•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
نشرة توعوية حول صحة الأضاحي السفير البريطاني: الأردن قادر على حماية نفسه من أي تهديد "تضامن" تطالب بمزيد من الرعاية لكبيرات السن في الأردن دراسة: المواقع الإباحية خطر على الأطفال ويلكينز يعلن تشكيلة النشامى ولاعب ايطالي بالتشكيلة الامانة تبحث ضم اراضي عمان الشرقية للمخطط الشمولي اعتصام طلابي امام التعليم العالي رفضا للموازي عناوين الصحف الاردنية اليوم الثلاثاء 30/ 9 / 2014 (فيديو) نقل 3 أسود من غزة الى الاردن للعلاج النفسي ! حفلة وهمية لطوني قطان في رام الله ! 16 سيدة اردنية من الاكثر تأثيرا عربيا الملك يزور روسيا غدا ضبط 10 أطنان إسمنت في طريقها إلى الزعتري شهود عيان : الامن اغلق منطقة الرجيب في عمان بعد العثور على ذهب صور // الدفاع المدني يتعامل مع حريق محل تجاري بالعقبة المستقلة تعقد ورشة لادارة الانتخابات الدفاع المدني : وفاتان و67 اصابة .. 1500 طفل يتيم كفلهم جلالة الملك في قطاع غزة منذ العام 2012 صور و فيديو // فريق برنامج الوكيل يتابع عملية جراحية لطفل في المستشفى الميداني في غزة شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية : المستشفى الميداني الاردني زار كل بيوت غزة
معركة قضائية في بريطانيا بسبب لوحة "لا إله إلا الله"
الصفحة الرئيسية أخبار دينية معركة قضائية في بريطانيا بسبب لوحة "لا إله إلا...

معركة قضائية في بريطانيا بسبب لوحة "لا إله إلا الله"

04-02-2013 04:08 PM

الوكيل - يواجه رجل أعمال مسلم معركة قضائية مع مجلس تخطيط مدينة 'نيو بورت'، جنوب 'ويلز'، بسبب لوحة على منزله كتب عليها 'لا إله إلا الله محمد رسول الله'، معتبرين أنها إعلان تجاري في منطقة سكنية، يجب أن يحصل على تصريح.
وقالت صحيفة 'دايلي ميل' البريطانية إن مستشار الأعمال المسلم محمد علي (54 عاماً) يملك منزلاً في ضاحية سكنية بمدينة 'نيو بورت'، وقد قام بوضع لوحة في قوس أعلى الباب كُتب عليها 'لا إله إلا الله محمد رسول الله'، إلى جانب لوحات أخرى كتب عليها 'يا الله .. يا رسول الله .. ما شاء الله'.
وعقب ذلك بدأت معركة قانونية، حيث اعتبر مجلس تخطيط المدينة أن اللوحة تعد إعلاناً، ويجب أن تعامل على هذا الأساس وتحصل على تصريح وتخضع لقواعد الإعلان، كما تخضع لها إعلانات 'ماكدونالدز'.
ورد على قائلاً: إن المكتوب مجرد رمز ديني، يجلب البركة للمنزل، كما أنه اختار اللون الأخضر ليتلاءم مع البيئة المحيطة، ويطالب الآن بإضاءة اللوحات.
ونقلت الصحيفة عن أحد أفراد أسرة علي قوله: 'إنه منزلنا ونحن أحرار أن نفعل ما نريد، ونحن نريد أن نعبر عن ديننا، ولا نقصد أن نهين أحداً'.
وتقدم علي بطلب للحصول على تصريح للوحة، لكنه رُفض، وقال مجلس المدينة: 'إنها إعلان لا يتلاءم مع المنطقة السكنية المحيطة'، وجاء في بيان للمجلس: 'إن العقار في منطقة سكنية، وهو ليس مسجدا، فلا توضع عليه هذه اللوحة'.
وفي النهاية قرر مجلس المدينة عرض القضية في جلسة استماع بالمجلس المدني في 15 فبراير، للوصول إلى قرار نهائي.
وتباين موقف الجيران من اللوحة، حيث نقلت الصحيفة عن أحد الجيران، بيرل مورجان (78 عاماً): 'إن اللوحة تلائم المسجد وليس المنزل'، وأضاف: 'أنها تؤذي العين، ولا أريد أن أفتح نافذتي فأراها'.
فيما قال الجار جويل ديفيز (25 عاماً): 'لا تعنيني اللوحة، وصاحبها حر في التعبير عن دينه، كما أنها لوحة جميلة واللون الأخضر يناسب لون الجدار والألوان بالشارع، ولا أدري أين المشكلة'.



اقرأ ايضا
اتبعنا على فيسبوك