•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
قبول جميع مسيئي الاختيار والقائمة غداً.. مهاتير محمد: الاردن الدولة المستقرة الوحيدة بالاقليم "شريان الحياة" يساعد 22 ألف أسرة سورية لاجئة بالأردن النسور: صمود الأردن ومنعته مصلحة خليجية تعادل بطعم الخسارة لمنتخبنا امام قيرغستان في التصفيات المزدوجة توقيف 7 شبان ''تسكعوا'' أمام مدارس بنات في مادبا السعد نائبا لرئيس جامعة اليرموك عشائر ايدون توقع وثيقة لمحاربة اطلاق العيارات النارية إغلاق عدد من المقاهي في مادبا طريق ياجوز من اشارة النبعه الى نزول خي رشيد تردي حال شارع ماحص - حي المعصرة عائلة الطفل السوري الغريق نزحت تكرارا قبل ان تختار الهجرة صورة :: الدفاع المدني يتعامل مع حريق منزل في عين الباشا ملياردير مصري يعرض شراء جزيرة في المتوسط لاستيعاب اللاجئين ولي العهد : سوف اشتاق لكل شيء في أردننا جودة ينقل رسالة من الملك الى الرئيس الروماني اتفاق فرنسي الماني على حصص ملزمة لاستقبال اللاجئين الخضرا: قبول 24723 طالبا وطالبة بالجامعات الرسمية تقرير مصور :: ماذا تعرف عن مرض الكورونا ؟ توقيف معلمة في مركز أمني ..!
صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"
الصفحة الرئيسية أخبار محلية صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"

صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"

01-10-2013 07:43 PM
الاطباء يتهربون من علاجها و ملفها المرضي "احترق" في مستشفى البشير!


 الوكيل - مجدي الباطية - ' دعوها تموت .. وترحموا عليها' ... هذه كانت الكلمات التي حصلت عليها ابنة المريضة امنة فرج التي تعاني من سرطان الحنجرة ، من احد اطباء مستشفى البشير .

وتروي المواطنة غالية العدوان لموقع الوكيل الاخباري المعاناة التي تعيشها والدتها ، حيث ترفض مستشفيات المملكة الحكومية استقبالها ، بحجة عدم وجود اسرة فارغة .

وبعد اصرار شديد اليوم ، بسبب المها غير المحتمل، استطاعت غالية ادخال والدتها الى مستشفى البشير ، ولكنها لم تستطع السير بكامل الاجراءات ، حيث اخبرتها الممرضة في قسم الاشعة ، ان ملفها الطبي قد احترق ! .

ابنتها لم تستطع ان تفهمنا ما هو المطلوب لمساعدة الحاجة ، مشيرة انها هي لم تستطع ان تفهم من الاطباء وضعها بشكل مفهوم ، خاصة انهم لا يتعاونون معها ، وكل منهم يحاول يرمي حملها على الاخر.

وعن الاورام التي في وجه المريضة ، قالت غالية ' انها اعطيت ابرة في مستشفى البشير قبل فترة من الوقت ، تسببت في ظهورها في منطقة الوجه ، وباقي انحاء جسدها ، ولكنهم لم يستطيعوا فهم الامر منهم ' .

ما استطعنا ان نفهمه من ابنة المريضة ، التي كانت تختفي احرف كلماتها وهي تبكي حرقة والماً على وضع والدتها ، ان المسنة بحاجة الى مستشفى يستقبلها بشكل لائق ، يتابع مرضها ، حسب ما يكفله لها الدستور الاردني ، في علاج يرحم سنها ومرضها.

موقع الوكيل الاخباري بدوره يضع هذه الحالة على مرأى وزير الصحة شخصياً ، لإنصاف هذه المواطنة الاردنية ، التي تحتضر على مرأى اطباء وزارة الصحة ، الذين يحاولون التهرب من علاجها .. والله من وراء القصد .

 

 

 

 

 


اتبعنا على فيسبوك