•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
<
أخر الأخبار
إمام مسجد يخالف المركبات التي تعيق السير امام المسجد .. "صورة" ..! صور :: إصابة 10 أشخاص بحادث تصادم في السلط السعودية تعلن وفاة الأمير بدر بن محمد بن عبدالعزيز عربيات : نحرص على إقامة دور القران في المساجد العثور على جثة مواطن داخل استراحة بالعقبة صور:: اصابة اثر حادث تصادم بين مركبتين في الصويفية بعمان احتجاز أجانب وإطلاق نار بالحي الدبلوماسي في بنغلاديش ضبط لصتين بعمان .. والامن : شرطة بلباس مدني معلومات جديدة حول هويات انتحاريي اسطنبول صورة :: وزير الصحة يتفقّد أقسام مستشفى الاميرة ايمان في زيارة مفاجئة بيان صادر عن وزارة المالية الأردن بالمرتبة الخامسة عربيا على مؤشر التقدم الاجتماعي المستفيدون من صندوق اسكان ضباط الجيش - أسماء تحديد مصليات العيد وليلة القدر في اربد الثانية والرصيفة وعجلون مندوبا عن جلالة الملك الامير غازي بن محمد يرعى المجلس العلمي الهاشمي الثاني والثمانين ديل بوسكي يعلن اعتزاله التدريب ميلان يستهدف التعاقد مع ظهير ريال مدريد 3 نجوم يرحلون عن تشيلسي ربع مليار يورو لربط نيمار في برشلونة فيديو و صور : تعزيزات عسكرية نشطة على الحدود الشمالية الشرقية
كلمات في الحق والباطل
الصفحة الرئيسية أخبار دينية كلمات في الحق والباطل

كلمات في الحق والباطل

28-02-2013 07:19 AM


الوكيل - اذا احتدمت المعركة بين الحق والباطل حتى بلغت ذروتها، هناك ساعة حرجة يبلغ الباطل فيها ذروة قوته ،ويبلغ الحق فيها أقصى محنته. والثبات في هذه الساعة الشديدة هو نقطة التحول والامتحان الحاسم لإيمان المؤمنين سيبدأ عندها ، فإذا ثبت ، تحول كل شيء عندها لمصلحته وهنا يبدأ الحق طريقه صاعداً ويبدأ الباطل طريقه نازلاً.
محمد الغزالي
هناك دائماً شبهة كاذبة أو الأمنية العاتبة: لماذا يا رب؟ لماذا يصاب الحق وينجو الباطل لماذا يبتلى أهل الحق وينجو أهل الباطل؟ ولماذا لا ينتصر الحق كلما التقى مع الباطل ويعود بالغلبة والغنيمة؟ أليس هو الحق الذي ينبغي أن ينتصر؟ وفيم للباطل هذه الصولة؟ وفيم يعود الباطل من صدامه مع الحق بهذه النتيجة، وفيها فتنة للقلوب وهزة… هذا يقتضي أن يُصهر الصف ليُخرج منه الخبث وأن يضغط لتتهاوى اللبنات الضعيفة وأن تُسلّط عليه الأضواء لتتكشف الدخائل والضمائر
سيد قطب
إن الباطل لا يجد قوته في طبيعته ، بل تأتيه القوة من جهة أخرى فتمسكه أن يزول ، أما الحق فثابت بطبيعته قوي بنفسه
مصطفى صادق الرافعي
حوار بين الحق والباطل مشَّى الباطل يوماً مع الحق فقال الباطل: أنا أعلى منك رأساً.
قال الحق: أنا أثبت منك قدماً.
قال الباطل: أن أقوى منك.
قال الحق: أنا أبقى منك.
قال الباطل: أنا معي الأقوياء والمترفون.
قال الحق: وكذلك جعلنا في كل قرية أكابر مجرميها ليمكروا فيها وما يمكرون إلا بأنفسهم وما يشعرون .
قال الباطل: أستطيع أن أقتلك الآن.
قال الحق: ولكن أولادي سيقتلونك ولو بعد حين
*****************
تحد وجواب تحدى الباطل الحق يوماً فقال له: إن عندي من الوسائل ما أغطي به وجهك عن الناس.
فأجابه الحق: وعندي من القوة ما أهتك به تغريرك بالناس.
قال الباطل: سأظل ملاحقاً لك بالأكاذيب حتى تمل.
قال الحق: وسأهتك سترك الجديد كما فعلت بالقديم.
قال الباطل: سأظل متتبعاً لك بالأكاذيب حتى تمل.
قال الحق: لن أمل ما دام للكون إله عادل، وللناس عقول تفكر.
قال الباطل: وما أكثر الناس ولو حرصت بمفكرين.
قال الحق: وما أكثر دعاتي – ولو غضبت – بيائسين.
قال الباطل: هبك أقنعت الناس جميعاً؛ فإن سندي إبليس باق إلى يوم يبعثون.
قال الحق: ولكن ربي الله؛ هو الذي يحكم بين الناس فيما كانوا فيه يختلفون، يوم يكون سندك الأكبر يتلظى في نار جهنم هو وأتباعك جزاءً وفاقاً؛ لما كنتم في الحياة تفسدون.
اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه.


اقرأ ايضا
اتبعنا على فيسبوك