•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
خلفيات أضخم وفد وزاري يزور رام الله المزارعون يواجهون ظروفاً صعبة بسبب الأحداث الجارية في الإقليم إغلاق مسبح وصالة مدرسة كامبردج عقب وفاة «سيلين» الطراونة: خدمة اللاجئين السوريين تتطلب دعماً أممياً الأسواق الشعبية لم تعد الملاذ الآمن لمحدودي الدخل في العقبة "الأمانة" تؤجل البت برفع رسوم اللوحات الإعلانية أسبوعين وفد روسي يبدأ جولة جديدة من مفاوضات المحطة النووية توزيع 70 مليون دينار على مستحقي "دعم المحروقات" حالة ترقب إخوانية حيال أزمة "زمزم" خلاف بين الحكومة و"أورانج" حول قيمة تجديد رخصة الترددات نقابة المعلمين : خطوات تصعيدية وخياراتنا مفتوحة بالفيديو ... فوز مهم لريال مدريد على بايرن بدوري الأبطال صور // مرضى مستشفى التوتنجي يهرولون الى الشوارع خوفاً من المريض السعودي رئاسة الوزراء : النسور بخير إعفاء مستأجرين في مجمع المحطة من أجرة 3 أعوام الطفيلة: انهيار اتفاق لإنهاء إضراب العاملين في الفوسفات إرادة ملكية بتعيين مجلس جديد للهيئة المستقلة للانتخاب إرادة ملكية بفض الدورة العادية لمجلس الأمة ذبحتونا" تطلق تقريرها العام…السبت السلطات الفلسطينية: فاسدون مطلوبون متواجدون في الأردن وسنطلبهم رسمياً
حوادث السير تقتل 26 ألف شخص سنويا في الدول العربية
الصفحة الرئيسية اخبار عالمية حوادث السير تقتل 26 ألف شخص سنويا في الدول العربية

حوادث السير تقتل 26 ألف شخص سنويا في الدول العربية

02-05-2013 05:06 PM

الوكيل - تتسبّب حوادث السير بمقتل 26 ألف شخص في الدول العربية سنوياً.


وحذّرت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب في بيان وزعته اليوم الخميس، بمناسبة أسبوع المرور العربي، من تفاقم حوادث السير في الدول العربية، ودعت إلى وقفة جادة وصارمة لإيجاد الحلول الجذرية والناجعة لإيقاف هذه المعضلة الحقيقية.

وأشارت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب التي تتخذ من تونس مقراً لها، الى أن حوادث السير في الدول العربية تتسبّب سنوياً في مقتل 26 ألف شخص، وتكبّد هذه الدول خسائر مادية تُقدر بنحو25 مليار دولار سنوياً.

ولفتت إلى أن حوادث السير تخلف أكثر من مليون و200 ألف قتيل سنوياً على الصعيد العالمي، أي قتيل كل 30 ثانية.

وبحسب الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، فإن البيانات الإحصائية الدولية تشير إلى أن ما لا يقل عن 86% من حوادث السير يتسبب فيها العنصر البشري، في حين يتسبب خلل المركبات بنحو 6%، وعيوب الطرق بنحو 5%، بينما تبقى النسبة الباقية لعوامل الطقس وأسباب أخرى.

وشدّدت في بيانها على ضرورة نشر مبادئ ومفاهيم الثقافة المرورية وتكثيف حملات التوعية الهادفة إلى تعميق التربية السلوكية في الدول العربية، وذلك للحد من هذه المعضلة التي تحولت إلى نزيف حقيقي.

(يو بي آي)



لا يوجد تعليقات
لا يمكن اضافة تعليق جديد
اتبعنا على فيسبوك