للحياة الشخصية للأشخاص في سياقات اتهامية أو مخالفة للقانون .

وبين قطيشات ان هيئة الإعلام كان لها دور هام ومؤثر في سير العملية الإعلامية، لافتا الى أن الهيئة تتابع سير عمل كل ما يتبعها من مواقع الكترونية وإذاعات ومحطات تلفزة وصحف وتحديدا المضمون الإعلامي من خلال مديرية متخصصة برصد المحتوى ما بعد النشر للوقوف على مدى التزام المضمون بمعايير المهنية ، لافتاً الى أهمية دور نقابة الصحفيين في هذا المجال .

وكانت الامانة قد ادرجت 59 مهنة ضمن قائمة المهن المسموح مزاولتها في المنزل استنادا لتعليمات ترخيص ممارسة المهن من المنزل لعام 2017.

وتشتمل قائمة المهن 'المسموحة' منزليا على الاستشارات الإدارية والتسويقية والغذائية والتصميم الجرافيكي والداخلي والتحرير والتخطيط الاستراتيجي وأعمال الترجمة وتصميم الحدائق والمجوهرات والأزياء والتصميمات المتحركة ثلاثية الأبعاد وأعمال السكرتاريا والطباعة، وكتابة الاخبار الصحفية وتصميم المواد التسويقية والإعلانية والاستشارات، وما يختص بالموارد البشرية والرسم المعماري والمحاسبة باستثناء 'التدقيق على الحسابات' والاستشارات الضريبية والاقتصادية، ودراسات الجدوى الاقتصادية، وأعمال المحاسبة وتكنولوجيا المعلومات وبيع الأجهزة المكتبية والرياضية والاستشارات بكافة انواعها وإدارة البرامج العلمية والفكرية وتصميم الرسومات والمواد الدعائية ودراسات علوم الإنسان والجينات الوراثية والبيع والتسويق عبر الإنترنت 'باستثناء المهن التي تتطلب موافقات، والمهن المحظورة'.

وتضمنت كذلك مهن الحياكة والتطريز وزخرفة السيراميك وحياكة الحصر والسجاد وتصنيع الصابون وأغراض الزينة كالمجوهرات ونوافذ الزجاج المعشق بمعدن الرصاص والجداريات والشموع وأشغال الجلود، وضمت ايضا تصنيع المربيات والمخبوزات المنزلية وتحضير الخضار والكبيس بأنواعه والجميد ومنتجات وتحضير الأعشاب والبقوليات، وتصليح كهرباء المنازل والصيانة المنزلية والتمريض المنزلي والمواسرجي وتنطيف المنازل والخدمات المنزلية.