•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
وزير صهيوني : يبدو أن الأردنيين قد نسوا حرب الستة أيام صورة خاصة بحادث انقاذ المحاصرين في البحر الميت اربد : اصابات في مشاجرة عنيفة داخل صالة افراح أجهزة إلكترونية لكشف البطاقات الانتخابية المزورة الدفاع المدني ينقذ تسعة اطفال من موت محقق "واتساب" تعتزم إطلاق المكالمات المجانية بعد شهرين سوريا: الاردن يدرب "ارهابيين" صورة :: بعد فضيحة الالبان.. دجاج ذبح "غداً" في عمان !! صور :: انفجار مصرف مياه في طبربور !! صور :: قوس قزح "يتباهى" في سماء عمان ... معان : عودة الكهرباء لـ 400 مشترك بعد اطلاق نار على محوّل صور :: شوارع لواء الكورة تغرق ومواطنون يفتحون المصارف !! ليبية حامل بوضع صحي حرج بحاجة للتبرع بالدم في عمان صور:: مياه الامطار تُغرق مبنى بريد صويلح !! مجلس الوزراء يقر مشروع موازنة 2015 الطفيلة : اصحو يا مسلمين الاقصى في خطر صور :: والدة تناشد بالعثور على طفلها المختفي في عمان معتز ابو رمان يرد في بيان حرس الحدود تتدخل لفتح طرق في البحر الميت والموجب.. انقاذ 9 اشخاص حاصرتهم مياه الامطار في اربد
صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"
الصفحة الرئيسية أخبار محلية صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"

صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"

01-10-2013 07:43 PM
الاطباء يتهربون من علاجها و ملفها المرضي "احترق" في مستشفى البشير!

 الوكيل - مجدي الباطية - ' دعوها تموت .. وترحموا عليها' ... هذه كانت الكلمات التي حصلت عليها ابنة المريضة امنة فرج التي تعاني من سرطان الحنجرة ، من احد اطباء مستشفى البشير .

وتروي المواطنة غالية العدوان لموقع الوكيل الاخباري المعاناة التي تعيشها والدتها ، حيث ترفض مستشفيات المملكة الحكومية استقبالها ، بحجة عدم وجود اسرة فارغة .

وبعد اصرار شديد اليوم ، بسبب المها غير المحتمل، استطاعت غالية ادخال والدتها الى مستشفى البشير ، ولكنها لم تستطع السير بكامل الاجراءات ، حيث اخبرتها الممرضة في قسم الاشعة ، ان ملفها الطبي قد احترق ! .

ابنتها لم تستطع ان تفهمنا ما هو المطلوب لمساعدة الحاجة ، مشيرة انها هي لم تستطع ان تفهم من الاطباء وضعها بشكل مفهوم ، خاصة انهم لا يتعاونون معها ، وكل منهم يحاول يرمي حملها على الاخر.

وعن الاورام التي في وجه المريضة ، قالت غالية ' انها اعطيت ابرة في مستشفى البشير قبل فترة من الوقت ، تسببت في ظهورها في منطقة الوجه ، وباقي انحاء جسدها ، ولكنهم لم يستطيعوا فهم الامر منهم ' .

ما استطعنا ان نفهمه من ابنة المريضة ، التي كانت تختفي احرف كلماتها وهي تبكي حرقة والماً على وضع والدتها ، ان المسنة بحاجة الى مستشفى يستقبلها بشكل لائق ، يتابع مرضها ، حسب ما يكفله لها الدستور الاردني ، في علاج يرحم سنها ومرضها.

موقع الوكيل الاخباري بدوره يضع هذه الحالة على مرأى وزير الصحة شخصياً ، لإنصاف هذه المواطنة الاردنية ، التي تحتضر على مرأى اطباء وزارة الصحة ، الذين يحاولون التهرب من علاجها .. والله من وراء القصد .

 

 

 

 

 



اتبعنا على فيسبوك