•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
ازالة 67 كشكا غير مرخص في عجلون صور :: "جلبة" بعد العثور على قنبلة في طبربور وزارة البيئة : حملات تفتيش شرق عمان "الزراعة": التغيرات المناخية غير مسبوقة ورشة عمل تدريبية حول إحصاءات الإعاقة رئيس وزراء البحرين يشيد بدور الاردن في دعم القضايا العربية تقرير مصور :: موقع الوكيل الاخباري يشارك طلاب مدرسة في الطابور الصباحي صور :: محمد عساف في منزل سمو الأمير علي تأجيل صرف مستحقات "البيع الآجل" يثير حفيظة مواطني الجنوب ارتفاع أسعار كثير من أصناف الخضار بأسواق الجملة الجيش يقتل متسللا ويصيب اخر على الحدود السورية توقيف زوج وابن نائب لمدة اسبوع .. "اطلقا عيارات نارية بحفل زفاف" نداء لمن فقد كتب توجيهي صور :: ماقصة هذه الطائرة التي هبطت في مستشفى الامير حمزة ؟! الذنيبات: لا رجعة عن قرار دمج المدارس القبض على 10 اشخاص احتالوا على احد رجال الاعمال 1820 حالة اعتداء على شبكات الكهرباء مواصفات جديدة لـ المعسّل تحمي المستهلك من التضليل والغش تقسيم المملكة إلى 23 دائرة انتخابية 4ر11 مليون دينار حجم تداول البورصة اليوم
متسولون أطفال يخدعون "فرق التنمية" بادعاء البيع على الإشارات الضوئية
الصفحة الرئيسية أخبار محلية متسولون أطفال يخدعون "فرق التنمية" بادعاء البيع...

متسولون أطفال يخدعون "فرق التنمية" بادعاء البيع على الإشارات الضوئية

07-02-2013 01:17 AM


الوكيل - هيثم الوكيل - العرب اليوم - تلقت 'العرب اليوم' شكاوى عديدة من مواطنين، مفادها أنهم لاحظوا الانتشار الكبير لأطفال بعمر الورود، يقفون بالعشرات، على الإشارات الضوئية لساعات متأخرة من الليل، في غير شارع من شوارع العاصمة عمان، يحملون باقات ورود ذابلة، أو على وشك أن تذبل، أو صناديق صغيرة، فيها حبات من العلكة، أو البسكويت، أو الشوكولا، وغيرها من مواد رخيصة، يمكن بيعها في هكذا أمكنة، وتلقى من يشتريها، أو منْ يجازف بدفع قروش قليلة، ليشتري ما لا يحتاجه.
أصحاب الشكاوى أسموا الأشياء بأسمائها، فقالوا إنهم أطفال متسولون، يتذرعون بما يحملونه من حاجيات، لعلهم يخدعون بعض الناس، ويتفادون فرق التفتيش على المتسولين.
يطلب الواحد منهم، إذا ما أُسقط في يده من بيع ما يحمله من حاجيات، فيختلط التسول بعمليات البيع، وغالبا ما تميل الكفة لصالح التسول، وإن عاتبهم أحد، أو وجه إليهم نقدا، يرتد الواحد منهم إلى بضاعته، محتجا بقوله إنه يبيع الحاجيات.
مصدر من وزارة التنمية الاجتماعية، فضل عدم ذكر اسمه، لجهة اختلاط الحابل بالنابل في هذا السياق، فعمل الأطفال بالبيع، أو بأية مهنة أخرى، خاصة في أيام العطل الرسمية للمدارس، حسبه، يعتبره جزء كبير من المجتمع الأردني أمرا مباحا، ولا غضاضة من ممارسته، وهو الأمر الذي غالبا ما يضع معضلات جمة أمام فرق 'التنمية الاجتماعية'، ويخلق مفارقات لأسر فقيرة عفيفة، حاول أبناء منها في الإجازات الحصول على بضعة دنانير، من عمل يعتقدون أنه عمل شريف.
يقول المصدر ذاته إن فرق الوزارة تراقب حالات التسول المنتشرة في شوارع المملكة، للتحفظ عليها، واتخاذ الإجراء المناسب معها.
وأضاف أن متسولين من الأطفال يحتالون على فرق الوزارة، بالاختباء خلف ما يحملونه من حاجات رخيصة الثمن، يدعون أنهم يبيعونها، وهنا تكون مسؤولية أمانة عمان الكبرى لمتابعة هذه الحالات، كما يقول المصدر.


اتبعنا على فيسبوك