•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
الطراونة امام "معركة شرسة" على رئاسة المجلس 4 فئات للمدارس الخاصة.. خبراء: النواب والأعيان يحللون لأنفسهم ما يحرمونه على غيرهم قانونيون يطعنون بدستورية منح النواب والأعيان تقاعدا مساويا للوزير مسيحيو العراق يبدأون في الأردن هجرة جديدة بحثا عن الأمان فيديو // مدينة الملك عبد الله الثاني الرياضية صرح رياضي يحصد التكريمات الدولية مناشدة للتعرف على هذا المسن الأمانة : مبنى جديد لمنطقة المقابلين بقيمة 869 الف 8ر22 مليون يورو دعم فرنسي لقطاع المياه الملك: الإرهاب والتطرف يهددان الشرق الأوسط امانة النواب تعلن اسماء النواب الحاضرين والغائبين لجلسة الاحد نتائج القبول لطلبة التجسير في الجامعات الرسمية "رابط" قرارات مجلس الوزراء ابو رمان سفيرا للاردن لدى ايران القطاع السياحي يستقبل اكثر من (1600) باحث عن عمل النشامى يستضيف الكويت ودياً الاعلامية الضمور في سطور جلالة الملك بحث التعاون بين جامعة التكنولوجيا ومريلاند الامريكية في لقاء مع الاذاعة الاردنية العنبر : الطالب على رأس اولوياتنا موقع الوكيل الاخباري "يدعم" المبادرات الايجابية
صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"
الصفحة الرئيسية أخبار محلية صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"

صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"

01-10-2013 07:43 PM
الاطباء يتهربون من علاجها و ملفها المرضي "احترق" في مستشفى البشير!

 الوكيل - مجدي الباطية - ' دعوها تموت .. وترحموا عليها' ... هذه كانت الكلمات التي حصلت عليها ابنة المريضة امنة فرج التي تعاني من سرطان الحنجرة ، من احد اطباء مستشفى البشير .

وتروي المواطنة غالية العدوان لموقع الوكيل الاخباري المعاناة التي تعيشها والدتها ، حيث ترفض مستشفيات المملكة الحكومية استقبالها ، بحجة عدم وجود اسرة فارغة .

وبعد اصرار شديد اليوم ، بسبب المها غير المحتمل، استطاعت غالية ادخال والدتها الى مستشفى البشير ، ولكنها لم تستطع السير بكامل الاجراءات ، حيث اخبرتها الممرضة في قسم الاشعة ، ان ملفها الطبي قد احترق ! .

ابنتها لم تستطع ان تفهمنا ما هو المطلوب لمساعدة الحاجة ، مشيرة انها هي لم تستطع ان تفهم من الاطباء وضعها بشكل مفهوم ، خاصة انهم لا يتعاونون معها ، وكل منهم يحاول يرمي حملها على الاخر.

وعن الاورام التي في وجه المريضة ، قالت غالية ' انها اعطيت ابرة في مستشفى البشير قبل فترة من الوقت ، تسببت في ظهورها في منطقة الوجه ، وباقي انحاء جسدها ، ولكنهم لم يستطيعوا فهم الامر منهم ' .

ما استطعنا ان نفهمه من ابنة المريضة ، التي كانت تختفي احرف كلماتها وهي تبكي حرقة والماً على وضع والدتها ، ان المسنة بحاجة الى مستشفى يستقبلها بشكل لائق ، يتابع مرضها ، حسب ما يكفله لها الدستور الاردني ، في علاج يرحم سنها ومرضها.

موقع الوكيل الاخباري بدوره يضع هذه الحالة على مرأى وزير الصحة شخصياً ، لإنصاف هذه المواطنة الاردنية ، التي تحتضر على مرأى اطباء وزارة الصحة ، الذين يحاولون التهرب من علاجها .. والله من وراء القصد .

 

 

 

 

 



اتبعنا على فيسبوك