درجة الحرارة في عمان 32 درجة مئوية 32° C
القائمة الرئيسية
التربية والتعليم لـ"الوكيل": المدارس الخاصة اصبحت ملزمة بتحويل رواتب معلميها للبنوك الهميسات: اشتراط امتحان كفاية اللغة العربية قبل التقدم لأي وظيفة في 2019

الاردنيون لـ"الوكيل": مقاطعة البضائع الأمريكية هي الحل الأمثل لمواجهة قرار ترامب

الاردنيون لـ"الوكيل": مقاطعة البضائع الأمريكية هي الحل الأمثل لمواجهة قرار ترامب
الوكيل الاخباري -

أحمد المبيضين - في ظل تسارع وتكاثف الجهود الدبلوماسية الأردنية والتي يقودها جلاله الملك عبدالله الثاني شخصيا وفي كل الاتجاهات العربية والعالمية،لمواجهة القرار الامريكي المتغطرس والأرعن والذي اعلنه دونالد ترامب،الاربعاء الماضي واعترافه بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الاسرائيلي، اكد الاردنيون وقوفهم صفاً واحداً خلف جلالته ومساعيه الرامية للتعامل مع تبعات هذا القرار غير القانوني والذي يتناقض بطبيعته ومضامينه مع الشرعية الدولية.

وضمن التغطية الاذاعية الخاصة بالقدس والتي يجريها برنامج الوكيل عبر اذاعة القوات المسلحة الاردنية "راديو هلا" ، جدد الاردنيون خلال اتصالاتهم ورسائلهم الصوتية عبر تطبيق الواتساب الخاص بالبرنامج وقوفهم الى جانب اشقائهم في فلسطين ، وان الشارع الاردني لن يهدأ ويطفئ لهيب غليانه الا عند الرجوع عن هذا القرار المغتصب للقدس والفلسطينيين ، وان الجرح واحد ويمس كل اردني كما مس كل فلسطيني .

وبين الاردنيون لبرنامج الوكيل ، اليوم الاثنين ، ان افضل ما يمكن فعله في الوقت الراهن ، ونصرة للقدس ، هو مقاطعة الاردنيين لكافة البضائع والمنتجات الامريكية ، وذلك للثأثير اقتصادياً في الجانب الامريكي .

واشاروا ، ان الوقفات الاحتجاجية ومسيرات الغضب التي تعم كافة محافظات ومناطق المملكة لها دور فعال في التعبير عن الغضب الاردني جراء هذا القرار الامريكي ، الا ان
السلاح الاقوى هو مقاطعة للبضائع الامريكية في الاردن والدول العربية ، وسيكون الاكثر ايلاماً من التنديد والمسيرات ،مؤكدين انه اذا تمت مقاطع البضائع الامريكية فأنه سيكون هنالك تأثير كبير على الاقتصاد الأمريكي ،والذي بدوره سيؤثر على قرار ترامب بالضغط عليه للتراجع عن القرار ، لافتين الى ان"ترامب" لا يفهم سوى لغة المال فقط .

وقام برنامج الوكيل بمشاركة المواطنين لارائهم عن افضل الحلول "الشعبية" لدعم الجهود الدبلوماسية الاردنية والتي يقودها جلالة الملك لوقف هذا القرار الذي يسهم في تهويد القدس والمقدسات الاسلامية ، مقدماً العديد من الاقتراحات الداعمة لجهود جلالته والتي كانت بمقاطعة البضائع الامريكية او بالحشد وتنظيم المسيرات الاحتجاجية او لمواجهة القرار عبر وسائل التواصل الاجتماعي وبشكل محترف ومنظم او بمقاطعة الورش المنظمة من قبل المؤسسات الامريكية ، والتي منها اجمع الاردنيون على ان الحل الامثل والطريقة الافضل شعبياً لدعم الجهود الدبلوماسية الاردنية هي مقاطعة المنتجات والبضائع الامريكية .