درجة الحرارة في عمان 8 درجة مئوية 8° C
القائمة الرئيسية
"صندوق النقد الدولي": الاقتصاد الفلسطيني على حافة الانهيار إسرائيل "تخنق" غزّة وإعلان حالة الطوارئ

مفاجأة .. أموال فلسطينية قد تكون لتعويض قتلى إسرائيليين

مفاجأة  ..  أموال فلسطينية قد تكون لتعويض قتلى إسرائيليين
الوكيل الاخباري -

قالت صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبرية: إنه وفقاً لمشروع قانون جديد، طرحه وزير الجيش الإسرائيلي افيغدور ليبرمان، سيتم خصم مبلغ مساوٍ لحجم الرواتب التي تدفعها السلطة الفلسطينية لأسر الشهداء والجرحى، من أموال الضرائب، وتحويلها إلى صندوق خاص لتعويض القتلى الإسرائيليين، وسيعرض مشروع القانون هذا على اللجنة الوزارية للتشريع للتصويت عليه يوم الأحد.

وينص الاقتراح الذي طرحته وزارة الجيش الإسرائيلي تحت عنوان "خصم مرتبات الفلسطينيين" على أن الأموال التي سيتم خصمها من مدفوعات الضرائب التي تجمعها إسرائيل لصالح السلطة الفلسطينية، ستنقل إلى صندوق مخصص لثلاثة أهداف رئيسية، هي: تنفيذ الأحكام في القضايا التي يرفعها ضحايا الإرهاب ضد السلطة الفلسطينية، وضد أسر الشهداء؛ مشاريع لتعزيز مكافحة تمويل الإرهاب؛ وتحسين البنية التحتية المدنية مثل الطرق والإنارة والمكونات الأمنية.

وكما كشفت وزارة الجيش مؤخراً، فإن مدفوعات السلطة الفلسطينية للأسرى الفلسطينيين والأسرى المحررين وأسر الشهداء والجرحى تصل إلى حجم ضخم يبلغ 1.2 مليار شيكل في السنة، والمقصود تمويل للإرهاب ومحفز لسكان السلطة الفلسطينية، حيث يبلغ متوسط ​​الأجر هناك حوالي 2000 شيكل.

في حين، يحصل إرهابي إسرائيلي متزوج مع ثلاثة أطفال ويقضي حكماً بالسجن المؤبد على 10،950 شيكل شهرياً.

وفي عام 2017، دفعت السلطة الفلسطينية للأسرى والأسرى المحررين أكثر من 550 مليون شيكل، ولأسر الاستشهاديين والجرحى نحو 687 مليون شيكل، ويشكل هذا نحو 7٪ من الموازنة العامة للسلطة الفلسطينية.

ويحصل الفلسطيني، المحكوم عليه بالسجن لمدة تتراوح بين ثلاث وخمس سنوات على 2000 شيكل شهرياً، في حين يتلقى آخر يحكم عليه بالسجن لمدة تتراوح بين 20 و35 سنة على 10.000 شيكل شهرياً طوال حياته.

ويتلقى فلسطيني أخر متزوج 300 شيكل إضافية شهرياً، وإذا كان لديه أطفال يحصل على 50 شيكلاً إضافية عن كل طفل.

ويتلقى المقدسيون 300 شيكل إضافية، ويحصل الإسرائيليون على 500 شيكل إضافية، ووفقا لمذكرة القانون، في نهاية كل عام، يقدم وزير الجيش البيانات السنوية إلى مجلس الوزراء الإسرائيلي، ووفقاً للتقرير الذي يقدمه، سيتم خصم المبالغ من الأموال المحولة إلى السلطة.