•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
<
أخر الأخبار
حملة رسمية تتصدى لخطاب الكراهية لا وجود لمخدر "الفراولة السريعة " في الاردن قراءة في تشكيلة "الاعيان" .. 4 وزراء من حكومة الملقي وكوكبة من رجال السياسة والاقتصاد "الضمان الاجتماعي": اقرار نظام التامين الصحي مطلع 2017 الشارع الاردني يرفض اتفاقية الغاز مع الصهاينة اعادة تشكيل مجلس "الاعيان" برئاسة الفايز - أسماء محتجون على التعديلات يحرقون كتب من المناهج الجديدة يمني يقتل 12 شخصا في حفل زفاف ابنته بقنابل يدوية! كلينتون تهزم ترامب في أول مناظرة تلفزيونية ادارة الازمات تجري تمرينا وهميا بمستشفى الامير حمزة 31 محاميا يؤدون اليمين القانونية أمام وزير العدل وفاة سبعيني اثر حادث دهس بالرصيفة العبوس للوكيل : النقابة تلقت ما يزيد عن ال ٣٠ شكوى طبية" فيديو" عربيات ينعى الشيخ محمد رشاد الشريف الامن يلقي القبض على سارقي 2.5 كغم ذهب في اربد اصابتان في حادث سير بين شاحنتين بالعقبة " صور " المومني: الحكومة لن تتساهل مع مروجي خطاب الفتنة والكراهية دعوى الحق العام ضد المحرضين على مواقع التواصل جنازة مهيبة للراحل محمد رشاد الشريف فيسبوك يعتذر للفلسطينيين "آسفون لهذا الخطأ "
معركة قضائية في بريطانيا بسبب لوحة "لا إله إلا الله"
الصفحة الرئيسية أخبار دينية معركة قضائية في بريطانيا بسبب لوحة "لا إله إلا...

معركة قضائية في بريطانيا بسبب لوحة "لا إله إلا الله"

04-02-2013 04:08 PM


الوكيل - يواجه رجل أعمال مسلم معركة قضائية مع مجلس تخطيط مدينة 'نيو بورت'، جنوب 'ويلز'، بسبب لوحة على منزله كتب عليها 'لا إله إلا الله محمد رسول الله'، معتبرين أنها إعلان تجاري في منطقة سكنية، يجب أن يحصل على تصريح.
وقالت صحيفة 'دايلي ميل' البريطانية إن مستشار الأعمال المسلم محمد علي (54 عاماً) يملك منزلاً في ضاحية سكنية بمدينة 'نيو بورت'، وقد قام بوضع لوحة في قوس أعلى الباب كُتب عليها 'لا إله إلا الله محمد رسول الله'، إلى جانب لوحات أخرى كتب عليها 'يا الله .. يا رسول الله .. ما شاء الله'.
وعقب ذلك بدأت معركة قانونية، حيث اعتبر مجلس تخطيط المدينة أن اللوحة تعد إعلاناً، ويجب أن تعامل على هذا الأساس وتحصل على تصريح وتخضع لقواعد الإعلان، كما تخضع لها إعلانات 'ماكدونالدز'.
ورد على قائلاً: إن المكتوب مجرد رمز ديني، يجلب البركة للمنزل، كما أنه اختار اللون الأخضر ليتلاءم مع البيئة المحيطة، ويطالب الآن بإضاءة اللوحات.
ونقلت الصحيفة عن أحد أفراد أسرة علي قوله: 'إنه منزلنا ونحن أحرار أن نفعل ما نريد، ونحن نريد أن نعبر عن ديننا، ولا نقصد أن نهين أحداً'.
وتقدم علي بطلب للحصول على تصريح للوحة، لكنه رُفض، وقال مجلس المدينة: 'إنها إعلان لا يتلاءم مع المنطقة السكنية المحيطة'، وجاء في بيان للمجلس: 'إن العقار في منطقة سكنية، وهو ليس مسجدا، فلا توضع عليه هذه اللوحة'.
وفي النهاية قرر مجلس المدينة عرض القضية في جلسة استماع بالمجلس المدني في 15 فبراير، للوصول إلى قرار نهائي.
وتباين موقف الجيران من اللوحة، حيث نقلت الصحيفة عن أحد الجيران، بيرل مورجان (78 عاماً): 'إن اللوحة تلائم المسجد وليس المنزل'، وأضاف: 'أنها تؤذي العين، ولا أريد أن أفتح نافذتي فأراها'.
فيما قال الجار جويل ديفيز (25 عاماً): 'لا تعنيني اللوحة، وصاحبها حر في التعبير عن دينه، كما أنها لوحة جميلة واللون الأخضر يناسب لون الجدار والألوان بالشارع، ولا أدري أين المشكلة'.


اقرأ ايضا
اتبعنا على فيسبوك