درجة الحرارة في عمان 25 درجة مئوية 25° C
القائمة الرئيسية
زين تتيح خدمة شحن البطاقات خلال تعبئة الوقود من محطات المناصير المناصير لتكنولوجيا المعلومات تعقد ملتقى (المناصير للتقنية 2017)

شقوارة تشدد على ضرورة اعتماد معايير الحوكمة في إدارة المؤسسات السياحية

شقوارة تشدد على ضرورة اعتماد معايير الحوكمة في إدارة المؤسسات السياحية
الوكيل الاخباري - شددت رئيس الشبكة العربية لترويج السياحة البينية ، نائب رئيس أمناء جامعة الشرق الأوسط، الدكتورة سناء شقوارة على ضرورة اعتماد معايير الحوكمة والجودة في ادارة المؤسسات السياحية، واعداد برامج سياحية شاملة ومشتركة بين الدول العربية وتعزيز دور وسائل الاعلام والاتصال للنهوض بالقطاع السياحي في المنطقة العربية في ظل التحديات التي يواجهها .

جاء ذلك خلال مشاركتها في أعمال المؤتمر الدولى ' ريادة الأعمال في صناعة السياحة والضيافة والتراث فى مصر ' (رؤية مستقبلية للتنمية المستدامة) في مدينة الاسكندرية مصر، والتي نظمته كلية السياحة في جامعة فاروس.

وقالت الدكتورة سناء شقوارة أن هذا المؤتمر جاء ليستنبط افكارا ريادية من شأنها اعادة تحريك وتطوير عجلة السياحة كعنصر اقتصادي حيوي وأشارت الى الدور الكبير الذي تلعبه المؤسسات الاكاديمية من جامعات ومعاهد متخصصة في لعب دور حيوي لتهيئة القوى البشرية للعمل في هذا القطاع وتطويره،وعبرت عن رغبة جامعة الشرق الأوسط بفتح افاق التعاون بين قسم الادارة السياحية في الجامعة وكلية السياحة في جامعة فاروس وغيرها من الجهات ذات العلاقة.

وبينت الدكتورة شقوارة أن الشبكة العربية لترويج السياحة البينية سعت لتحفيز التعاون بين القطاعين العام والخاص كما وتسعى الى الحد من المعوقات التي تعطل الحركية والحيوية في القطاع السياحي، وأن السياحة البينية كمفهوم ووسيلة أتت لتجسيد مفهوم المصالح والمنافع المتبادلة وتعظيم دورها في التنمية الشاملة.

وقدمت الجامعة في هذا المؤتمر ورقة بحثية قدمتها مدير مركز يعقوب ناصرالدين لإحياء التراث الدكتورة سائدة عفانة بعنوان 'خريبة السوق بين الماضي والحاضر ' ، عرضت فيه واقع المكان من خلال اعداد دراسة تحليليه للموقع لمعرفة نقاط القوة والضعف والفرص والتحديات للموقع وأوصت الورقة بضرورة الاهتمام في المواقع التراثية والاثرية المواقع الاثرية والتراثية ، بالاضافة الى عمل حملات توعوية للمجتمع المحلي للحفاظ على هذه المواقع والتركيز على المسؤولية المجتمعية بالتعاون مع دائرة الاثار العامة وهيئة تنشيط السياحة في الأردن.

واوصى المؤتمر بضرورة التركيز على ريادة الاعمال السياحية وايجاد مسارات جديدة لتشجيع السياحة في الدول العربية، والتشبيك مع المجتمع المحلي في الحفاظ على المواقع السياحية و العمل على تطوير التعليم السياحي التطبيقي من خلال تطبيق التسويق متعدد الحواس في مجال بيع العاديات والسلع السياحية ، والاهتمام في حفظ وتوثيق وصيانة التراث الحضاري في المنطقة العربية لمنع اندثاره.

وناقش المشاركون في المؤتمر وعلى مدار ثلاثة أيام (40) بحثا تنوعت بين السياحة والضيافة والتراث، وتم عقد ورش عمل على هامش المؤتمر تناولت موضوعات عن استدامة التعليم والتدريب السياحي في مصر كتوجه للريادة والابتكار ، وصناعة السياحة خصائص ومقومات والممارسات الريادية بحضور ومشاركة العديد من الهيئات والمنظمات الدولية والعربية والخبراء والمتخصصين في القطاع السياحي.