درجة الحرارة في عمان 19 درجة مئوية 19° C
القائمة الرئيسية
أشغال العقبة لـ"الوكيل":الانتهاء من أعمال الشارع الغربي الشهر المقبل تجار السوق لـ"الوكيل":سوق الخضار في العقبة 49 عاماً بدون تطوير - صور

على مكتب مدير الامن العام .. الى متى هذه الظاهرة ؟

على مكتب مدير الامن العام  ..  الى متى هذه الظاهرة ؟
الوكيل الاخباري -

أحمد المبيضين - مشهد يومي بات يثير الاشمئزاز لدى الكثير من المواطنين القاطنين بمناطق الهاشمي الشمالي والمنارة والتاج والنصر ، والواقعة جميعها شرقي العاصمة عمان، والمتمثلة بتجمعات الشباب امام مدارس البنات ، منتظرين انتهاء الدوام لـ "معاكسة" الطالبات بعد خروجهن من المدرسة، وآخرون يقودون سيارات تنطلق منها أصوات الأغاني، مستعرضين "عضلاتهم" في "التخميس" و"التشحيط" و"التفحيط" امام الفتيات.

احد المواطنين قال خلال حديثه لبرنامج الوكيل عبر اذاعة القوات المسلحة الاردنية " راديو هلا" ، اليوم الاثنين، ان هذا الفعل المخزي هو سلوك يتنافى مع العادات والتقاليد في مجتمعنا الاردني المحافظ ،وبات يتسبب في منع بعض الطالبات من ذهابهن الى المدرسة ، خشية التحرش بهن ، لافتاً الى ان هذه "الظاهرة غير الاخلاقية" موجودة منذ سنوات، ولم تجد حلا ورادعا لإيقافها أو حتى التخفيف منها، وهو الأمر الذي ساهم في استمرار هؤلاء الشبان بالتسكع منذ بدء الدوام المدرسي للطالبات وحتى مغادرتهن من المدرسة .

وأضاف ، ان الأمر بات بمثابة الفوضى ،واصبحت لا تجد من يلملمها، فعشرات الشبان اصبحوا يتسيدون محيط المدارس ويتحرشون بالطالبات لفظيا ، فيما يقوم آخرون بالاستعراض بسياراتهم والتي تنطلق منها أصوات الموسيقى والأغاني، لتصدر عنهم معاكسات تجاه الطالبات".

وطالب خلال حديثه لبرنامج الوكيل مديرية الامن العام بتكثيف دورياته الامنية وجولاتها امام مدارس البنات وتجمعات الشباب ، واتخاذ اشد الاجراءات القانونية بحق من يقبض عليه متسكعاً امام مدارس الاناث ، والتي يمكن ان تتمثل بحلق شعره ونشر صورته عبر وسائل الاعلام وسجنه .

يُشار الى ان مديرية الامن العام وفي تصريحات اعلامية سابقة، قالت أنه لن يتم التهاون بأي بلاغ حول هذه الظاهرة، وأن إجراء قص الشعر سيتكرر مع كل من يقوم بمخالفة قواعد السلوك المجتمعي قبل أن يتم تحويله للحاكم الإداري،الا ان الظاهرة باتت في ازدياد يومي ولم يُسمع ولم يُشاهد حتى اليوم باتخاذ تلك الاجراءات المذكورة بحق اي متسكع امام مدارس الاناث .