•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
شهاده الاعتراف من التعليم العالي صور :: شدة الرياح في لواء الجفر تؤدي الى تطاير مظلة كبيرة للسيارات يديعوت: وفاة منفذ عملية عسقلان وهو لاجئ سوداني خط ساخن لاستقبال شكاوى تأخير المعاملات بالضمان صور :: سائق حافلة ركاب يفقد "المكابح" بعمان .. والعناية الالهية تتدخل !! IATA: نمو الشحن الجوي بنسبة 2.2% خلال 2015 تركيا ترضخ لمطالب أوروبا وتشدد شروط منح تأشيرتها للعراقيين صور | النسور : أزمة السوريين ليست قضية لاجئين فقط غداً اعلان نتائج الإمتحان الشامل وفاة و 7 اصابات في حوادث متفرقة انهيار شارع في عنجره الإمارات مستعدة لارسال قوات برية إلى سوريا حمّاد : لا خلايا نائمة في الأردن توفر فرص عمل للاردنيين تفاصيل جديدة حول جثة الطالب التي عثر عليها في العلوم والتكنولوجيا انهيار جزئي في جبل بمنطقة النصر .. و الامانة توضح " للوكيل " أزمة اقتصادية كبيرة خلفتها تجارة البيع الآجل الناجحون في الامتحان التنافسي - أسماء تنقلات وتعيينات وإحالات إلى التقاعد في الجهاز القضائي - أسماء تعيينات في وزارة الصحة - أسماء
صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"
الصفحة الرئيسية أخبار محلية صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"

صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"

01-10-2013 07:43 PM
الاطباء يتهربون من علاجها و ملفها المرضي "احترق" في مستشفى البشير!


 الوكيل - مجدي الباطية - ' دعوها تموت .. وترحموا عليها' ... هذه كانت الكلمات التي حصلت عليها ابنة المريضة امنة فرج التي تعاني من سرطان الحنجرة ، من احد اطباء مستشفى البشير .

وتروي المواطنة غالية العدوان لموقع الوكيل الاخباري المعاناة التي تعيشها والدتها ، حيث ترفض مستشفيات المملكة الحكومية استقبالها ، بحجة عدم وجود اسرة فارغة .

وبعد اصرار شديد اليوم ، بسبب المها غير المحتمل، استطاعت غالية ادخال والدتها الى مستشفى البشير ، ولكنها لم تستطع السير بكامل الاجراءات ، حيث اخبرتها الممرضة في قسم الاشعة ، ان ملفها الطبي قد احترق ! .

ابنتها لم تستطع ان تفهمنا ما هو المطلوب لمساعدة الحاجة ، مشيرة انها هي لم تستطع ان تفهم من الاطباء وضعها بشكل مفهوم ، خاصة انهم لا يتعاونون معها ، وكل منهم يحاول يرمي حملها على الاخر.

وعن الاورام التي في وجه المريضة ، قالت غالية ' انها اعطيت ابرة في مستشفى البشير قبل فترة من الوقت ، تسببت في ظهورها في منطقة الوجه ، وباقي انحاء جسدها ، ولكنهم لم يستطيعوا فهم الامر منهم ' .

ما استطعنا ان نفهمه من ابنة المريضة ، التي كانت تختفي احرف كلماتها وهي تبكي حرقة والماً على وضع والدتها ، ان المسنة بحاجة الى مستشفى يستقبلها بشكل لائق ، يتابع مرضها ، حسب ما يكفله لها الدستور الاردني ، في علاج يرحم سنها ومرضها.

موقع الوكيل الاخباري بدوره يضع هذه الحالة على مرأى وزير الصحة شخصياً ، لإنصاف هذه المواطنة الاردنية ، التي تحتضر على مرأى اطباء وزارة الصحة ، الذين يحاولون التهرب من علاجها .. والله من وراء القصد .

 

 

 

 

 


اتبعنا على فيسبوك