درجة الحرارة في عمان 39 درجة مئوية 39° C
القائمة الرئيسية

محمد الوكيل .. رفيق درب

	محمد الوكيل  ..  رفيق درب
بسام الرقاد

قبل ثلاثون عامآ تقريبا وانا والزميل محمد الوكيل في خندق واحد تجاورنا بالسكن وتزاملنا في مؤسسه الاذاعة والتلفزيون وكل هذه الفترة وانا قريب منه كثيرا وما يتميز به الزميل العزيز شخصية قوية ومثابر ولديه رده فعل سريعة جدا وهو شخص منتمي للاردن ولجلالة الملك عبدالله الثاني .

قبل عشرة سنوات بدء بتقديم برنامج خدماتي على اذاعة " فن اف ام" وهو الاول من نوعه بالاسلوب الحديث وتقديم الخدمات للمواطن الاردني الى ان اصبح برنامج بصراحه مع الوكيل حديث الساعة ويحظى بنسبه استماع تفوق 90 بالمئة من الشعب الاردني بالاضافة لمتابعي البرنامج من دول الخليج العربي ودول المغرب العربي وجميع الجاليات الاردنية بجميع انحاء العالم.

كم ساعد مظلوم ؟ كم ساعد محتاج ؟ كم ساعد مريض ؟ كم ؟ كم ؟ كم ؟ وبلمح البصر انقلب الشارع الاردني وكأنه لم يفعل شيئا كان حديث على مدار الساعه من خلال اتهامه  بإشاعه غير صحيحة على الاطلاق وكل من سمع ماذا تحدث ببرنامجه قبل مسيره يوم 5/10 انا استمعت والكثير منا استمع وبتركيز كان منفعلا لحبه لوطنه وملكيه وكان يحذر من المندسين الذين يريدون الفتنه بين مؤيد ومعارض وتحدث ان المسيره والحراك حق مشروع لاي مواطن لكن بدون تخريب وشدد على ان نكون صفآ واحدآ لنتجاوز المندس والمثير للفتنه وكما وصفت الزميل بالذكي فلا يمكن من السهل ان يرتكب خطا كما فهم بعض المغرضين وتشويه صورة الزميل امام الحراك الاردني .

مقالات وكتاب ومواطنين كانو يحاولون تثبيت الاتهام من خلال كتابتهم وتعليقاتهم ببعض المواقع الالكترونيه والتي اسجل العتب عليها والاصل هي التي يجب ان تكون مدافعه عن زميل لهم بالمهنة  درجه ان احد الزملاء قام بسؤالي كيف تلتقط صوره مع الوكيل فاجئني السؤال الغريب وجاوبته وبزعل شديد هل الوكيل من الموساد وهل هناك شبه فساد وهل هو مواطن غير اردني سيرلانكي مثلا الوكيل اعلامي اردني ناجح ومتميز ولا يجوز ان نتهم الزميل العزيز بمجرد اشاعه لا وجود لها

 وفي اليوم التالي قرأت مقال للاستاذ المحامي معاذ ابو دلو بعنوان المذيع وهيئه المرئي والمسموع يطلب مسألته ويقول كيف يجبر الشعب الاردني على سماع الفاظ ومصطلحات كهذه وهذا اثبات على انا برنامج بصراحه مع الوكيل والذي يبث على اذاعه روتانا له شعبية كبيرة كما هو مقدم البرنامج الزميل محمد الوكيل ولا يجبر احد على سماع برنامج بصراحه مع الوكيل بإمكان اي مواطن ان يسمع ما يشاء .

شهاده حق بالزميل الوكيل مواطن اردني من الدرجه الاولى ويكفيه معاناة المواطنيين والاستماع الي مشاكلهم وهمومهم على مدار عشرة سنوات الا يستحق منا الاحترام والوقوف الى جانبه لاحقاق الحق وتبرئته من اتهامه , الوكيل زاد من اصراره وتقديم ما بوسعه لمساعدة المحتاج والمظلوم ومن هم بحاجته حتى على حساب وقته الخاص ووقت راحته وعلى مدار الساعه .

تحياتي من القلب لرفيق الدرب الزميل محمد الوكيل على ما قدم وما سيقدم 


بسام الرقاد
bassamalraggad@yahoo.com