•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
صور :: ثيران هائجة تثير الهلع بالعقبة .. والامن يتدخل ..! موجة حر جديدة السبت ... مئات المدارس الحكومية والخاصة لم ينجح منها أي طالب في (الثانوية) حسم الحد الأدنى للقبول غداً الطوال يترأس قداس الحج المسيحي الثاني في مدينة أم الجمال الأثرية صورة :: قوة امنية تغلق طريق المطار وتلقي القبض على سائق جبل الجوفة : اصابة خطيرة اثر اطلاق نار .. ومطالبات بتعزيزات امنية WFP يستأنف أعماله في الأردن التربية: الحاسوب يحتسب في معدل التوجيهي رصاص الفرح يقتل مجدداً في اربد .. بعد مسيرة بيلسان الكرك : مطالب بتغليظ عقوبة اطلاق العيارات النارية الرضيع دوابشة.. حُرق وبقيت صورُه و ''رضاعته'' لم يكمل شربَها الملكة رانيا: #احرقوا الرضيع ! "الإفتاء العام" تدين استشهاد الطفل علي دوابشة حرقا دور تاريخي للأردن في حماية المسجد الأقصى شرطة التاج تعثر على عائلة "حمودة" الجيش يحبط عملية تسلل على الحدود الأردنية السورية .. "قتيلان" الإمارات تُكَرِّم المُخترع الأردني وصفي الشديفات نقطة التاج الامنية تعثر على طفل تائه وتبحث عن عائلته .. "اسمه حمودة" صور ::نهاية محزنة لخاروف حاول الدفاع المدني انقاذه في عمان ..!
مطنقر؟!

مطنقر؟!

01-05-2012 12:59 PM

كتب : صالح عبدالكريم عربيات

لاول مرة يقدم رئيس وزراء اردني استقالته وهو في زيارة رسمية خارج الوطن.

رغم اننا شعب معروف عنه انه طيب القلب ومتسامح لا بعد حد و 'حنون'.. الا ان هناك حالات معينة تصيب الشعب الاردني تجعله في لحظة من اللحظات يتغير بصورة مفاجئة دون ان يكون هناك أي سابق انذار!

من تلك الحالات الشائعة (الطنقرة) وهي: حالة تصيب المواطن الاردني بصورة مفاجئة يمتزج فيها 'الزعل' مع 'الدقر' فيصبح المواطن في لحظة من اللحظات خارج التغطية لفترة من الوقت بحيث لا يستطيع ان يرسل او يستقبل مع من حوله .. فتصدر عنه بعض التصرفات والقرارات غير المتوقعة!

من العلامات التي تظهر على الانسان (المطنقر) : 'العصبية' الزائدة.. 'حدية' في التعامل.. ' تشنج ' في المواقف.. 'خربطة' في الكلام.. فقدان 'الشهية'.. احمرار 'الخدين'.. توسع في بؤبؤ (العين).. وبعضهم وليس كلهم قد يكون عرضة (للاسهال) وذلك يعتمد ان قام ب¯ (المكاشفة) ام لا !

اثبتت التجارب ان جميع افراد الشعب الاردني بلا استثناء هم عرضة (للطنقرة) في أي وقت ودون سابق انذار.. والاختلاف بينهم هو فقط بمقدار الضرر الناتج عن (الطنقرة)!

فمثلا : عندما (يطنقر) رب اسرة قد يوزع على ابنائه عدة (شلاليت) بهذه المناسبة.. وقد تغادر الزوجة لبيت اهلها في فترة استجمام تستمر لعدة ايام.. وايضا لا بد من وقوع بعض الخسائر المادية نتيجة قلة الخبرة في التعامل مع الشخص (المطنقر)!

قد (يطنقر) ايضا شوفير باص.. فيقوم على اثر ذلك بتسكير العداد كنوع من الانتقام من الركاب فتكون النتيجة اما خبر عاجل :عن وقوع حادث مؤسف وانباء عن اصابات.. او ان يتحسس الركاب ملابسهم بعد وصولهم بالسلامة!

ولا بد هنا من ذكر معلومة غاية في الاهمية وهي : ان ' الحماة ' هي الوحيدة التي لا تخلف اضرارا عندما ' تنطقر' في حال ما تم فهم ما تريد واحضاره لها بسرعة !

قبل عدة ايام ولاول مرة في التاريخ ' يطنقر ' رئيس وزراء اردني ويقدم استقالته بصورة مفاجئة وتركت البلد بدون حكومة تدير شؤونها!

عندما ' يطنقر ' رئيس وزراء.. لا بد على الفور من ايجاد حلول وبدائل لمنع تكرار ذلك .. حتى لو اضطررنا لاجراء فحص (الطنقرة) لاي مسؤول حكومي قبل ان يستلم منصبه.. المرة هاي ' طنقر ' الرئيس وقدم استقالته.. المرة الجاي بجوز 'يطنقر' غيره ويرفض يستقيل .. فبدنا حل.. الشغلة مش مزحة!


لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الوكيل الاخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الوكيل الاخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
اتبعنا على فيسبوك