•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
مصر...السيسي يعلن الطوارئ في شمال سيناء تقرير: اللاجئون السوريون يزيدون البطالة في صفوف الأردنيين "الأوقاف" تشترط موافقتها على رحلات العمرة القبض على مطلوبين في الرصيفة و معان الأردن يمتنع عن التصويت على قرار لمجلس الأمن حول الصومال لـ"محاذير" قانونية وسياسية القبض على شاب قتل شقيقه في المفرق بالخطأ علبة لبن صنعت غداً .. يحدث في الأردن الامن العام : لم نعتقل اي مشارك في ماراثون عمان الدولي حرامي يستغل انشغال اصحاب المنزل بعرس ابنهم شاب يعثر على شيك مفقود ويبحث عن صاحبه صور:: حريق كبير في صالة أفراح على اوتوستراد الزرقاء محاكمة نساء مقدسيات بتهمة التكبير في باحة الأقصى إعلان نتائج ماراثون عمان خبيرة المانية : الاردن يمتلك مخابرات تصد "داعش" صور :: بوابة العقبة ..مسجد الشريف حسين بن علي بــ "الحنطور" ... "لف العقبة بعشرة دنانير" صور:: 3 إصابات بانفجار اسطوانتي غاز بريموس صور وفيديو : الماراثون الدولي "اركض للاردن" الأردن ولبنان يتقدمان بورقة موحدة الى مؤتمر برلين نداء عاجل .. مطلوب التبرع بالدم
سفير تل أبيب الأسبق في عمان: المملكة تعيش على برميل بارود وإسقاطات الأزمة السورية عليها
الصفحة الرئيسية أخبار محلية سفير تل أبيب الأسبق في عمان: المملكة تعيش على برميل بارود...

سفير تل أبيب الأسبق في عمان: المملكة تعيش على برميل بارود وإسقاطات الأزمة السورية عليها

01-08-2012 01:50 AM
سفير تل أبيب الأسبق في عمان

الوكيل- زهير أندراوس - قال سفير تل أبيب الأسبق في عمان، عوديد عيران، إنه بعد مرور سنة ونصف على اندلاع الأعمال الاحتجاجية في العالم العربي، ما زال الأردن يواجه تداعياته وإسقاطاته السياسية والاقتصادية، لافتًا إلى أن جهود العاهل الأردني للحصول على موافقة واسعة حول رزمة الإصلاحات التي يقترحها، وتحديدا في قانون الانتخابات، لم تنجح حتى الآن، على الرغم من أنه عاقد العزم على إجراء الانتخابات حتى نهاية العام الجاري.

ولكن من الجانب الأخر، فإن حركات المعارضة، وفي مقدمتها (الإخوان المسلمين) ترفض اقتراحات الحكومة وتؤكد على أنها غير كافية، وبالتالي لن تشارك في الانتخابات، ذلك أن محور الخلاف الرئيسي بقي يدور حول عدد المقاعد المخصصة للمرشحين على أساس قطري، خلافًا للمرشحين على أساس مناطقي.

وأشار الباحث الإسرائيلي في دراسته التي نشرها على موقع مركز أبحاث الأمن القومي، إلى أن الحكومة تُفضل الانتخابات على ما كانت عليه، لأنها تحفظ لها السيطرة على البرلمان، وأضاف أن العديد من الحركات تًعارض اقتراح الحكومة الجديد، كما أن من كان حتى قبل فترة قصيرة، عون الخصاونة، رئيسا للحكومة، ينتقد هو الأخر إدارة الحكومة الحالية في ما يتعلق بعملية الإصلاحات.

ولاحظ الخبير الإسرائيلي أنه حتى اليوم فإن سهام النقد موجهة إلى الحكومة، وتحديدًا إلى آلية الانتخابات للبرلمان، ولكن بالمقابل إذا اشتدت المعارضة للانتخابات البرلمانية، كما هي مقترحة الآن من قبل الحكومة، فإن من شأن ذلك أنْ يقود المعارضة إلى العائلة المالكة، وإلى مكانة الملك الحساسة، والمطالبة بمملكة تُحكم بموجب الدستور، وهو الأمر الذي ألمح إليه الخصاونة عندما قال في الـ23 من الشهر الماضي في مقابلة مع صحيفة 'جوردان تايمز' إن الشعوب الإسلامية تواقة إلى الحرية والعدالة، وأن الثورات تنطلق في البيئة التي تُعاني من الفقر والتذمر الشديد من قبل المواطنين.

