•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
صور :: بعد انتقادات يوم امس .. "عمال الامانة في حافلات مُكيفة " الإفراج عن الكاتب المحيسن الخضرا: الجامعات الرسمية تستوعب جميع الناجحين بالتوجيهي صور :: حادث سير مروع لعائلة اردنية بالسعودية " 3 وفيات و4 اصابات" الاكاديمية الملكية لفنون الطهي تعلن عن 20 منحة لمستوى الدبلوم كيف تتصرف عند سرقة الهاتف الذكي؟ الأظافر عندما تكون مؤشراً لحالة مرضية لماذا لا نذكر شيئاً عن طفولتنا ؟ النسور: نحن لا نتسول الاستثمار واسناد الاردن واجب الامة العربية علماء: الغذاء يسبب الإدمان لدى البدناء بناية تصهر السيارات وتفوز بجائزة أسوأ تصميم معماري رماد الفحم يحوي كميات كبيرة من الملوثات الإشعاعية هاني شاكر بعد قرار "لباس المطربات": لا نهدف لذبح الناس.. وهذا كل ما نطلبه الانتهاء من تصوير "أهواك" في الغردقة اليوم.. والعرض في عيد الأضحى بعد تألقهم في رمضان.. مهرجان "اختار حياتك" يكرّم نجوم "تحت السيطرة" بعد "سيلفي".. mbc تحضّر لمسلسل جديد يكشف خبايا الجماعات المتطرفة الموت يغيب عميد الأغنية الشعبية بالجزائر بوجمعة العنقيس اوباما سيؤكد للملك سلمان إلتزام واشنطن بالمساعدة في التصدي لأي تهديدات ايرانية أسهم أوروبا تصعد صباحا قبيل اجتماع المركزي الأوروبي (5) إصابات اثر حادث تصادم في محافظة الكرك
البحث عن بيت القصيد
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة البحث عن بيت القصيد

البحث عن بيت القصيد

16-05-2013 01:58 PM


كتب : يوسف غيشان
نادرا ما كانت القصيدة العربية التقليدية تمتلك وحدة موضوعية ،وغالبا ما كانت القافية ،ناهيك عن الموسيقيى، تجرّان الشاعر وتقوّلانه ما لم يكن ينوي قوله، وتدخلانه في ميادين مختلفة ومتنوعة ومتناقضة، لم يكن ينتوي الدخول فيها. وغالبا ما كانت القصيدة العربية هذه تحصل على نجاح منبري جميل ، لكنها كانت تحول الشاعر الى راقص يتمايل، أمام الناس، مع الموسيقى ، ويقول ما لا يريد قوله.

لكن دائما كان هناك ما يسمى ب(بيت القصيد)، وهو البيت الشعري داخل القصيدة الذي يمكن اعتباره هو الأهم ، وهو ما كان يريد أن يقوله الشاعر فقط لا غير ، وما الأبيات الباقية – على كثرتها- الا مجرد تزويق لفظي وموسيقي عشوائية وقصف كلامي للفت الإنتباه،وتمرير هذه الرسالة .

وثقافة العربي الشعرية هي مجموع ما يحفظ من أبيات قصيد عربية لشعراء مختلفين من عصور مختلفة تتحدث عن موضوعات مختلفة ، وهذه لا تزيد عن خمسين الى ستين بيتا في مجمل تراث الشعر العربي من أول شاعر «قبل اسلامي» تغزل بشلاطيف بعير محبوبته، حتى حاكم عقرباوي.

على الأقل كنا نبحث عن بيت القصيد عند المتنبي في مدح فلان ، أو في هجاء علنتان ، كما نبحث عن بيت القصيد في هجائيات الفرزدق وغزليات جرير وخمريات «أبو نؤاس»..وكنا نجد دوما وأبدا بيت القصيد.

كما في الشعر كما في الحياة ، وكما أننا لم نعد نجد بيت القصيد في الكثير من قصائد الشعر الحديث التي تعتمد وحدة لموضوع، بدون موضوع أصلا، فإننا نعاني، في الحياة،من عدم العثور على بيت القصيد في كل شئ.

-اذا خططوا للإقتصاد..رفعوا سعر الفائدة أم اقترضوا بإسمنا ، أو باعوا الديون أو اشتروها ..ناهيك عن الخطط الثلاثية والخمسية والعشرية والربعية أم أم أم ..فإننا لم نكن نجد بيت القصيد قط في أي قرار.

- اذا وضعوا الأحكام العرفية وشغلوا قوانين الطوارئ، أو رفعوا الأحكام العرفية وشغلوا نظام ديمقراطية صناديق الأقتراع..غشوا أم ترفعوا عن الغش ، حلوا البرلمانات أم ثبتوها بالآغو..فلا داعي للبحث عن بيت القصيد .

- أن جمدوا ارسال السفير أم سحبوه أم غيروه أو حلقوله ع الصفر أم نتفوه أم أم أم ..فلا داعي للبحث عن بيت القصيد.

- إن حاربوا ام استسلموا ، إن غرشوا أم استعلموا ..إن ..إن... أن فلن تجدوا بيت القصيد.

عزيزي القارئ

- مهما حاولت وناورت وتهورت ، فلن تجد بيت القصيد في مقالي هذا!!


لا يوجد تعليقات
لا يمكن اضافة تعليق جديد
اتبعنا على فيسبوك