•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
الرواتب قبل العيد التنمية الاجتماعية أجرت دراسة ميدانية بغرض مشروع تشريعي حول المسؤولية المجتمعية الزبن يستقبل الأمين العام للسياسة الدفاعية الأمريكية الأمير فيصل يستقبل السفير السعودي ونائب وزير الدفاع الأمريكي للشؤون السياسية الملك يعزي الرئيس السيسي بضحايا الهجمات الإرهابية في شمال سيناء السفير العيطان يقدم اوراق اعتماد لرئيس جمهورية الجبل الاسود هبة مشاري حمادة "تعايد" جمهورها بـ"زين الأوطان" وزير الاوقاف يدعو حملة المؤهل الشرعي لمراجعة الوزارة أغاني ريانا تتجاوز 100 مليون نسخة على الإنترنت شابة بلجيكية تستخدم قانون "الحق في انهاء حياتها" سفارة مصر "تهاجم" اسلاميي الاردن ما علامات الجفاف في رمضان؟ كيف تتجنب التهاب الأذن؟ صور :: مركبة سيدة تثير السخرية في وادي الرمم ..! إعتقال 9 متورطين جرائم تحت تهديد السلاح ضبط 12 متسولا في الرصيفة خلال شهر رمضان سلف وتعويضات لـ 763 معلما ومعلمة تحويل 100 مليون دولار من القرض الياباني إلى الخزينة صور :: اصابة خطيرة بعد سقوط مركبة في وادٍ في ياجوز إزالة اعتداءات مطاعم ومحلات على ارصفة اربد
معركة قضائية في بريطانيا بسبب لوحة "لا إله إلا الله"
الصفحة الرئيسية أخبار دينية معركة قضائية في بريطانيا بسبب لوحة "لا إله إلا...

معركة قضائية في بريطانيا بسبب لوحة "لا إله إلا الله"

04-02-2013 04:08 PM

الوكيل - يواجه رجل أعمال مسلم معركة قضائية مع مجلس تخطيط مدينة 'نيو بورت'، جنوب 'ويلز'، بسبب لوحة على منزله كتب عليها 'لا إله إلا الله محمد رسول الله'، معتبرين أنها إعلان تجاري في منطقة سكنية، يجب أن يحصل على تصريح.
وقالت صحيفة 'دايلي ميل' البريطانية إن مستشار الأعمال المسلم محمد علي (54 عاماً) يملك منزلاً في ضاحية سكنية بمدينة 'نيو بورت'، وقد قام بوضع لوحة في قوس أعلى الباب كُتب عليها 'لا إله إلا الله محمد رسول الله'، إلى جانب لوحات أخرى كتب عليها 'يا الله .. يا رسول الله .. ما شاء الله'.
وعقب ذلك بدأت معركة قانونية، حيث اعتبر مجلس تخطيط المدينة أن اللوحة تعد إعلاناً، ويجب أن تعامل على هذا الأساس وتحصل على تصريح وتخضع لقواعد الإعلان، كما تخضع لها إعلانات 'ماكدونالدز'.
ورد على قائلاً: إن المكتوب مجرد رمز ديني، يجلب البركة للمنزل، كما أنه اختار اللون الأخضر ليتلاءم مع البيئة المحيطة، ويطالب الآن بإضاءة اللوحات.
ونقلت الصحيفة عن أحد أفراد أسرة علي قوله: 'إنه منزلنا ونحن أحرار أن نفعل ما نريد، ونحن نريد أن نعبر عن ديننا، ولا نقصد أن نهين أحداً'.
وتقدم علي بطلب للحصول على تصريح للوحة، لكنه رُفض، وقال مجلس المدينة: 'إنها إعلان لا يتلاءم مع المنطقة السكنية المحيطة'، وجاء في بيان للمجلس: 'إن العقار في منطقة سكنية، وهو ليس مسجدا، فلا توضع عليه هذه اللوحة'.
وفي النهاية قرر مجلس المدينة عرض القضية في جلسة استماع بالمجلس المدني في 15 فبراير، للوصول إلى قرار نهائي.
وتباين موقف الجيران من اللوحة، حيث نقلت الصحيفة عن أحد الجيران، بيرل مورجان (78 عاماً): 'إن اللوحة تلائم المسجد وليس المنزل'، وأضاف: 'أنها تؤذي العين، ولا أريد أن أفتح نافذتي فأراها'.
فيما قال الجار جويل ديفيز (25 عاماً): 'لا تعنيني اللوحة، وصاحبها حر في التعبير عن دينه، كما أنها لوحة جميلة واللون الأخضر يناسب لون الجدار والألوان بالشارع، ولا أدري أين المشكلة'.


اتبعنا على فيسبوك