درجة الحرارة في عمان 18 درجة مئوية 18° C
القائمة الرئيسية
برنامج الوكيل في إجازة سنوية الشديفات يوضح لـ"الوكيل" آلية سداد ديون العسكريين الغارمين

اللوزي لـ"الوكيل": نظام دفع إلكتروني لوسائل النقل العام قريبا

اللوزي لـ"الوكيل": نظام دفع إلكتروني لوسائل النقل العام قريبا
الوكيل الاخباري -

جلنار الراميني - أكد مديرعام هيئة تنظيم قطاع النقل البري ، صلاح اللوزي ، أن الهيئة تقوم بدراسة "الدفع الإلكتروني" لوسائل النقل العام ، بالتشاركية مع "البنك المركزي" .

ونوه اللوزي خلال اتصال مع الإعلامي محمد الوكيل في "برنامج الوكيل" ، أن الأمر تم الشروع في دراسته منذ عام (2017) ، وقال " سيتم نهاية العام العمل بالبطاقات المدفوعة مسبقا".

وفي ردّ على سؤال وجهه الوكيل، تابع اللوزي " أمانة عمان الكبرى تعمل ضمن برنامج مع شركات النقل الخاصة التابعة لها ، حيث أن بعض خطوط النقل لتلك الشركات تُطبق هذا الأمر".

وقال " أُطمئن المواطنين بهذا الشأن وما زال العمل ، جار على حل مشكلة "الفراطة" .
وعقّب المدير التنفيذي للنقل العام في أمانة عمّان الكبرى المهندس عبد الرحيم وريكات، على الأمر ، قائلا " نعلم مدى معاناة المواطنين وسائقي العمومي ، وسيتم إيجاد حلول للتخلص من هذه المشكلة ، ضمن المعطيات المتاحة".

 


وأشار الوريكات ، أن هنالك أكثر من شركة تعمل في مجال "الدفع الإلكتروني" ، ولديها القدرة على أن تحتسب "القروش" في خصمها على المواطن، بحيث تكون البطاقة في مصلحة المواطن و"سائقي العمومي".

منوها، أن "الفراطة" هي المشكلة ، وتعمل الجهات المعنية على إيجاد حل لها،ضمن الخيارات المقترحة، بحيث تتحمل الحكومة التكاليف الخاصة .

"الفراطة" المشكلة الرئيسية

يأتي ذلك بعد مطالبات مواطنين والمتمثلة بإعادة النظر في تعرفة أجور النقل ،نتيجة لـ"القروش" التي تربك المواطنين والسائقين ،حيث أن سائقي التكاسي لا يستطيعون إعادة "الباقي" للركاب .

تلك المطالبات ، جاءت عبر "برنامج الوكيل" صباح اليوم الإثنين ، حيث تم تخصيص الحلقة للحديث عن "التعرفة" التي بات الحديث عنها ، لإيجاد حل جذري ضرورة ملحة.

وبرز الحديث عن بطاقات "مُمغنطة" ، للتعامل معها في سبيل التسهيل على مستخدمي وسائل النقل العام.
الإعلامي محمد الوكيل علّق على الأمر قائلا " في المحال الصغيرة في البلاد الغربية ، تتواجد أجهزة خاصة ، بتلك البطاقات ، في سبيل خصم المبلغ المطلوب، مطالبا، الجهات المعنية ، بالعمل على إيجاد حلول ناجعة للإنتهاء من مشكلة "القروش".

وقد انهالت الاتصالات من قبل سائقي باصات "الكوستر" ، مشددين على ذات الأمر الذي طالب به المواطنون.
إحدى المواطنات ، اقترحت أن يكون هنالك ، ما يشبه "دفتر كوبونات" في سبيل التخلص من مشاكل "الفراطة" .
ومن أحد المقترحات ، أن تكون "الأجرة" بعيدا عن المعمول بها حاليا ، على سبيل المثال إما (15) قرشا، , (20) قرشا ، عوضا عن (17) قرشا ، أو (27) قرشا.


ومن مختلف محافظات المملكة، كانت الاتصالات من "سائقي كوستر" ، حيث محافظات عجلون ،إربد، الكرك ، الزرقاء، وغيرها..
ووجّه أحد السائقين مشكلته التي تتعلق بـ"ضمان" الباصات ، والتي تكبّد السائق أعباء مالية إضافية ، ما يضطره إلى المطالبة بالمبلغ كاملا.
وقال مواطن "يجدر على سائقي العمومي أن يتوفر لديهم "القروش" ، لأنهم المعنيين بهذا الشأن وليس المواطن".