•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
تعطل جهاز فحص مامو غرام في مستشفى الملك المؤسس جدل سياسي حول التمويل الحكومي للأحزاب وفاة ثلاثيني بتدهور مركبة في عمّان القاضي: دعم الأردن يضع حدًا للإرهاب والد عبيدة يروي اللحظات الأخيرة قبل مقتل ابنه (فيديو) فرص عمل للأردنيين في الخليج حملات بيئية وتجميلية على مداخل عمان مصر: أشلاء ضحايا الطائرة المنكوبة تشير لوقوع انفجار حبل ستائر يتسبب بوفاة طفل في جرش "الأعيان" يقر قانون صندوق الاستثمار شاهد بالفيديو :: كيف يتشاجر و يهرب طلبة مدرسة الشريف حسين بمنطقة ماركا الشمالية الأميرة رحمة ترعى حفل إشهار الممر التاريخي في حدائق الحسين الامانة تدعو المواطنين لحضور الاحتفال بعيد الاستقلال الحرائق تتسبب في اتلاف 160 شجرة حرجية بمناطق مختلفة صور:: أمطار الخير تعم معظم مناطق المملكة السير للوكيل :: يحق لأي مواطن الاعتراض على مخالفات السير " الغيابية " البنتاغون: زعيم طالبان قتل لأنه هدد القوات الأميركية كلينتون: سياسات ترامب ستؤدي لإفلاس أميركا لأول مرة.. فيتنام تفتح بابها لفيلق السلام الأميركي القوات العراقية تحرر قضاء الكرمة من قبضة داعش
كلمات في الحق والباطل
الصفحة الرئيسية أخبار دينية كلمات في الحق والباطل

كلمات في الحق والباطل

28-02-2013 07:19 AM


الوكيل - اذا احتدمت المعركة بين الحق والباطل حتى بلغت ذروتها، هناك ساعة حرجة يبلغ الباطل فيها ذروة قوته ،ويبلغ الحق فيها أقصى محنته. والثبات في هذه الساعة الشديدة هو نقطة التحول والامتحان الحاسم لإيمان المؤمنين سيبدأ عندها ، فإذا ثبت ، تحول كل شيء عندها لمصلحته وهنا يبدأ الحق طريقه صاعداً ويبدأ الباطل طريقه نازلاً.
محمد الغزالي
هناك دائماً شبهة كاذبة أو الأمنية العاتبة: لماذا يا رب؟ لماذا يصاب الحق وينجو الباطل لماذا يبتلى أهل الحق وينجو أهل الباطل؟ ولماذا لا ينتصر الحق كلما التقى مع الباطل ويعود بالغلبة والغنيمة؟ أليس هو الحق الذي ينبغي أن ينتصر؟ وفيم للباطل هذه الصولة؟ وفيم يعود الباطل من صدامه مع الحق بهذه النتيجة، وفيها فتنة للقلوب وهزة… هذا يقتضي أن يُصهر الصف ليُخرج منه الخبث وأن يضغط لتتهاوى اللبنات الضعيفة وأن تُسلّط عليه الأضواء لتتكشف الدخائل والضمائر
سيد قطب
إن الباطل لا يجد قوته في طبيعته ، بل تأتيه القوة من جهة أخرى فتمسكه أن يزول ، أما الحق فثابت بطبيعته قوي بنفسه
مصطفى صادق الرافعي
حوار بين الحق والباطل مشَّى الباطل يوماً مع الحق فقال الباطل: أنا أعلى منك رأساً.
قال الحق: أنا أثبت منك قدماً.
قال الباطل: أن أقوى منك.
قال الحق: أنا أبقى منك.
قال الباطل: أنا معي الأقوياء والمترفون.
قال الحق: وكذلك جعلنا في كل قرية أكابر مجرميها ليمكروا فيها وما يمكرون إلا بأنفسهم وما يشعرون .
قال الباطل: أستطيع أن أقتلك الآن.
قال الحق: ولكن أولادي سيقتلونك ولو بعد حين
*****************
تحد وجواب تحدى الباطل الحق يوماً فقال له: إن عندي من الوسائل ما أغطي به وجهك عن الناس.
فأجابه الحق: وعندي من القوة ما أهتك به تغريرك بالناس.
قال الباطل: سأظل ملاحقاً لك بالأكاذيب حتى تمل.
قال الحق: وسأهتك سترك الجديد كما فعلت بالقديم.
قال الباطل: سأظل متتبعاً لك بالأكاذيب حتى تمل.
قال الحق: لن أمل ما دام للكون إله عادل، وللناس عقول تفكر.
قال الباطل: وما أكثر الناس ولو حرصت بمفكرين.
قال الحق: وما أكثر دعاتي – ولو غضبت – بيائسين.
قال الباطل: هبك أقنعت الناس جميعاً؛ فإن سندي إبليس باق إلى يوم يبعثون.
قال الحق: ولكن ربي الله؛ هو الذي يحكم بين الناس فيما كانوا فيه يختلفون، يوم يكون سندك الأكبر يتلظى في نار جهنم هو وأتباعك جزاءً وفاقاً؛ لما كنتم في الحياة تفسدون.
اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه.


اقرأ ايضا
اتبعنا على فيسبوك