•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
القصف الاسرائيلي يوقف محطة الكهرباء الوحيدة في غزة الطفيلة: انعدام مادة البنزين في محطات الوقود إربد.. أعمال شغب بقرية سموع احتجاجا على مقتل ثلاثينية على يد زوجها "القسام" تبث فيديو عملية قتل جنود إسرائيليين هاكرز يسرقون بيانات "القبة الحديدية" الإسرائيلية غزة.. 140 شهيدا بثاني أيام العيد قصف منزل إسماعيل هنية الحرب على غزة.. صور// مركبة حكومية في حمامات ماعين ثاني ايام العيد ! صور // هكذا احتفل ابناء مدينة الرمثا بعيد الفطر طايل الحديد يطفئ الشمعة الثالثه مواطنون : "نتوسل" لدولة الرئيس ان يصرف دعم المحروقات بعد العيد سر التأخير في نتائج" التوجيهي" حماس تنفي موافقتها على هدنة انسانية لـ 24 ساعة 6270 طن نفايات خلال الوقفة وأول ايام العيد ثاني ايام العيد : جريمة قتل في البقعة CNN: مضاعفة حركة الشحن في ميناء العقبة خلال ثمانية أعوام وزارة التربية والتعليم لـ "الوكيل" : نتائج التوجيهي منتصف الاسبوع القادم الاحتلال يقصف محطة الكهرباء الوحيدة في غزة ترويع أهالي غزة وسيلة اسرائيلية للضغط على حماس
النجار: بدء ضخ مياه الديسي بداية العام المقبل
الصفحة الرئيسية أخبار محلية النجار: بدء ضخ مياه الديسي بداية العام المقبل

النجار: بدء ضخ مياه الديسي بداية العام المقبل

22-07-2012 12:50 AM

الوكيل- وسط موجة الحر التي تشهدها المملكة حاليا، وحلول شهر رمضان المبارك تؤكد مصادر في وزارة المياه والري أنها نفسها تعاني من مشاكل عدة ابرزها الاعتداءات المتكررة على المياه والآبار وسرقة الكوابل الكهربائية ومحطات الضخ الأمر الذي يُحدث ارباكا لخطط الطوارئ الآنية، لمعالجة اختناقات مائية تواجهها مختلف المحافظات.

وأكد وزير المياه والري م. محمد النجار أن الوزارة واستجابةً لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني الداعية إلى تعظيم الإنجازات في تقديم الخدمة للمواطنين في المناطق جميعها فإنها ستقوم بمتابعة الملاحظات والشكاوى في المناطق جميعها التي تشكو ضعفا في وصول المياه وستعمل جاهدة لايجاد الحلول الممكنة لها.

وبين النجار ان جلالة الملك وجه وزارة المياه والري للاسراع بتنفيذ المشروعات التي من شأنها رفع مستوى الخدمة وتحسينها ومنها على سبيل المثال: مشروع خزان مياه الطيبة، كما سارعت من الخطوات اللازمة للبدء بتنفيذ المشروع الذي يأتي ضمن مشروع الحزمة السادسة لمشروعات مياه الكرك وكذلك مشروعات أخرى لخدمة مناطق الربة والقصر وتقوية محطة السلطاني لتحسين الضخ الى مناطق متعددة في الكرك.

وتنتظر الوزارة توفير التمويل اللازم للمباشرة بتنفيذ مشروعات اخرى في مناطق مختلفة من المملكة تعاني ضعف وصول المياه اليها نتيجة لقدم الشبكات أو ضعف استيعابها الناتج عن التوسع العشوائي وازدياد أعداد السكان ومنها على سبيل المثال: مناطق ايدون وبيت رأس في محافظة اربد ومناطق أخرى في جرش والمفرق وعجلون.

وأكد النجار أنه فيما يتعلق بالزرقاء والرصيفة فإن مشروعات تحدي الألفية الهادفة إلى تحسين شبكات المياه والصرف الصحي فيها سيباشر التنفيذ فيها قبل نهاية العام الحالي.

كما أكد الوزير ان وصول مياه الديسي بداية العام المقبل سيساهم في حل ازمة المياه في المملكة، وذلك ضمن تخطيط طويل الامد، مشيرا الى ان الديسي يوفر كميات اضافية من المياه لعمان والمحافظات كما يساعد على ايقاف الضخ من المصادر بعضها البعيدة المكلفة وايقاف الضخ الجائر على الابار الارتوازية من اجل اعادة الحياة اليها.

وقال: ان نسبة الانجاز بمشروع الديسي تجاوزت 85 %، لافتاً إلى ان بدء ضخ الكميات الاولى من مياه الديسي بداية العام المقبل وصولا إلى الطاقة القصوى في حزيران المقبل.

من ناحيته أكد امين عام وزارة المياه باسم طلفاح ان الوزارة بدات بتنفيذ مشروع (D6) وهي عبارة عن مجموعة عطاءات تتمثل بـتغيير محطات ضخ في عدة مناطق منها السلطاني والقصر والربة اضافة الى تغيير عدة شبكات توزيع في مناطق المحافظة.

