•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
شباب البادية الجنوبية: سحب الاجهزة الامنية ورحيل حكومة النسور قانونية الأعيان تقر القانون المعدل لمنع الإرهاب فيديو // شاهد مديرة مدرسة في وداي السير تضرب الطلبة بـ "العصا" في الطابور الصباحي السياحة النيابية تبحث الواقع السياحي وتنتقد عدم حضور الوزير صور // سلحوب : تصادم 4 مركبات مدنية و مركبة عسكرية يوسف جاء من قلنسوة وضاع في الاردن أمن الدولة تواصل النظر بقضيتي "الإصلاح والتحدي" و"الألفية" الملك يهنئ خادم الحرمين بذكرى توليه مقاليد الحكم جبل التاج: إغلاق شارع اعتبارا من الجمعة لبناء جدار "بني حسن من أجل الوطن": نرفض دعوات قتل وارهاب الليبيين الملك يدعو لتحسين ظروف المواطنين الاقتصادية مناقصتين لشراء 300 الف طن قمح وشعير “المحامين” يبحثون عدم عرض النواب لتعديلات قانون النقابة العرب يملكون النفط الأصفر "الطاقة الشمسية" فيديو // شاهد كيف صعد مراهق على ظهر المركبة وعاكس طالبات جبل المنارة تقرير مصور // هل يؤثر بك كلام الناس ؟ الأمن: لا مواد حاجبة للرؤية مجلس الوزراء يستمع الى شرح المجالي حول احداث معان مصر تضخ 50 مليون قدم مكعب من الغاز للأردن يوميا الخارجية الإسرائيلية: المصالحة الفلسطينية بعيدة عن التنفيذ
ما أكثر ( الرجال) حين تعدهم.. ولكن ؟
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة ما أكثر ( الرجال) حين تعدهم.. ولكن ؟

ما أكثر ( الرجال) حين تعدهم.. ولكن ؟

07-02-2013 07:33 PM

كتب : مُسيد المومني


( فتت بالحيط ) هذا ما قلته لنفسي بعد أن توالت ردود الأفعال على عبارة نشرتها على صفحة التواصل الإجتماعي الخاصة بي عبرتُ فيها عن رأيي بالفرق بين مفهوم الرجولة ومفهوم الذكورة .

لم أكن أعرف أن بنشري لها سأستفِزُ ( محاربين أشاوس ) يصبون فوق صفحتي جام استيائهم ..ويغرقون صندوقي الوارد برسائل محملةٍ بكلمات تبين لي ماذا تعني الذكورة ..وماذا تعني الرجولة ) وما الفرقُ بينهما ( وكأنني لا أعرف !)
حاولت مستميتة الدفاع عن وجهةِ نظري والتي بنيتها على مجموعة من الصور الحياتية والمواقف المأساوية والتي تخلى فيها الزوج عن مسؤولياته بمحاولته الهروب منها ورميها على أقرب الناس إليه ومن ستكون غير زوجته ، ليحملها ما لا طاقة لها به .

كم وددتُ كلما رأيتُ ( رجلا) يوبخ زوجته في السيارة على قارعة الطريق ويترك دموعها تنساب لتصبح مشهدا دراميا لسالكي الطريق ، كم وددتُ لو سألته: ( أين ذهبتَ برجولتك ؟ ) ، أو رجلا دخل مشروعا مع زوجته فكان يساندها خلال فترة نجاح المشروع و يشد أزرها و يدفعها لتمضي قدُماً إن هي تقاعصت أو أصابها الملل والتعب ، وبعد فشلهما وخسارتهما ‘ يقرر فجأة أنها سبب الخسارة وفقدان ثروته التي كان لها فضلُ تحقيقها، فيصب عليها جام غضبه وربما رمى عليها يمين الطلاق ..كم وددتُ لو سألته : ( أين ذهبتَ برجولتك ؟ ) .

و( رجل ) يضرب زوجته في ليلة العمر لأن والدته طلبت منه ذلك ليري العروس ( العين الحمراء ) فلا تقوى على عصيانه في المستقبل ، كم وددتُ لو سألته : ( أين ذهبتَ برجولتك ؟) .
و أمٌ انهكها حِملُ السنين ، أودعها ابنها ( الرجل ) ألماً لا شفاء منه بإرسلها إلى دار للعجزة بحجةٍ أقبحَ من ذنبه( زوجتي لا تستطيع القيام بواجباتك وخدمتك!) ، وددتُ لو أسأله : (أين ذهبتَ برجولتك ؟)
و( رجلٌ ) يوهمها بحبه وبنيته الصادقة على الزواج منها و يخدعها ، فـيصعد بها إلى السماء ثم يتركها تهوي إلى الأرض مكسورة محطمة مسلوبةُ منصوبة الأحلام ، كم وددتُ لو سألته : ( أين ذهبتَ برجولتك ؟) .
نسمع منهم كلمات ليست كالكلمات ( رحمة الله عليك يا نزار ) ، أكثر مما نرى أفعالا فتعالوا نرافق ( ماجدة الرومي ) ونغني ( يسمعني حين يحادثني كلماااااات آآآه ، كلمااااات آآآه ) وآآه يا راسي.

أأكمل أم أنكم إكتفيتم مثلما حدث لي ، غصةٌ أخرست قدرتي على التعبير فلم اقوَ على نقل المزيد من المآسي التي يستظل بها ( الذكور ) ويقوّمون أنفسهم على المرأة بالمفهوم الذي يشتهون .

الآن ( أبصملكم بالعشرة ) على صحة عبارة : ( رجل والرجال قليل ) .

مُسيد المومني


Mosayad.almomani@yahoo.com



اتبعنا على فيسبوك