•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
<
أخر الأخبار
''اتحاد الكرة'': سنتعامل بحزم مع المسبب لأحداث مباراة الوحدات والرمثا شغب يعقب مباراة الوحدات والرمثا وفاة طفل واصابة اخر " غرقاً" بالبحر الميت حماد: لا رجعة عن قرار إغلاق الحدود خصم العلاوة الإضافية عن المهنيين في جامعة البلقاء التطبيقية نشامى الدرك يبهرون الجمهور في بطولة القنص بالصين "صور" الأمم المتحدة: الوضع في داريا خطير للغاية من يقاتل من في سورية؟ وما هي التحالفات على الأرض؟ أردوغان يطلع بوتين على تفاصيل التدخل التركي في جرابلس وفاة بطلق ناري في حفل زفاف الالاف يؤدون صلاة الجمعة في الاقصى وفاة مواطن في حادث سير بشارع الستين في اربد " صور " حادث سير يتسبب بإنشطار مركبة الى نصفين بعمان .. "صور" ! 50 آلية عمليات متخصصة شاركت في اخماد حريق البيادر " صور " حريق يأتي على مقر انتخابي بالزرقاء .. "صور" ..! مركبة تدهس 4 أشخاص أثناء قطعهم شارعا في عمان روسيا تبدأ "اختبارا مفاجئا" لقواتها المسلحة ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال إيطاليا الى 267 قتيلا هجوم مسلح على سفينة إنقاذ مهاجرين في السواحل الليبية تحطم طائرة فيتنامية في حقل أرز
صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"
الصفحة الرئيسية أخبار محلية صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"

صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"

01-10-2013 07:43 PM
الاطباء يتهربون من علاجها و ملفها المرضي "احترق" في مستشفى البشير!


 الوكيل - مجدي الباطية - ' دعوها تموت .. وترحموا عليها' ... هذه كانت الكلمات التي حصلت عليها ابنة المريضة امنة فرج التي تعاني من سرطان الحنجرة ، من احد اطباء مستشفى البشير .

وتروي المواطنة غالية العدوان لموقع الوكيل الاخباري المعاناة التي تعيشها والدتها ، حيث ترفض مستشفيات المملكة الحكومية استقبالها ، بحجة عدم وجود اسرة فارغة .

وبعد اصرار شديد اليوم ، بسبب المها غير المحتمل، استطاعت غالية ادخال والدتها الى مستشفى البشير ، ولكنها لم تستطع السير بكامل الاجراءات ، حيث اخبرتها الممرضة في قسم الاشعة ، ان ملفها الطبي قد احترق ! .

ابنتها لم تستطع ان تفهمنا ما هو المطلوب لمساعدة الحاجة ، مشيرة انها هي لم تستطع ان تفهم من الاطباء وضعها بشكل مفهوم ، خاصة انهم لا يتعاونون معها ، وكل منهم يحاول يرمي حملها على الاخر.

وعن الاورام التي في وجه المريضة ، قالت غالية ' انها اعطيت ابرة في مستشفى البشير قبل فترة من الوقت ، تسببت في ظهورها في منطقة الوجه ، وباقي انحاء جسدها ، ولكنهم لم يستطيعوا فهم الامر منهم ' .

ما استطعنا ان نفهمه من ابنة المريضة ، التي كانت تختفي احرف كلماتها وهي تبكي حرقة والماً على وضع والدتها ، ان المسنة بحاجة الى مستشفى يستقبلها بشكل لائق ، يتابع مرضها ، حسب ما يكفله لها الدستور الاردني ، في علاج يرحم سنها ومرضها.

موقع الوكيل الاخباري بدوره يضع هذه الحالة على مرأى وزير الصحة شخصياً ، لإنصاف هذه المواطنة الاردنية ، التي تحتضر على مرأى اطباء وزارة الصحة ، الذين يحاولون التهرب من علاجها .. والله من وراء القصد .

 

 

 

 

 


اتبعنا على فيسبوك