•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
فيديو // برنامج الوكيل على راديو هلا الطراونة امام "معركة شرسة" على رئاسة المجلس 4 فئات للمدارس الخاصة.. خبراء: النواب والأعيان يحللون لأنفسهم ما يحرمونه على غيرهم قانونيون يطعنون بدستورية منح النواب والأعيان تقاعدا مساويا للوزير مسيحيو العراق يبدأون في الأردن هجرة جديدة بحثا عن الأمان فيديو // مدينة الملك عبد الله الثاني الرياضية صرح رياضي يحصد التكريمات الدولية مناشدة للتعرف على هذا المسن الأمانة : مبنى جديد لمنطقة المقابلين بقيمة 869 الف 8ر22 مليون يورو دعم فرنسي لقطاع المياه الملك: الإرهاب والتطرف يهددان الشرق الأوسط امانة النواب تعلن اسماء النواب الحاضرين والغائبين لجلسة الاحد نتائج القبول لطلبة التجسير في الجامعات الرسمية "رابط" قرارات مجلس الوزراء ابو رمان سفيرا للاردن لدى ايران القطاع السياحي يستقبل اكثر من (1600) باحث عن عمل النشامى يستضيف الكويت ودياً الاعلامية الضمور في سطور جلالة الملك بحث التعاون بين جامعة التكنولوجيا ومريلاند الامريكية في لقاء مع الاذاعة الاردنية العنبر : الطالب على رأس اولوياتنا
معركة قضائية في بريطانيا بسبب لوحة "لا إله إلا الله"
الصفحة الرئيسية أخبار دينية معركة قضائية في بريطانيا بسبب لوحة "لا إله إلا...

معركة قضائية في بريطانيا بسبب لوحة "لا إله إلا الله"

04-02-2013 04:08 PM

الوكيل - يواجه رجل أعمال مسلم معركة قضائية مع مجلس تخطيط مدينة 'نيو بورت'، جنوب 'ويلز'، بسبب لوحة على منزله كتب عليها 'لا إله إلا الله محمد رسول الله'، معتبرين أنها إعلان تجاري في منطقة سكنية، يجب أن يحصل على تصريح.
وقالت صحيفة 'دايلي ميل' البريطانية إن مستشار الأعمال المسلم محمد علي (54 عاماً) يملك منزلاً في ضاحية سكنية بمدينة 'نيو بورت'، وقد قام بوضع لوحة في قوس أعلى الباب كُتب عليها 'لا إله إلا الله محمد رسول الله'، إلى جانب لوحات أخرى كتب عليها 'يا الله .. يا رسول الله .. ما شاء الله'.
وعقب ذلك بدأت معركة قانونية، حيث اعتبر مجلس تخطيط المدينة أن اللوحة تعد إعلاناً، ويجب أن تعامل على هذا الأساس وتحصل على تصريح وتخضع لقواعد الإعلان، كما تخضع لها إعلانات 'ماكدونالدز'.
ورد على قائلاً: إن المكتوب مجرد رمز ديني، يجلب البركة للمنزل، كما أنه اختار اللون الأخضر ليتلاءم مع البيئة المحيطة، ويطالب الآن بإضاءة اللوحات.
ونقلت الصحيفة عن أحد أفراد أسرة علي قوله: 'إنه منزلنا ونحن أحرار أن نفعل ما نريد، ونحن نريد أن نعبر عن ديننا، ولا نقصد أن نهين أحداً'.
وتقدم علي بطلب للحصول على تصريح للوحة، لكنه رُفض، وقال مجلس المدينة: 'إنها إعلان لا يتلاءم مع المنطقة السكنية المحيطة'، وجاء في بيان للمجلس: 'إن العقار في منطقة سكنية، وهو ليس مسجدا، فلا توضع عليه هذه اللوحة'.
وفي النهاية قرر مجلس المدينة عرض القضية في جلسة استماع بالمجلس المدني في 15 فبراير، للوصول إلى قرار نهائي.
وتباين موقف الجيران من اللوحة، حيث نقلت الصحيفة عن أحد الجيران، بيرل مورجان (78 عاماً): 'إن اللوحة تلائم المسجد وليس المنزل'، وأضاف: 'أنها تؤذي العين، ولا أريد أن أفتح نافذتي فأراها'.
فيما قال الجار جويل ديفيز (25 عاماً): 'لا تعنيني اللوحة، وصاحبها حر في التعبير عن دينه، كما أنها لوحة جميلة واللون الأخضر يناسب لون الجدار والألوان بالشارع، ولا أدري أين المشكلة'.



اتبعنا على فيسبوك