واضاف طلفاح ان الوزارة تعمل على تأمين مبلغ 8 ملايين دينار للعمل على ربط الكرك بمياه الديسي، مشيرا إلى ازمة المياه في محافظة المفرق الناتجة عن مشكلة ادارية تتمثل بعدم التزام موظفي توزيع المياه بايصال المياه الى المشتركين بعدالة وان العمل جار على حلها اضافة إلى الانقطاعات الكهربائية عن الابار الرئيسية كما حدث لبئر الزعتري الذي يغذي اربد وبني كنانة.

وكان جلالة الملك عبدالله الثاني يرافقه ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، قد قام بزيارة مفاجئة إلى اهالي قرية الطيبة في محافظة الكرك وفور هبوط طائرته على ارض المطار توجه إلى القرية التي تعاني من مشاكل كبيرة في وصول المياه للمواطنين منذ سنوات عدة.

ووسط تفاقم موجة الحر التي تشهدها المملكة حاليا، وحلول شهر رمضان المبارك تؤكد الوزارة أنها تعاني من مشاكل عدة ابرزها الاعتداءات المتكررة على المياه والآبار وسرقة الكوابل الكهربائية ومحطات الضخ الامر الذي يُحدث ارباكا لخطط الطوارئ الآنية، لمعالجة اختناقات مائية تواجهها مختلف المحافظات.

ووفق مصادر مطلعة في الوزارة فإن احد الاشخاص المتنفذين يقوم بسرقة مليون متر مكعب سنويا من مياه خط رئيسي لشبكة سلطة المياه في منطقة جنوب عمان، الأمر الذي يزيد من ازمة المياه لمناطق جنوب عمان 'القويسمة وسحاب وجاوا وغيرها'.

ويقوم المتنفذ بسرقة المياه وتخصيصها لري مزرعته الكبيرة، إضافة إلى بيعها لصهاريج نقل المياه لتوريدها للسوق، في ظل شكوى رسمية بعدم قدرتها بوقف مثل هذه الاعتداءات.

كما تبرز المشكلة الادارية التي تتمثل بوقوف مسؤولين كبار خلف مسؤولين صغار وحمايتهم من العقوبات اثناء تلاعبهم بتوزيع المياه على المواطنين وحصصهم المائية وظهرت المشكلة الادارية في محافظتي المفرق والكرك مؤخرا.

وتعترف الوزارة بأن الواقع المائي في الزرقاء، يعاني أنواع عدة من المشاكل، من ضمنها انقطاع وصول المياه لبعض مناطقها نتيجة لاهتراء الشبكة وقدمها والزيادة الهائلة بالسكان وتمدد الاحياء في المدينة.

فالوزارة التي فرغت من خطة طوارئ، تستمر على مدار نحو أسبوعين، تعمل على معالجة أوضاع خطوط المياه الناقلة الضعيفة بتعزيزها بخطوط إضافية قصيرة لاستدامة وصول المياه التي تصل لبعض المناطق في الزرقاء على نحو ضعيف، حسب مصادر في الوزارة.

وأضافت ان السلطة تعمل على تشغيل مضخة إضافية في منطقة الأزرق، لتعزيز واستمرارية ورفع كميات المياه الواصلة من الأزرق للزرقاء بما كميته 120 مترا مكعبا/ ساعة، وذلك إلى جانب تقسيم منطقة التوزيع المائي لمناطق صغيرة وحصرها بهدف ضمان وصول المياه إلى مختلف مناطق الزرقاء بأكملها، اضافة لانتهاء السلطة من تشغيل جزء من الآبار التي جرى الاعتداء عليها عبر سرقات محولاتها، ويتم العمل للانتهاء من تشغيل بقيتها.

اما في محافظة المفرق فإن 'الوزارة والسلطة'، تعملان على تشغيل آبار جديدة على نحو متتابع في منطقة المفرق، لتلبية احتياجات الضغط المتزايد على المياه في منطقة الشمال.

وبالرغم من عمل الوزارة على رفع كميات المياه المزودة لمحافظة المفرق من 500 إلى 700 متر مكعب/ الساعة، إلا أنها لا تكفي حاليا بسبب الضغط المتزايد على المياه في المنطقة.

كذلك وضعت الوزارة خطة طوارئ لمعالجة ازمة المياه المتصاعدة في جرش نتيجة اغلاق ابار بمياه الصرف الصحي اضافة الى معالجة نقص المياه في عجلون وبني كنانة وذلك عن طريق البدء بتاهيل شبكة المياه في مناطق الشمال والعمل على تجهيز البنية التحتية لجر مياه الديسي إلى محافظات الشمال.

العرب اليوم



لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الوكيل الاخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الوكيل الاخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
اتبعنا على فيسبوك