•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
القسام تكشف تفاصيل ''الجندي المفقود'' الأرجنتيني كالديرون والألماني بوكير في واجهة «النشامى» طقس حار اليوم وغدا دبلوماسية أردنية حثيثة لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة بلتاجي: لا تغيير على الشروط الفرنسية لتمويل "الباص السريع" 21 مليون رسالة تهنئة خلوية تبادلها الأردنيون ليلة العيد انقطاع الكهرباء يفسد فرحة 4 عرسان في إربد بان كي مون يطالب ب"الافراج فورا" عن الجندي الاسرائيلي الاسير الخارجية تكثف جهودها لتسهيل مغادرة الاردنيين من ليبيا .. تحويلات مرورية وسط عمان .. "الشيوخ الامريكي" يقر تمويل القبة الحديدية الإسرائيلية كيري يطالب حماس بإطلاق سراح الجندي الأسير فورا ! قطيط والعقبي يعلنان اضرابهما عن الطعام من سجن رميمين غزة: ارتفاع حصيلة الشهداء الى 1500 شهيد الإفراج عن نشطاء دعوا لمسيرات مناصرة لغزة السفير الاسرائيلي في عمان بـ " إجازة" صور// اصابة يابانيين بتدهور مركبة في الطفيلة اسلام ... اختفى منذ ليلة العيد صور // شغب في البقعة والدرك يطلق المسيل للدموع السنيد يناشد وزير الخارجية انقاذ اردنيين عالقين على الحدود الليبية التونسية
حكومات طاردة .. ولا تعطي بديلاً
الصفحة الرئيسية مشاركات القراء حكومات طاردة .. ولا تعطي بديلاً

حكومات طاردة .. ولا تعطي بديلاً

20-09-2012 01:05 PM

كتب :

عندما بدأ مسلسل الفساد (مكسيكي الطول والعرض ) والفكرة أيضاً انتهج أبناء الوطن (المكسيكي) منهج اللجوء (قصير المدى في تحصيل الرزق ), بعيداً عن المكسيك الفاسدة طويلة المدى في تقطير اللقمة في (في) أبنائها.

فها هي السياسات المنتهجة بتقديم الرواتب التي تعفُّ المواطن عن أن يكون شحاداً ليس إلا, أو مهاجراً مطروداً (((والله غصب عنه)))وما بده يترك بلده ولا يسافر من أجل ما يسموه هم ونحن والجميع (لقمة العيش)! تخيلوا لقمة العيش (ونقصد الكريمة هنا) خارج mixeco !!!! لماذا سياسة التقطير في الخبز والماء؟! لماذا إلهاء المواطن وتنويمه مغناطيسياً بوعود الاصلاح وأن القادم عيش كريم ويضاهي دول الثراء ؟! ولا يأتي يوم تنفيذ الوعد..تماماً كما هي سولافة قدر الحجة التي بقي أبناؤها يصيحون جوعاً ...(بدنا ناكل لحمه بدنا ناكل أي شي) فبدأت الحجة (ممثلة هنا بالحكومة) بتحريك العصا بالقدر الكبيرة ملهية أطفال الفقر والجوع بأن اللحم على وشك الاستواء فما عليهم الا ان يستريحوا في الفراش ويأخذوا غفوة وعندما (يستوي) اللحم في المرق الساخن ستوقظهم لتناول الوجبة المنتظرة , طبعاً يصدق الطفل لسذاجته ويصيح (هيييييي تحيا تيتا تحيا تيتا بدها تطعمنا نمنم) ويناموا بفعل الجوع وصياح التحايا (للتيتا).ولم يعلموا أن الحجة (تيتا )كانت تحرك حجارة .


الفرق بين الحكومات والتيتا أن التيتا لا تملك الا الحجارة لتمثل على الاطفال واما الحكومات فقد بدأ ابناؤها مرحلة مراهقة بعد تجاوزهم الطفولة الساذجة يعون فيها أن القدر مليان (لحمة) وتأكله لوحدها ومن تعشقه الدادا دودي (تيتا) وتدعي امامهم بانه لا يوجد الا الحجارة لنحركها ونلهي بها الشعب...


المطلوب ..ليس ايقاف الفساد والتهجير القسري ليأكل الابناء لحماً محفوفاً ببكاء والدٍ يوم سفر ابنه الطالب للرزق واللقمة المذكورة اعلاه, والمُرافق للوعة قلب أمّ شبّ ابنها لحظة بلحظة أمامها ليغادر وتبقى تذرف دموعا من نبع قلبها على فراقه ,ولا نريد أن نعرج على لوعة زوجة ويتم اطفال (كون الأب مسافر اغلب سنين العمر ) وتنشئة دون وجود عمود البيت وسنده,,لا فهذا لن تعوضوا الشعب عليه يا حكومات ولكن مطلوبي منكم ساذجاً ويعالج خللاً ادارياً فيكم تابعاً لخللكم السياسي والأ...بديش أكمل بلاش نزور بيوت خالاتنا .,


الطلب هو من يستقيل من حكومتكم ويسافر أو يأخذ اجازة بدون راتب في قطاعات التعليم والصحة والخدمات ..**أعطونا بديلا عنه** ,فلا داعي لبقاء كوادر المستشفيات (على سبيل المثال لا التحديد وقس عليها بقية القطاعات) مفرغة ويقوم قسم طبي بأكمله على ممرض او اثنين لان زملاءه السبعة الباقون في اجازة بدون راتب ,فلا هو يقوم بدوره الا بعناء وتعنيف من المتلقي للخدمة ,ولا تعطي الدولة بديلا بتعيين زملاء ممن يحملون شهادات بنفس التخصص وجالسين عن العمل ولو بثلثي راتب الشخص المجاز والمحفوظ بخزائن الدولة بحجة ان شواغر المؤسسة مملوءة بالموظفين ولو كانوا مجازين , وبالتالي /لا تعيينات هنا /ولا أحد يساند الموظف الذي لم يتعاقد للعمل بعيدا عن حكومتكم وأصبح يشتغل عن ستة/ والأهم لا خدمة نوعية للمواطن الذي بدأ يراجع قطاعات حكومية عديدة لا يجد فيها من يقدم له خدمة نوعية ومميزة.....


وظفوا عالاضافي نرجوكم يا حكومتنا ال رشيدة ..يا جدتنا العزيزة ..يا احلى دادا دودي (بنسختها المكسيكية ) في العالم كله.

يوسف المومني
yousef.momany@hotmail.com



لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الوكيل الاخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الوكيل الاخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
اقرأ ايضا
اتبعنا على فيسبوك