•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
التربية ترفع تعديلات الخدمة المدنية للحكومة التحقيق باختلاس 257 الف دينار من ''التامين الصحي'' للمحامين السفير البريطاني يؤكد أهمية مشاركة الملك في قمة الناتو تفاصيل القبض على نشالي السيدات بشار اختفى بالمفرق وعائلته تناشد بالبحث عنه صور // شغب واغلاق طرق في منشية ابو حمور بالكرك رسميا.. الانجليزي ويلكينز مديرا فنيا لمنتخب النشامى "الوكيل" يكشف سيناريو الصراعات و المنافسات في مجلس النواب تقرير مصور // قصة طفل "تبكي الحجر" في عمان عطية يسأل عن الية دخول العراقيين للاردن محفظه مفقودة مهمة جداً الامانة تطبق نظام الشباك الواحد لمخالفات السير الموافقة على قانوني الاستثمار والشراكة بين القطاع العام والخاص الجامعة الأردنية تحتفل بالذكرى 52 لتأسيسها مياهنا تدعو لتسديد بدل الانتفاع بالصرف الصحي وقف النجاح التلقائي في المدارس أنصفونا يا معالي وزير التعليم العالي العين هاشم الشبول يكرم المبدعين الأردنيين عالمياً شكوى لوزارة التربية والتعليم "القدس" و"العلوم التطبيقية" ينظمان جلسة عصف فكري
صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"
الصفحة الرئيسية أخبار محلية صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"

صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"

01-10-2013 07:43 PM
الاطباء يتهربون من علاجها و ملفها المرضي "احترق" في مستشفى البشير!

 الوكيل - مجدي الباطية - ' دعوها تموت .. وترحموا عليها' ... هذه كانت الكلمات التي حصلت عليها ابنة المريضة امنة فرج التي تعاني من سرطان الحنجرة ، من احد اطباء مستشفى البشير .

وتروي المواطنة غالية العدوان لموقع الوكيل الاخباري المعاناة التي تعيشها والدتها ، حيث ترفض مستشفيات المملكة الحكومية استقبالها ، بحجة عدم وجود اسرة فارغة .

وبعد اصرار شديد اليوم ، بسبب المها غير المحتمل، استطاعت غالية ادخال والدتها الى مستشفى البشير ، ولكنها لم تستطع السير بكامل الاجراءات ، حيث اخبرتها الممرضة في قسم الاشعة ، ان ملفها الطبي قد احترق ! .

ابنتها لم تستطع ان تفهمنا ما هو المطلوب لمساعدة الحاجة ، مشيرة انها هي لم تستطع ان تفهم من الاطباء وضعها بشكل مفهوم ، خاصة انهم لا يتعاونون معها ، وكل منهم يحاول يرمي حملها على الاخر.

وعن الاورام التي في وجه المريضة ، قالت غالية ' انها اعطيت ابرة في مستشفى البشير قبل فترة من الوقت ، تسببت في ظهورها في منطقة الوجه ، وباقي انحاء جسدها ، ولكنهم لم يستطيعوا فهم الامر منهم ' .

ما استطعنا ان نفهمه من ابنة المريضة ، التي كانت تختفي احرف كلماتها وهي تبكي حرقة والماً على وضع والدتها ، ان المسنة بحاجة الى مستشفى يستقبلها بشكل لائق ، يتابع مرضها ، حسب ما يكفله لها الدستور الاردني ، في علاج يرحم سنها ومرضها.

موقع الوكيل الاخباري بدوره يضع هذه الحالة على مرأى وزير الصحة شخصياً ، لإنصاف هذه المواطنة الاردنية ، التي تحتضر على مرأى اطباء وزارة الصحة ، الذين يحاولون التهرب من علاجها .. والله من وراء القصد .

 

 

 

 

 



اتبعنا على فيسبوك