•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
معان .. جثة ثلاثيني على طريق أذرح فصل 13 طالبا من كلية الحصن الجامعية اصابات بمشاجرة استخدت فيها الاسلحة في الجفر " العفو العام" لا يحمي المتورطين بشبهات فساد من العقوبة مقتل نحو 200 بمجزرة في جنوب السودان معظمهم تجار الحباشنة: نخبة حاكمة حول الملك تعمل على تعطيل الاصلاح انباء ... الافراج عن السفير العيطان ازدحام في «الضريبة» للاعتراض على الحرمان من دعم المحروقات "الصحة": 60 % نسبة نقص فيتامين "د" بين الحوامل و20 % لدى الأطفال طقس دافئ اليوم وحتى الثلاثاء الاردنيون يفضلون الشقق ذات المساحات المتوسطة الدخل والمبيعات تنتدب موظفين لاستقبال طلبات الاعتراض لعدم صرف الدعم وفاة مدرس اردني وثلاثة من ابناءه في حادث سير بالسعودية - اسماء توزيع المناصب الادارية لنقابة المعلمين (اسماء) 728 مليون دينارعائدات المملكة من الدخل السياحي حتى آذار المجالي: اللامركزية هي الحل الأمثل الذي يعيد للبلدية دورها أزمة (الأخوان) تحول دون تشكيل مكتب (الإرشاد) مدرسة خيرية بالأردن بتمويل كويتي الطوائف المسيحية تحتفل بعيد الفصح (التعليم الخاص) يحذر من برامج دراسة دولية غير معتمدة
معركة قضائية في بريطانيا بسبب لوحة "لا إله إلا الله"
الصفحة الرئيسية أخبار دينية معركة قضائية في بريطانيا بسبب لوحة "لا إله إلا...

معركة قضائية في بريطانيا بسبب لوحة "لا إله إلا الله"

04-02-2013 04:08 PM

الوكيل - يواجه رجل أعمال مسلم معركة قضائية مع مجلس تخطيط مدينة 'نيو بورت'، جنوب 'ويلز'، بسبب لوحة على منزله كتب عليها 'لا إله إلا الله محمد رسول الله'، معتبرين أنها إعلان تجاري في منطقة سكنية، يجب أن يحصل على تصريح.
وقالت صحيفة 'دايلي ميل' البريطانية إن مستشار الأعمال المسلم محمد علي (54 عاماً) يملك منزلاً في ضاحية سكنية بمدينة 'نيو بورت'، وقد قام بوضع لوحة في قوس أعلى الباب كُتب عليها 'لا إله إلا الله محمد رسول الله'، إلى جانب لوحات أخرى كتب عليها 'يا الله .. يا رسول الله .. ما شاء الله'.
وعقب ذلك بدأت معركة قانونية، حيث اعتبر مجلس تخطيط المدينة أن اللوحة تعد إعلاناً، ويجب أن تعامل على هذا الأساس وتحصل على تصريح وتخضع لقواعد الإعلان، كما تخضع لها إعلانات 'ماكدونالدز'.
ورد على قائلاً: إن المكتوب مجرد رمز ديني، يجلب البركة للمنزل، كما أنه اختار اللون الأخضر ليتلاءم مع البيئة المحيطة، ويطالب الآن بإضاءة اللوحات.
ونقلت الصحيفة عن أحد أفراد أسرة علي قوله: 'إنه منزلنا ونحن أحرار أن نفعل ما نريد، ونحن نريد أن نعبر عن ديننا، ولا نقصد أن نهين أحداً'.
وتقدم علي بطلب للحصول على تصريح للوحة، لكنه رُفض، وقال مجلس المدينة: 'إنها إعلان لا يتلاءم مع المنطقة السكنية المحيطة'، وجاء في بيان للمجلس: 'إن العقار في منطقة سكنية، وهو ليس مسجدا، فلا توضع عليه هذه اللوحة'.
وفي النهاية قرر مجلس المدينة عرض القضية في جلسة استماع بالمجلس المدني في 15 فبراير، للوصول إلى قرار نهائي.
وتباين موقف الجيران من اللوحة، حيث نقلت الصحيفة عن أحد الجيران، بيرل مورجان (78 عاماً): 'إن اللوحة تلائم المسجد وليس المنزل'، وأضاف: 'أنها تؤذي العين، ولا أريد أن أفتح نافذتي فأراها'.
فيما قال الجار جويل ديفيز (25 عاماً): 'لا تعنيني اللوحة، وصاحبها حر في التعبير عن دينه، كما أنها لوحة جميلة واللون الأخضر يناسب لون الجدار والألوان بالشارع، ولا أدري أين المشكلة'.



اقرأ ايضا
اتبعنا على فيسبوك