درجة الحرارة في عمان 29 درجة مئوية 29° C
القائمة الرئيسية
برنامج الوكيل في إجازة سنوية الشديفات يوضح لـ"الوكيل" آلية سداد ديون العسكريين الغارمين

بعد صرخة مواطن .. فزعة سائقي "تكاسي" على "سمّاعة أذن"

 بعد صرخة مواطن ..  فزعة سائقي "تكاسي" على "سمّاعة أذن"
الوكيل الاخباري -

جلنار الراميني - بصوت مغموس بالألم ، قام مواطن بالاتصال مع "برنامج الوكيل" صباح اليوم الاثنين ، مناشدا سائق تكسي ، لإعادة بصيص الأمل لطفله ، بعد أن فقد سمّاعة أذنه يوم الخميس الماضي ، حيث كان برفقة والدته ، متوجها - التكسي - من منطقة "رأس العين" إلى "أم أذينة".

الإعلامي محمد الوكيل، استمع لمناشدة المواطن ، حيث قال " ابني عمره سنتان يعاني إعاقة في السمع، وكان يعتمد على سماعة خاصة ليستطيع سماع الأصوات جيدا ، إلا أنه اليوم أضحى بدون سماعة بعد أن فقدها".

ويبدو أن صرخة المواطن ، كانت مدويّة على "الهواء" ، فالمواطن يُعاني ضيق الحال، وتكلفة السماعة باهظة الثمن ، تصل قيمتها من (2500) – (3000) دينار ، ولا يملك النقود لشراء "سمّاعة " أخرى لطفله ، وهو بحاجة ماسّة لها ، وزاد " أتمنى من الله – عزّوجل- أن يتم استرجاع السماعة، وابني منذ أيام لا يسمع، وينظر إلى ما حوله دون أن يتفاعل مع المحيط ، وحاله سيء".

اللافت للنظر ، بأن سائقي تكاسي ، قاموا بالاتصال مع البرنامج ، للاستفسار عن الأمر، كما نوه أحد سائقي التكسي ، بأنه شاهد على صفحة خاصة بسائقي التكاسي على "الفيس بوك" ، معلومة تشير بأنه تم العثور على "السماعة " ، فبادر بالاتصال بالبرنامج ليخبرهم بذلك، وتعّهد الوكيل بمتابعة الأمر.

وقد أشاد الوكيل ، بوجود هذه الصفحة التفاعلية الخاصة بـ"سائقي التكاسي"، وتابع " أوجّه التحية لجميع سائقي التكاسي ، لتعاونهم وفزعتهم".

"الوكيل الإخباري" يمتلك المعلومات الخاصة بوالد الطفل، في حال العثور على "السمّاعة".