درجة الحرارة في عمان 10 درجة مئوية 10° C
القائمة الرئيسية
الامانة للوكيل: 1.250 مليون مركبة تعبر شوارع العاصمة يومياً السير لــ"الوكيل":25 ألف مركبة تسلك دوار الشعب لدخول المدينة الطبية يومياً

محادين يؤكد لـ"الوكيل":العمالة الوافدة في السوق المركزي لا تتحكم بأسعار بضائعه

محادين يؤكد لـ"الوكيل":العمالة الوافدة في السوق المركزي لا تتحكم بأسعار بضائعه
الوكيل الاخباري -

أحمد المبيضين - قال مدير سوق الخضار المركزي في امانة عمان الكبرى المهندس انس محادين ، ان السوق المركزي يغلق ابوابه في تمام الساعه 12 بعد منتصف الليل لغاية الساعه الرابعه فجرا ، وهو موعد السماح للتجار و المتسببين بالدخول للسوق .

وأكد المهندس محادين خلال حديثه لبرنامج الوكيل عبر اذاعة القوات المسلحة الاردنية " راديو هلا" ،، اليوم الاربعاء ، ان دور الامانة في السوق يقتصر على تطبيق الامور التنظيميه و الادارية الخاصة بعمل السوق ، اضافة الى توفير البيئة الملائمه والمناسبة لممارسات البيع والشراء .

وأضاف ، ان مراحل البيع و الشراء التي تتم داخل السوق المركزي ، تبدأ في اللحظه التي يصل فيها المزارع الى داخل السوق المركزي ، ومعه ما حصده من محصوله من الخضار او الفواكه ويقوم بوضعها امام تجار السوق المركزي و الذين يملكون المحلات التجارية داخله، ويتم بعد ذلك ان يقوم التجار من اصحاب المحلات بعرض المحاصيل الزراعية والتي قد اشتريت من المزارعين من خضار و فواكه امام محالهم التجاريه .

واشار الى ان بيع المحاصيل الزراعية الموجودة داخل السوق ، يتم بيعها الى جميع المحافظات المملكة ، لافتاً الى وجود اسواق مركزية في تلك المحافظات ، وخاصة ان السوق يستقبل يوميا نحو 3000 طن من الخضار والفواكه من كافة مناطق المملكة ،وان أسعارها تخضع لمبدأ العرض و الطلب .

وحول دور العماله الوافده الموجودين داخل السوق ، اكد المهندس محادين إلتزام ادارة السوق بالقرار الحكومي بشأن منع العمالة الوافدة في السوق المركزي وإحلال العمالة المحلية بدلاً منها ، وأن عملهم داخل السوق بات يقتصر على اعمال التحميل والتنزيل فقط والذين يقدر عددهم بــ 400 عامل ، وليس لهم اي علاقة بعمل البيع والشراء للمواطنين، ,وانه ليس لهم اي علاقة بأعمال البيع والشراء للمواطنين ،ولا التحكم بأسعار الخضار والفواكه ، موضحاً ان العمالة الوافدة داخل السوق هي من الجنسيات المصرية والسورية والسودانية .

واوضح محادين ، انه هنالك العديد من الاخطاء ، والتي قد عولج بعضها عقب اكتشافها مباشرة اثناء عمليات البيع و الشراء داخل السوق ، وانها ليست بالمعيقة للعمل ، واصفاً اياها "بالتراكمية" والتي تحتاج للمزيد من الوقت لانهائها وتصبح الامور اكثر تنظيماً داخل السوق ، نافياً ما يتم تداوله من قبل المواطنين والتجار بأن عمليات البيع و الشراء للخضار والفواكه تتم في الأوقات التي يمنع بها ذلك دون حسيب أو رقيب، وان جميع العمليات تحدث وتتم امام من خلال لجان مشتركة ومتواجدة في السوق ما بين الامانة ومديرية الامن العام.

يُشار الى برنامج الوكيل ، قام اليوم الاربعاء بجولة ميدانية مفاجئة لسوق الخضار المركزي ، اطلع خلالها على سير العمل داخل السوق ، بعد ان ورد خلال الايام الماضية عدد من الشكاوى من قبل المواطنين حول وجود ممارسات غير شرعيه لعمليات البيع و الشراء داخل السوق المركزي، والتي تبدأ من لحظة إغلاق أبواب السوق لحين فتحها لدخول التجار و المتسببين إلى السوق، وانه عند دخولهم للسوق لشراء الخضار والفواكه التي جاؤوا من اجلها يتفاجأوا انها مباعة، وما بقي منها هو الفائض عن حاجة المحتكرين، وما تبقى منها هو بجودة رديئة وبنفس سعر ما بيع منها قبل دخولهم للسوق لتجار آخرين ، اضافة الى أن عمليات البيع و الشراء للخضار والفواكه تتم في الأوقات التي يمنع بها ذلك دون حسيب أو رقيب وغياب كامل للجهات الرقابية المختلفة ، هو الامر الذي نفاه المهندس محادين لبرنامج الوكيل جملة وتفصيلاً .