درجة الحرارة في عمان 6 درجة مئوية 6° C
القائمة الرئيسية
المسلماني : خطاب جلالته عرا المكائد وفضح النوايا "المناصير" تغيّر اسم أحد محطاتها لـ"محطة القدس العربية" - صورة

HUAWEI Mate 10 مساعد شخصي وبذكاء صناعي

HUAWEI Mate 10 مساعد شخصي وبذكاء صناعي
الوكيل الاخباري - أطلقت HUAWEI العالمية أحدث أجهزتها HUAWEI Mate 10، الذي يحمل أول تقنية ذكاء صناعي للأجهزة الذكية في العالم لتعلن بذلك بداية حقبة جديدة من المنافسة، تركز على الذكاء الصناعي والمعالجة، بعد أن طالت الفترة التي احتلت المواصفات التقنية معايير المنافسة!.

يمتاز الجهاز الجديد من HUAWEI بمواصفات تقنية هائلة، بداية من حجم الشاشة البالغ 5.9 إنش ونسبة وضوح رائعة، مرورا بالخصائص الصوتية فائقة الوضوح، ووصولا إلى التصوير الفوتوغرافي الذي وصل إلى النتائج الاحترافية وخرج من دائرة الالتقاط بكاميرا جهاز ذكي. الكاميرا الرئيسية المزدوجة للجهاز تأتي بواقع 20 و12 ميغابيكسل، تتجانس مع فتحة عدسة مثالية لالتقاط أفضل النتائج ، أما الكاميرا الأمامية فتبلغ 8 ميغابيكسل مع العديد من المحسنات والتطبيقات الداخلية الموجهة.

من أهم ما يميز HUAWEI Mate 10 أنه الجهاز الأول عالميا الذي يحتوي شريحة الذكاء الصناعي التي أعلنت عنها HUAWEI مؤخرا تحت مسمى Kirin 970. حيث عملت هذه التقنية الجديدة على تغيير هوية المواصفات التقنية بالكامل، حتى أصبحت جديدة كليا من ناحية النتائج والأداء.

قلبت شريحة الذكاء الصناعي تجربة التصوير كليا، فأصبحت سرعة الالتقاط لحظية، ووقت الاستجابة يقرب إلى الصفر، مما أدى إلى إلغاء فوات اللقطة التي لطالما عانى منها هواة التصوير، بجانب أنها منحت الجهاز إمكانية التعرف على 13 عنصرا مختلفا دفعة واحدة، مع تهيأة الجهاز لكل لقطة بحسب ما يتناسب مع العناصر التي تعرف عليها.

العديد من الخصائص التي كانت تعمل سابقا بشكل تقليدي مع المعالجات القياسية، تضاعفت سرعة عملها كالترجمة الفورية مثلا، حيث أصبحت أسرع بـ300 ضعف وبإمكانها التعرف على النصوص والصور أيضا.

تم تزويد HUAWEI Mate 10 ببطارية جبارة بكثافة 4000 مل أمبير / الساعة، مع خاصية الشحن فائق السرعة. ومع تقنية الذكاء الصناعي أصبح استهلاك الطاقة أقل بكثير، بحيث تعمل على توزيع الاستهلاك بطريقة ذكية بما يتناسب مع عمل كل تقنية.

سرعة فائقة، استخدام تجربة المستخدم وتفضيلاته لتقديم الخيارات والاقتراحات، بجانب العديد من المواصفات التي اقتربت أكثر لأن تكون "الروبوت" المساعد وغيرت المعنى التقليدي لاستخدامات الهواتف الذكية.