•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
توقف شحن البضائع عبر الحدود الاردنية السورية و نقل اللاجئيين في مخيمات الرمثا الى "الزعتري"
الصفحة الرئيسية أخبار محلية توقف شحن البضائع عبر الحدود الاردنية السورية و نقل...

توقف شحن البضائع عبر الحدود الاردنية السورية و نقل اللاجئيين في مخيمات الرمثا الى "الزعتري"

29-07-2012 01:11 AM

الوكيل- توقفت حركة الشحن للبضائع على الحدود الاردنية السورية عقب احداث العنف الجارية في المناطق السورية والمخاطر الكبيرة التي يتعرض لها السائقون الاردنيون لحظة دخولهم الاراضي السورية .

وابلغ مصدر مطلع 'العرب اليوم' بانه تم التاكيد على الجميع بضرورة التوقف عن الذهاب الى سوريا هذه الايام بسبب ما تشهده من احداث امنية صعبة.

واشار المصدر الى ان الساحات الجمركية في مركز حدود جابر فارغة ولا يوجد حركة تذكر لنقل البضائع اطلاقا نظرا للمخاطر الممكن حدوثها في ضوء تزايد عمليات القتل والعنف في الاراضي السورية.

من جهة أخرى تواصل الحكومة تجهيز كافة الترتيبات اللازمة للبدء باستقبال اللاجئيين السوريين في مخيم الطوارىء الذي تم انشاؤه في منطقة الزعتري ، حيث تم بناء اكثر من 400 خيمة كمرحلة اولى لاستعياب اعداد اللاجيئين الذين سيتم نقلهم من المخيمات في مدينة الرمثا الى الزعتري وتخفيف الاعباء عن مدينتي المفرق والرمثا.

واكدت مصدر مطلعة انه من المتوقع ان يباشر العمل في المخيم الجديد في غضون الايام المقبلة وقد تكون في الساعات القادمة خصوصا بعد تزايد اعداد اللاجئين السوريين الذي نزحوا في الايام الماضية عبر الشيك الحدودي موضحا ان البنى التحتية جاهزة للمخيم والخدمات متوفرة والفرق الميدانية متواجدة على مدار الساعة لغايات خدمة اللاجئن السوريين ودون توقف.

واشار المصدر الى ان مخيم المنشقين الذي تم انشاؤه في الاشهر الماضية سيبقى كما هو سيواصل استقبال المنشقين من الجيش السوري والذين وصل عددهم قرابة 900 منشق تقدم لهم كافة الخدمات المطلوبة ودون انقطاع ، موضحا ان المخيم مستقل عن المخيمات الخاصة بالعائلات السورية ولن يتم ترحيلهم الى مخيم الزعتري ، كونهم كانوا تابعين للجيش السوري وظروفهم مختلفة عن اللاجئين الاخرين .

العرب اليوم



لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الوكيل الاخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الوكيل الاخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
اتبعنا على فيسبوك