ولفتت الدراسة إلى أن الحرب الدائرة في سورية بين النظام والمعارضة تُلقي بظلالها على المملكة الهاشمية وتضعها أمام تحديات جسام في المستقبل القريب وفي المستقبل البعيد أيضا، لافتًا إلى أن رئيس الوزراء الحالي، فايز الطراونة، أوضح أن أقواله بشأن التدخل العسكري في سورية فُسروا بشكل خاطئ، وقال إن ما قصده أن مجلس الأمن الدولي، كسلطة دولية معترف فيها، قادرة على فرض وقف إطلاق النار كخطوة قبل التوصل إلى حل الأزمة في سورية، ولكن الباحث الإسرائيلي رأى أن هذا التصريح يدل على مدى العصبية التي تدور في دوائر صناعة القرار في عمان، كما أنها علامة فارقة من خشية الأردن بأن تضطر لتقديم المساعدة للمتمردين السوريين، أو حتى السماح لهم باستعمال الأراضي الأردنية لتنفيذ عمليات عسكرية ضد نظام الرئيس، الدكتور بشار الأسد، على الرغم من أن الناطقين بلسان الحكومة ينفون هذه الأنباء، على حد قوله، كما أنهم يُقللون من أهمية الاشتباك الحدودي الذي وقع الأسبوع الماضي بين قوات أردنية وسورية المرابطة على الحدود بين البلدين.

وساق الدبلوماسي الإسرائيلي الأسبق، الذي يعمل باحثًا مختصا في الشؤون العربية، فإنه بالإضافة إلى القلق من وصول الأسلحة الكيماوية السورية إلى تنظيمات متطرفة، وهو الأمر الذي يُقلق إسرائيل أيضًا، فإن أركان المملكة الهاشمية يُفكرون ماذا ستكون طبيعة النظام بعد رحيل الرئيس الأسد، ذلك أن النسيج الاجتماعي السوري المختلف في ما بينه، وعدم وجود توافق بين الأقليات الدينية والمذهبية والإثنية، يُهدد وحدة سورية، وبالتالي فإن هذا الأمر سيكون له إسقاطات وتداعيات على دول الجوار مثل الأردن ولبنان، كما رأى د. عيران أن إمكانية سيطرة الفرع السوري لحركة الإخوان المسلمين على قسم من السلطة التي ستلي الأسد، مع أن هذا الأمر في الظروف الحالية ليس واقعيًا، وسيطرتها على مصر تقض مضاجع قادة النظام الأردني، لافتًا إلى أن الأنباء عن موافقة الأردن على السماح لحركة حماس بفتح مكاتب لها في المملكة ليست صحيحة بالمرة، وأن استقبال خالد مشعل قبل عدة أشهر في المملكة ما كان سوى أمر عادي، وبرأيه فإن العاهل الأردني ينتظر إلى أين سيصل النزاع بين فتح وحماس من ناحية، وبين النزاع الداخلي، الذي يقوده هو في بلاده، على شكل النظام الأردني.

ولكن، برأي الخبير الإسرائيلي، فإنه قبل أنْ تُوضح القضايا التي ذُكرت أنفًا، فإن الحكومة الأردنية ملزمة بمعالجة موجة المهاجرين السوريين إلى المملكة، الأمر الذي يُولد ضغوطات اقتصادية جمة عليها، مثل صعوبة مد النازحين بالكهرباء، بسبب التفجيرات المتتالية في خط النفط المصري، كما أن الأردن يخشى من أن تضم موجة النازحين من سورية إليه، خلايا نائمة لتنظيم القاعدة، والتي ستؤدي لمشاكل عديدة، تُضيف للنظام معضلة جديدة على مشاكله القائمة حاليا.

