•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
اول طلب لطرح الصكوك الإسلامية بعد فرنسا .. زعماء العالم يستمعون للملك في نيويورك أولى قوافل الحج تنطلق.. اليوم ارتفاع الطلب على الدينار والحوالات الواردة اللوزي يعلن عن تنفيذ خطة لإعادة هيكلة «الملكية» مسجد "أهل الهمة" تحول من مكان للعبادة إلى مكرهة صحية رصد 282 طفلا سوريا عاملا في المملكة ترجيح ارتفاع الطلب على الأضاحي وسط استقرار الأسعار انخفاض أسعار الذهب 4 دنانير للغرام مصدر: 66 شخصا ضحايا الاتجار بالبشر في 6 أشهر الذنيبات : مناهج الوزارة زاخرة بمعاني التضحية الخارجية : كافة التسهيلات للراغبين بالعودة من اليمن اتفاق بين الرئيس اليمني والحوثيين بعد سقوط صنعاء اعتصام أمام وزارة التربية رفضاً لحذف درس فراس العجلوني لجنة تدرس مسودة مشروع لتصنيف المدارس الخاصة مواطنة بحاجة قصوى الى 60 وحدة دم القطامين يفتتح فرعا إنتاجيا في جرش لتشغيل 150 فتاة الحوثيون يسيطرون على مقر الحكومة والإذاعة ومقار عسكرية في صنعاء 12 نائبا يدعون لتشكيل نقابة لوكلاء السياحة نواب يدرسون رفض قرار الملك برد "التقاعد"
كلمات في الحق والباطل
الصفحة الرئيسية أخبار دينية كلمات في الحق والباطل

كلمات في الحق والباطل

28-02-2013 07:19 AM

الوكيل - اذا احتدمت المعركة بين الحق والباطل حتى بلغت ذروتها، هناك ساعة حرجة يبلغ الباطل فيها ذروة قوته ،ويبلغ الحق فيها أقصى محنته. والثبات في هذه الساعة الشديدة هو نقطة التحول والامتحان الحاسم لإيمان المؤمنين سيبدأ عندها ، فإذا ثبت ، تحول كل شيء عندها لمصلحته وهنا يبدأ الحق طريقه صاعداً ويبدأ الباطل طريقه نازلاً.
محمد الغزالي
هناك دائماً شبهة كاذبة أو الأمنية العاتبة: لماذا يا رب؟ لماذا يصاب الحق وينجو الباطل لماذا يبتلى أهل الحق وينجو أهل الباطل؟ ولماذا لا ينتصر الحق كلما التقى مع الباطل ويعود بالغلبة والغنيمة؟ أليس هو الحق الذي ينبغي أن ينتصر؟ وفيم للباطل هذه الصولة؟ وفيم يعود الباطل من صدامه مع الحق بهذه النتيجة، وفيها فتنة للقلوب وهزة… هذا يقتضي أن يُصهر الصف ليُخرج منه الخبث وأن يضغط لتتهاوى اللبنات الضعيفة وأن تُسلّط عليه الأضواء لتتكشف الدخائل والضمائر
سيد قطب
إن الباطل لا يجد قوته في طبيعته ، بل تأتيه القوة من جهة أخرى فتمسكه أن يزول ، أما الحق فثابت بطبيعته قوي بنفسه
مصطفى صادق الرافعي
حوار بين الحق والباطل مشَّى الباطل يوماً مع الحق فقال الباطل: أنا أعلى منك رأساً.
قال الحق: أنا أثبت منك قدماً.
قال الباطل: أن أقوى منك.
قال الحق: أنا أبقى منك.
قال الباطل: أنا معي الأقوياء والمترفون.
قال الحق: وكذلك جعلنا في كل قرية أكابر مجرميها ليمكروا فيها وما يمكرون إلا بأنفسهم وما يشعرون .
قال الباطل: أستطيع أن أقتلك الآن.
قال الحق: ولكن أولادي سيقتلونك ولو بعد حين
*****************
تحد وجواب تحدى الباطل الحق يوماً فقال له: إن عندي من الوسائل ما أغطي به وجهك عن الناس.
فأجابه الحق: وعندي من القوة ما أهتك به تغريرك بالناس.
قال الباطل: سأظل ملاحقاً لك بالأكاذيب حتى تمل.
قال الحق: وسأهتك سترك الجديد كما فعلت بالقديم.
قال الباطل: سأظل متتبعاً لك بالأكاذيب حتى تمل.
قال الحق: لن أمل ما دام للكون إله عادل، وللناس عقول تفكر.
قال الباطل: وما أكثر الناس ولو حرصت بمفكرين.
قال الحق: وما أكثر دعاتي – ولو غضبت – بيائسين.
قال الباطل: هبك أقنعت الناس جميعاً؛ فإن سندي إبليس باق إلى يوم يبعثون.
قال الحق: ولكن ربي الله؛ هو الذي يحكم بين الناس فيما كانوا فيه يختلفون، يوم يكون سندك الأكبر يتلظى في نار جهنم هو وأتباعك جزاءً وفاقاً؛ لما كنتم في الحياة تفسدون.
اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه.



اقرأ ايضا
اتبعنا على فيسبوك