درجة الحرارة في عمان 32 درجة مئوية 32° C
القائمة الرئيسية
برنامج الوكيل في إجازة سنوية الشديفات يوضح لـ"الوكيل" آلية سداد ديون العسكريين الغارمين

المحارمة : سحاب تُعاني و"الأشغال" أذن من طين وأخرى من عجين

المحارمة : سحاب تُعاني و"الأشغال" أذن من طين وأخرى من عجين
الوكيل الاخباري -

جلنار الراميني - أكد رئيس بلدية سحاب الكبرى عباس المحارمة ، أن البلدية ، تعمل على خدمة أهالي سحاب على أكمل وجه من منطلق الواجب والمسؤولية .

وبين المحارمة في اتصال مع الإعلامي محمد الوكيل عبر "برنامج الوكيل" ، عدم وجود تعاون من قبل وزارة الأشغال العامة والإسكان ، بالرغم من الحاجة الماسّة لتكاتف الجهود ، مشددا على أهمية الوقوف على شارع الستين ، بالقرب من "المقبرة الإسلامية" في سحاب ، حيث يحصد الشارع العديد من الوفيات في زمن قياسي .

المحارمة قال بصوت الحسرة على حال مدينته : وزارة الأشغال غير متعاونة مع البلدية ، ولو كان الامر يتعلق بنائب ، لاختلف الأمر ، وتم تنفيذ مطالبه ، واليوم في سحاب بات المواطنون ينتظرون الحل الأمثل لإعادة تأهيل الشارع ، وحاله كحال كثير من الشوارع.



ولفت ، أن الوزارة ، يجدر عليها الوقوف عند مشاكل الشوارع في سحاب، ، وزاد المحارمة " سحاب تعتبر عاصمة شرق عمان ، حيث المشاريع الاستثمارية ، وتعتبر نافذة للاقتصاديين ، ومنطقة حيوية لوجود مدينة سحاب الصناعية ، عدا عن وجود الطريق الدولي ، كما أن سحاب تستقطب الهجرات القسرية للاجئين ".

ولم يغفل المحارمة عن مشكلة "هبوط" جسر المشاة ، الواقع بالقرب من المدينة الصناعية ، ما يؤدي إلى إرباك المواطنين ، ويهدد حياتهم ، منوها ، أن البلدية اتخذت إجراء بهذا الشأن يتمثل في العمل على إغلاق المنطقة المؤدية للجسر ، تحسبا من كارثة ، في ظلّ تجاهل وزارة الأشغال لما يعانيه أهالي المنطقة.

الوكيل ينتفضّ لأجل خدمة أهالي سحاب

الإعلامي الوكيل، انتفض بوجه تقصير مسؤولين ، معتبرا أن ذلك تجاهلا لمطالب المواطنين ، وعدم تكاتف الجهود ، مع بلدية سحاب ، من منطلق التشاركية ، وقال " الملك شدد على المسؤولين، وإلي مش عارف يشتغل يروح يا جماعة الخير" .
ولفت المحارمة ، أن منطقة سحاب ، منطقة جديرة بالاهتمام حيث توافد المستثمرين والاقتصاديين ، كما أنها تعتبر نقطة جاذبة للاستثمار، وأردف قائلا " سحاب تعتبر من المناطق الرائدة في مجال الصناعات ، وما يحصل تقصير واضح ، ويجب أن تتمتع بمقومات منطقة صناعية كما في الدول المتقدمة، عدا عن ذلك تقديم الخدمات للمواطنين ، بمسؤولية ومهنية ".

اتصالات عديدة ، تحدّثت عن مشكلة الشوارع، مناشدين بصوت واحد بضرورة العمل على إعادة تأهيل تلك الطرق ، خاصة شارع الستين حيث شهد (15) وفاة في زمن قياسي،  كما أن طرقا أخرى على شفا حفرة من الهاوية ، لتهالك معالمها.

ولفت الوكيل، أنه تم التواصل مرارا مع أحد المسؤولين وزارة الأشغال العامة والإسكان ، في سبيل الوقوف على أهم مشاكل المواطنين ، إلا أنها ما زالت تراوح مكانها.

وتعتبر سحاب مدينة أردنية صناعية، وهي إحدى مناطق محافظة العاصمة، ومركز لواء سحاب، كما وتعد من المدن الصناعية الإنتاجية والتي يتم فيها إنتاج الأدوية والمواد الغذائية وغيرها، وتبلغ مساحتها (12 كم²) أي أنها تشغل ما نسبته (0.04 %) من إجمالي مساحة أمانة عمان الكبرى، ويبلغ عدد سكانها (71060) نسمة حسب إحصائيات عام 2011 .