ولفتت الدراسة إلى أن العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، تمكن من إقناع البنك الدولي برفع الضمان للأردن بقيمة 2 مليار دولار، وهي خطوة نادرة جدَا، كما قال البنك الدولي نفسه في بيان رسمي، لأن الأردن وصل إلى مرحلة خطيرة من التراجع الاقتصادي. كما أن دول الخليج التي أقامت صندوق الخليج قررت منح المملكة الهاشمية ميزانية بقية خمس مليارات دولار على مدار خمسة أعوام، لإقامة مشاريع التطوير الحيوية في الأردن، ولفت د. عيران إلى أن الدول الخليجية المانحة أخذت بعين الاعتبار الحاجة الماسة لتقديم المعونات لنظام عربي ملكي ، الذي يُعاني من ضغوطات سياسية داخلية بسبب الأزمة السورية، مؤكدًا على أن العاهل الأردني تمكن من تخفيف الأزمة الاقتصادية، ولكن من الناحية الثانية، فإن تقديرات المسؤولين الأردنيين بأن هذه المعونة ستؤدي إلى قيام أثرياء عرب وأجناب بإقامة مشاريع بقيمة 12 مليار دولار، بعدية عن الواقع، عل حد تعبيره.

القدس العربي



مهدي الامير _ اعلانات فوريكس - للتنويه يا وكيل
01-08-2012 05:54 AM
ايفوركس ( الربح المشبوه )

أسلوب جديد للمراوغة والتلاعب على عقول البسطاء الذين بئسوا يبحثون عن طريقة تزيد من دخلهم يتناسب وأوضاع الغلاء الذي تمارسه سياسات التجويع في العالم بلا استثناء وخصوصا في دول العالم النامي التي تكبد فيها المواطن ذو الدخل المحدود اشد العناء لتوفير لقمة العيش لعائلو تتكون على الاقل من خمسة افراد في احسن الأحوال .

اسلوب مراوغة تتبعه شركات التداول المالي مستغلة نقطة الضعف تلك ( وجع الناس ) لتجد طريقا إلى عقل وجيب هذه الشريحة من المجتمع – الأسوأ حظا –حتى تمرر خططها الوضيعة في الاحتيال وسرقة الأموال مستغلة عازتهم وحاجتهم إلى أي مصدر يزيد من دخلهم ويحسن من مستوى معيشتهم ، وعن طريقق الاعلانات في أي مكان تحاول أن تجد لنفسها شهرة تحقق من خلالها مكاسبها .

ازداد في الفترة الأخيرة تواجد إعلانات لشركات الوساطة المالية ، والتداول في العملات والمضاربة في أسواق المال العالمية ، حتى على كبرى المواقع الإلكترونية لجرائد ذات الدرجه الاولى في دولة كالأردن مثلا لا حصرا ، ومواقع أخرى كثيرة لها تاريخ في خدمة المجتمع. لتجد هذه الشركات شيئا من المصداقية التي تكتسبها عبر ثقة الناس بهذه المواقع حيث يظنون أن مواقع محل ثقة الجمهور لن تسمح بتواجد إعلانات لمراوغين ولشبكات احتيال قد تصل إلى العالمية . والسؤال الذي يعتب فيه الجمهور على هذه المواقع هو ما مدى تحقق الموقع من مصداقية هذه الشركات وإيفائها بوعودها أمام عملائها وزبائنها .

