•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
29 حزيران موعداً نهائياً لإنجاز مهام إنشاء القوة العربية المشتركة محاولات ابتزاز فاشلة لـ الأمير علي وفان براج لجنة تحقيق على خلفية المعلمة شادية يوسف استبدال العقوبات السالبة للحرية بالخدمة المجتمعية صور :: حادث سير مروع في طبربور "اصابات بالغة" الكرك : اختلفا على دخول "تراكتور" الى ارض زراعية فقتل احدهما الاخر ..! هكذا يقرأ الجيش العربي الاستقلال (صور) "اليرموك" توضح حول دوام طلبتها للفصل الصيفي "المعلمين": مراقبة وتصحيح امتحانات الوزارة الجديدة ليست مجانية المنتدى الاقتصادي يختتم أعماله ويصدر بيانا بالانجازات ممثلو التيارات والتجمعات في "الصيادلة" يدعون لانتخابات جديدة الملك يدين التفجير الإرهابي في مسجد بالسعودية ضبط 49 "مفحطا" و17 مطلوبا و6 مركبات سليمان المطرود مهاجما الأردن: "قد بلغ السيل الزبى" السفير الأردني لدى الكويت ينقل تعازي الملك لآل الخرافي الدفاع المدني ينقذ طفلاً من الغرق في قناة الملك عبد الله آلاف الوظائف بالقطاع الخاص قريبا راجعوا الأمانة قبل شراء شقق! تنقلات في امانة عمان - اسماء النسور: الأردن سيبقى دائما إلى جانب العراق
ماء زمزم

ماء زمزم

28-02-2012 08:24 PM

اول البعض تصنيع مياه معدنية لها مواصفات ماء زمزم،

ورغم أن نسب مكونات ماء زمزم معروفة، إلا أن كل المحاولات قد باءت بالفشل،

وهذا يؤكد أحد أسرار الإعجاز الإلهي لهذا الماء.

فقد أثبت العلم الحديث أن ماء زمزم يختلف عن جميع أنواع المياه في العالم

وأن فيه تركيبات ربانية خصه الله بها ولم يتوصل أحد إلى سرها رغم معرفة مكوناتها

منذ سنوات أجرى الدكتور محمد عزت المهدي،

أستاذ الجيولوجيا بمعهد الدراسات والبحوث البيئية – جامعة عين شمس بمصر –

أبحاثاً تؤكد أن ماء زمزم ينفرد بخصائص تميزه عن جميع أنواع المياه في العالم.


.

بالإضافة إلى ذلك :

فإن ماء زمزم، من أعظم المياه المعدنية المستخدمة في العلاج والاستشفاء على مستوى العالم!

ومن الأمور العجيبة في ماء زمزم،

أنه حلو الطعم، رغم زيادة أملاحه الكلية،

فلا يشعر من يشربه بملوحته العالية،

ولو أن نسبة الأملاح الموجودة في ماء زمزم، كانت في أي ماء آخر،

لما استطاع أحد أن يشربه!

هذا قليل من كثير، عن ماء زمزم،


من بين هذه الخصائص التي أشارت إليها الدراسة:

أنه لا يتعفن ولا يتقطن،

ولا يتغير طعمه أو لونه أو رائحته،

وأنه في هذا مثل عسل النحل،

الذي لا يتأثر بتعرضه للجو،

مختلفاً في ذلك عما يحدث لجميع أنواع المياه الأخرى،

مثل مياه الأنهار والبحار والأمطار والمياه الجوفية،

ويرجع ذلك إلى مكوناته الكيميائية، التي تمنع نشاط الجراثيم والبكتيريا والفطريات

الذي قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم، منذ أكثر من ألف وأربعمائة عام:


(خير ماء على وجه الأرض، ماء زمزم، فيه طعام الطعم، وشفاء السقم)

وقال صلى الله عليه وسلم:

(ماء زمزم لما شرب له، إن شربته تستشفي شفاك الله، وإن شربته لشبعك أشبعك الله، وهي هزمة – أي حفرة – جبرائيل وسقيا الله إسماعيل)

أي أخرجه الله لسقيا إسماعيل أول الأمر.


ويستحب لمن فرغ من الطواف حول الكعبة، وصلى ركعتين عند المقام أن يشرب من ماء زمزم .2


اقرأ ايضا
اتبعنا على فيسبوك