•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
المفرق : انباء عن اسقاط طائرة استطلاع بصاروخ اردني راديو هلا تجمع 170 الف دينار لقطاع غزة شمال الضفة تشتعل.. فقط في غزة.. صلاة التراويح وقيام ليلة القدر تقام في الكنيسة ''القسام'': قتلنا 8 جنود وقصفنا 65 صاروخاً الخميس فقدان الاوراق الجامعية واوراق التوجيهي الرفاعي: المرحلة الإقليمية الراهنة الأخطر والأكثر تعقيدا الناصر: اللجوء السوري زاد الطلب على المياه بنسبة 20 المائة 40 طفلا يستفيدون من "الاحتضان" و"الأسر الراعية" ربع ساعة لمشتركي زين "مجاناً" الى فلسطين القناة 2: عملية التفاح فجر الأحد استخدمت كميناً طينياً فادي ابو الرب سائق سرفيس في عمان يتبرع بـ "غلة" يومه الى غزة محمد نوح القضاة : مساجد الاردن تحيي ليلة القدر بالدعوة الى غزة الملك يشارك جموع المصلين إحياء ليلة القدر جودة يبحث المستجدات بغزة مع كيري ولافروف ضبط 1622 متسولا منذ بداية العام تفاصيل لقاء الملك مع عباس .. الفلاحات: جميعنا مقصرون ولا نقوم بالواجب تجاه غزّة "وقاحة" ... السفارة "الاسرائيلية" في عمان !! نتائج التوجيهي بعد عطلة العيد مباشرة
صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"
الصفحة الرئيسية أخبار محلية صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"

صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"

01-10-2013 07:43 PM
الاطباء يتهربون من علاجها و ملفها المرضي "احترق" في مستشفى البشير!

 الوكيل - مجدي الباطية - ' دعوها تموت .. وترحموا عليها' ... هذه كانت الكلمات التي حصلت عليها ابنة المريضة امنة فرج التي تعاني من سرطان الحنجرة ، من احد اطباء مستشفى البشير .

وتروي المواطنة غالية العدوان لموقع الوكيل الاخباري المعاناة التي تعيشها والدتها ، حيث ترفض مستشفيات المملكة الحكومية استقبالها ، بحجة عدم وجود اسرة فارغة .

وبعد اصرار شديد اليوم ، بسبب المها غير المحتمل، استطاعت غالية ادخال والدتها الى مستشفى البشير ، ولكنها لم تستطع السير بكامل الاجراءات ، حيث اخبرتها الممرضة في قسم الاشعة ، ان ملفها الطبي قد احترق ! .

ابنتها لم تستطع ان تفهمنا ما هو المطلوب لمساعدة الحاجة ، مشيرة انها هي لم تستطع ان تفهم من الاطباء وضعها بشكل مفهوم ، خاصة انهم لا يتعاونون معها ، وكل منهم يحاول يرمي حملها على الاخر.

وعن الاورام التي في وجه المريضة ، قالت غالية ' انها اعطيت ابرة في مستشفى البشير قبل فترة من الوقت ، تسببت في ظهورها في منطقة الوجه ، وباقي انحاء جسدها ، ولكنهم لم يستطيعوا فهم الامر منهم ' .

ما استطعنا ان نفهمه من ابنة المريضة ، التي كانت تختفي احرف كلماتها وهي تبكي حرقة والماً على وضع والدتها ، ان المسنة بحاجة الى مستشفى يستقبلها بشكل لائق ، يتابع مرضها ، حسب ما يكفله لها الدستور الاردني ، في علاج يرحم سنها ومرضها.

موقع الوكيل الاخباري بدوره يضع هذه الحالة على مرأى وزير الصحة شخصياً ، لإنصاف هذه المواطنة الاردنية ، التي تحتضر على مرأى اطباء وزارة الصحة ، الذين يحاولون التهرب من علاجها .. والله من وراء القصد .

 

 

 

 

 



اتبعنا على فيسبوك