في الحقيقة وبعد بحث مطول على الشبكة العنكبوتية وبالإتصال مع أشخاص كثر خدعوا بهده الفكرة ومن بينهم أنا وبعد عدة اتصالات تلقيتها من هذه الشركات توصلت إلى حقيقة ألاعيبها وقمت فعلا بالتوصل إلى النتيجة . وهذه بداية الحكاية باختصار شديد .
تبدأ الحكاية بمشاهدة إعلانات لهم على مواقع شهيرة فيأخد الشخص في باله إجابة على سؤال مصداقيتهم من عدمه فتكون أن لو كانوا محتالين لما قام موقع كهذا بنشر إعلان لهم يقول زد ارباحك من 100 دولار الى 5000 الاف خلال أسبوع أو إثنين وغيرها من الإعلانات التي تحتوي طريقة جشعة في الإقناع . ولأن النفس البشرية أمارة بالسوء وطامعة دائما في المال يقوم غير العقلاء بالتواصل معهم من خلال الضغط على الإعلان ليجد بعدها كلمة التسجيل فما أن تضع إسمك ورقم هاتفك حتى يقوم شخص بالإتصال بك وفي بعض الأحيان مباشرة وتدور المكالمة كما يلي :
السيد فلان تحية أنا السيد فلان مندوب شركة ايفوركس للتدوال في أسواق المال انا سأكون مدير حسابك وسأكون معك أولا بأول لتدريبك على التداول بدايه كل ما عليك فعله هو فتح حساب معنا بالمبلغ الذي تراه مناسبا . وحيث أن الإعلان يقول أنك تستطيع التدوال بمبلغ 100 دولار فقط تقترح أنت نفس المبلغ فيوافق مرحبا بك وبأي مبلغ تودعه مدعيا انهم يوازون مبلغ المئة دولار بمنصه تداول بما يعادل أربعين ألف دولار فتروح أنت فرحا مغفلا عقلك . وقد يقاطعك في أثناء مكالمته ليتحدث مع شخص اخر : خمسين الف بيع الان ولا تفكر . افتح الصفقة ب بسبعين الف فتوصيات التداول تقول أن هذه الصفقة رابحة . ويعود اليك اسف أستاذ فلان ضاحكا هههه هذا عمل لدينا بدأ بمئة دولار واليوم بعد سنه ونصف يتداول بخمسين ألف سيدي أتمنى أن تكون أحد هؤلاء . ولأنك( تضعف أمام هذه الأرقام ) توافق فيبدأ بالإلحاح عليك لتجد طريقة في وضع المبلغ اما عن طريق بطاقة الائتمان وإذا كنت لا تمتلك أي بطاقة بنكية ( لسوء الحظ أوحسنه ) يجد لديك ألف طريقة تسهل عليك وضع هذا المبلغ اما عن طريق : كاش يو . سكريل او ويبموني

