•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
فيديو // برنامج الوكيل على راديو هلا الأجهزة الأمنية توقف 14 من أنصار داعش وجبهة النصرة "زوجة أب" تجمع ثروة من تسول ابنة زوجها اربد : اصابات في مشاجرة مسلحة بالقرب من مطعم الحشاش صور// مسيرة ليلية لنقابة المعلمين في العبدلي «العمل الاسلامي» يستجيب لنداء «التخطيط» وزير التربية والتعليم يأمل بعودة المعلمين عن اضرابهم صور // يا الأمن العام يا عزوتنا .. شنشلنا فيكوا عبايتنا انقطاع التيار الكهربائي عن محافظات بالجنوب صور// ابو نصير : حريق في مجمع "كان زمان" الحكومة : لا نملك منح علاوة لفئة دون غيرها السفارة السعودية تتعهد بملاحقة المسيئين باسمها القسام : سنستأنف استهداف مدن الاحتلال المجالي : التطرف يستند الى معتقدات خاطئة اطلاق نظام الانذار المبكر للفياضات بوادي موسى ارتفاع فاتورة الطاقة 23% لنهاية حزيران شركة ميناء حاويات العقبة تسعى لتحسين مزايا عامليها اعلان نصّ نظام صندوق التكافل الاجتماعي لنقابة المعلمين الاردنيين قرارات مجلس الوزراء احذروا الإبتزاز والتحرش عبر "الواتس اب"
صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"
الصفحة الرئيسية أخبار محلية صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"

صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"

01-10-2013 07:43 PM
الاطباء يتهربون من علاجها و ملفها المرضي "احترق" في مستشفى البشير!

 الوكيل - مجدي الباطية - ' دعوها تموت .. وترحموا عليها' ... هذه كانت الكلمات التي حصلت عليها ابنة المريضة امنة فرج التي تعاني من سرطان الحنجرة ، من احد اطباء مستشفى البشير .

وتروي المواطنة غالية العدوان لموقع الوكيل الاخباري المعاناة التي تعيشها والدتها ، حيث ترفض مستشفيات المملكة الحكومية استقبالها ، بحجة عدم وجود اسرة فارغة .

وبعد اصرار شديد اليوم ، بسبب المها غير المحتمل، استطاعت غالية ادخال والدتها الى مستشفى البشير ، ولكنها لم تستطع السير بكامل الاجراءات ، حيث اخبرتها الممرضة في قسم الاشعة ، ان ملفها الطبي قد احترق ! .

ابنتها لم تستطع ان تفهمنا ما هو المطلوب لمساعدة الحاجة ، مشيرة انها هي لم تستطع ان تفهم من الاطباء وضعها بشكل مفهوم ، خاصة انهم لا يتعاونون معها ، وكل منهم يحاول يرمي حملها على الاخر.

وعن الاورام التي في وجه المريضة ، قالت غالية ' انها اعطيت ابرة في مستشفى البشير قبل فترة من الوقت ، تسببت في ظهورها في منطقة الوجه ، وباقي انحاء جسدها ، ولكنهم لم يستطيعوا فهم الامر منهم ' .

ما استطعنا ان نفهمه من ابنة المريضة ، التي كانت تختفي احرف كلماتها وهي تبكي حرقة والماً على وضع والدتها ، ان المسنة بحاجة الى مستشفى يستقبلها بشكل لائق ، يتابع مرضها ، حسب ما يكفله لها الدستور الاردني ، في علاج يرحم سنها ومرضها.

موقع الوكيل الاخباري بدوره يضع هذه الحالة على مرأى وزير الصحة شخصياً ، لإنصاف هذه المواطنة الاردنية ، التي تحتضر على مرأى اطباء وزارة الصحة ، الذين يحاولون التهرب من علاجها .. والله من وراء القصد .

 

 

 

 

 



اتبعنا على فيسبوك