وللأمانة أنا- لا أتهم هذه الشركات ولا أدعي تورطها مع هذه الشركة أبدا – فتعده أنت أنك ستقوم بايداع المبلغ في الوقت الفلاني. أول ما يوقع الشك في قلبك هو كم الاتصالات الهائل الذي يقوم به المندوب ليسألك عن وضع المبلغ في الحساب وقد تستغرب انه قد يتصل بك لأكثر من 40 او 50 مره حتى في اليوم اليوم الواحد لطمئن ان كنت ستضع الميلغ من عدمه ومن بين هؤلاء احدهم . فما أن يضع العميل المبلغ حتى يطمئن المندوب ويرتاح باله فيهنئك ويتمنى لك ربح المليون خلال سنه . ويقول للعميل : سيتصل بك خبير من الغرفه التجارية حتى يصبح معك على اتصال مباشر ويقوم بتدريبك المجاني خلال 48 ساعه من الان . فعلا يقوم خبير الغرفة التجارية بالاتصال بك ويبدأ في حوار لا تفهمه أبدا ويعدك أنه سيوافيك يوميا بتفاصيل ما سيحدث في العالم حتى تعرف في اي صفقه من ازواج العملات أو الذهب والفضه وحتى النفط يمكنك التداول به . تمر نصف ساعه يفتح لك حساب تجريبي ( يحتوي مبلغا وهميا ) ليقوم العميل بالتدرب بنفسه على فتح الصفقات لترى طريقه الربح أو الخسارة . المهم انك خلال يومين ستخسر مبلغ الخمسة الاف دولار ( الوهمية ) ليقول لك الخبير ممتاز أنا كنت أريد أن أرى مدى تقبلك لهذه الخسارة – فيما معناه - . ويركز على نقطة واحدة بالجمل التالية : هل رأيت يا صديقي في هذا الحساب التجريبي انت تتداول بمبلغ خمسة الاف دولار وخسرتها كاملة فما بالك فمع أن الهامش هنا كبير جدا خسرت المبلغ كاملا فما بالك بمئة دولار – لهذا في الايام القادمه وبعد ان ترى الربح معنا يجب ان تزيد المبلغ المودع حتى نزيد من هامش المجازفة. تمر أول 3 أو 4 أيام يكون الخبير حينها على تواصل هاتفي مع العميل لحظة طلبه ويكون المبلغ الذي اودعته وصل الى 120 او 140 دولارا . في هذا الحين تقوم احدى السيدات بالاتصال بك معرفة بنفسها على انها مسؤوله ملفات الزبائن في الشركة وتطلب منك أوراقا ثبوتية كالبطاقة الشخصية ( الهوية المدنيه ، وعقد ايجار ، وايصال فاتورة ماء او كهرباء بشرط ان يتبين عليها عنوان سكنك وذلك حتى تستطيع ان تسحب المبالغ التي ربحتهاولن تتمكن من ذلك في حال عدم تأمين الثبوتيات ، واضح لدي انك ربحت مبلغ كذا ) فيقول الخبير اترى 40 دولارا في يومين .هذا رائع استمر . فما أن يصل العميل إلى فترة الأسبوع الثاني من التداول ويطلب فيها العميل يرد بالإتصال في اليوم التالي أو بعده قائلا : لدي عملاء يتداولون بمئات الالاف وأنت تتداول ب 100 دولار فلا أستطيع أن أوكلك اهتماما كمثله فأنت لا تملك المبلغ . المهم أرأيت أنت قد ربحت 60 دولارا في أسبوع تخيل لو أن المئه دولار تلك كانت 500 لكان ربحك مضاعفا . وفي اتصال اخر انت لا تساعدني يا عميل فلو أنك تضع في الحساب مبلغا اخرا أعدك أننا سنتعاون حتى تصل هذه الاموال الى الاف الدولارات وفي العام القادم أعدك أنك ستتداول ب بما لا يقل عن مئه ألف دولار. فاذا ابدى العميل عدم اهتمامه بكلام الخبير اما لعدم وجود هذه الاموال – وهذا الأغلب – او لأي سبب اخر . تقترب نهاية المسلسل. يقوم باغلاق خدمة ما يسمى ب " توصيات التداول " وهي خدمه عن طريق رسم بياني يوضح لك ( مدعيا) حركة السوق خلال الفتره الماضية وما يحصل الان ونصيحة البيع أو الشراء .

فيكون العميل ولأنه بلا خبرة كالأعمى لا يدري ما يجب عليه ان يفعل فيطلب من الخبير الاتصال به لاعاده فتح الخدمة . فيكون رده كالاتي : هذه الخدمة تكلف الشركة الكثير من الاموال وهي خدمه تقدم لكبار المتداولين فقط ( من يمتلكون في الحساب 5000 الاف دولار أو أكثر ) عموما ولأني انا مدير حسابك واهتم بربحك اتمنى ان تقوم بوضع مبلغ اضافي في الحساب فيما يعادل 350 دولار اخرى وأنا سأتيح لك هذه الخدمة على عاتقي بالرغم من أنني سأتحمل عقوبة إن حصل وعرف المسئولون عن ذلك . طبعا العميل لا يمتلك هذه الاموال ولا يضهعا في الحساب فما ان ينقضي اليوم حتى يكون -وبقدرة قادر- حدث كارثي في العالميخسر المسكين المائة و سبعين دولارا. وتبدأ الحلقة الاخيره ليتصل الخبير بناء على طلب العميل بعد يومين أرأيت يا خبير ماذا حدث ؟ فيجيب الخبير نعم عرفت الم اقل لك انك يجب ان تضع اموالا اضافيه . تخيل انك خسرت المائه دولار تلك كان الان تبقى لك 250 دولار في الحساب . لدي حل ( معقبا ) : حدمة مني سأترك حسابك مفتوحا بالرغم من أن الحساب في حال وصل إلى الصفر يغلق تلقائيا انا سأتركه مفتوحا علما أنني سأتحمل عقوبة إن حصل وعرف المسئولون عن ذلك. فتخسر المائة دولار كاملة يترك الفرصه متأملا أن العميل سيقاوم جشعه ويضع اموالا أخرى حتى يعوض الخسارة فإن فعل كسبنا وإن لم يفعل نكون قد كسبنا 100 دولارا وفي انتظار مغفل اخر لن يحميه القانون .
ملاحظات هامة :
1- بالرغم من أن الحساب سري – على حد قول المندوب – ولا أحد يتمكن من معرفة ما تقوم به انت في غرفة التداول خاصتك إلا انك تجد الخبير يعرف كل تفاصيل الصفقات وكمية هي الربح أم الخسارة وحتى السيدة التي تطلب الثبوتيات تعرف ربحك وخسارتك علما انه حال تسجيلك يرهقك في طلب تغيير كلمه المرور خاصتك . دليل أن كل ما تقوم به وهمي وأن الصفحة التي تشاهدها امامك ما هي إلا رسومات كلعبة المزرعة السعيدة على مواقع التواصل الاجتماعي المهم ان تضع المائه دولار وإن استطاعوا ان يحصلوا على زيادة فلا ضير .

2- يدعى المندوب من الشركة زياد وهو المسئول عن تسجيل العميل وملاحقته حتى إيداع المبلغ ، أما خبير الغرفة التجارية فيدعى لؤي ، وهناك وائل ، وحسام ، كلهم بتحدثون اللهجة البيضاء قريبة من المصريه حتى السيده التي تطلب الوثائق الثبوتية وتدعى مي مصاروه، وجميعهم يدعون أنهم من فلسطيني الداخل .

3- عن أي غرفه تجارية نتحدث إذا كان الجميع عربا من فلسطيني الداخل _ على حد ادعائهم _ ويعملون في اليونان – اثينا – ويقومون بالفعل بالاتصال من ارقام تحمل مفتاح اليونان ومتواجده على الموقع الرسمي .

4- لم أستطيع تحديد مهمة السيدة مي ( مسؤولة ملفات الزبائن ) وما هو الغرض من طلب الوثائق واضع احتمالين الاول : مجرد تمويه ليثق العميل بجدية العمل حيث ان أغلب المصارف تطلب هذه الثبوتيات . التاني : انما لمعرفه العنوان حتى يستطيعون ملاحقة العميل في حال كان الرصيد في السالب وهذا احتمال مستبعد .


أخيرا إنما اثرت كتابة هذا المقال للتنوية وحتى لا يتورط البعض في هذه الأمور ويخسرون هذا المبلغ الصغير التافه في نظر السيد لؤي الكبير في نظر العميل الذي يسعى لتأمين قوت العائله . بالرغم من انني قد اتعرض للمتاعب جراء كتابته وعلى علم أنه لن يلاحق أحد من المذكورين ولن تكف المواقع عن نشر الاعلانات خصوصا انها تتقاضى مبلغا جراء وضعه على صفحاتها . حتى ان لم ينشر على الصفحات أن تاخذ هذه المواقع بعين الإعتبار أن م محتالين وعلى الأقل تكف عن بث اعلاناتهم . والله من وراء القصد.
د. مهدي الأمير (مستعار)
الاردن – عمان
المنسي
01-08-2012 11:18 AM
وأشار الباحث الإسرائيلي في دراسته التي نشرها على موقع مركز أبحاث الأمن القومي، إلى أن الحكومة تُفضل الانتخابات على ما كانت عليه، لأنها تحفظ لها السيطرة على البرلمان.... يعني اليهودي والاخونجي اتفقوا انه الحكومه بدها برلمان على قد الايادي يعني الاعمى شايفك يا حكومه وبتتخوثي على مييييييييييييين
مش فاهم
01-08-2012 01:19 PM
مش فاهم شو بدهم .... ههههههه ... شر البلية ما يضخك ....
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الوكيل الاخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الوكيل الاخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
اتبعنا على فيسبوك