•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
صور: أطفال الأغوار يرسلون رسائلا كثيرة بابتساماتهم الضمان : 13 ألف سيدة استفدن من تأمين الأمومة ضريبة الدخل تصدر تعليمات تنفيذية جديدة حراك نيابي نشط يسبق جلسة رفع الكهرباء جاهة السيد محمد القيسي وزارة الاوقاف ترد على موقع الوكيل تدشين حملة "المليار$" لإعمار غزة أسرى عسقلان يهددون بالتصعيد ضد التفتيش العاري هجوم على بلتاجي واستقالات شفوية .. صور :: أردنيون يشوون أرجل الدجاج .. والسبب !! أين يعيش الأكثر ثراء في العالم؟ داعش تعدم 4 ضباط شرطة بمحافظة صلاح الدين العراقية مسلحو بوكو حرام يشنون هجوما على مدينة مايدوغوري اليمن: الحوثيون والشرطة يفرقون بالقوة مظاهرة في صنعاء القرضاوي يحث المصريين على الاحتجاج في ذكرى انتفاضة 2011 دعم 35 مشروعا بحثيا لباحثين في الجامعة الأردنية الحوثيون يفرقون مظاهرة بصنعاء وقتيلان بعدن أميركا تدعو مواطنيها لتجنب السفر إلى لبنان ارتفاع عدد القتلى اثر تفريق الأمن المصري لمظاهرة الاسكندرية الى 4 مقتل واصابة 28 عراقيا بتفجير وسط بغداد
صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"
الصفحة الرئيسية أخبار محلية صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"

صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"

01-10-2013 07:43 PM
الاطباء يتهربون من علاجها و ملفها المرضي "احترق" في مستشفى البشير!

 الوكيل - مجدي الباطية - ' دعوها تموت .. وترحموا عليها' ... هذه كانت الكلمات التي حصلت عليها ابنة المريضة امنة فرج التي تعاني من سرطان الحنجرة ، من احد اطباء مستشفى البشير .

وتروي المواطنة غالية العدوان لموقع الوكيل الاخباري المعاناة التي تعيشها والدتها ، حيث ترفض مستشفيات المملكة الحكومية استقبالها ، بحجة عدم وجود اسرة فارغة .

وبعد اصرار شديد اليوم ، بسبب المها غير المحتمل، استطاعت غالية ادخال والدتها الى مستشفى البشير ، ولكنها لم تستطع السير بكامل الاجراءات ، حيث اخبرتها الممرضة في قسم الاشعة ، ان ملفها الطبي قد احترق ! .

ابنتها لم تستطع ان تفهمنا ما هو المطلوب لمساعدة الحاجة ، مشيرة انها هي لم تستطع ان تفهم من الاطباء وضعها بشكل مفهوم ، خاصة انهم لا يتعاونون معها ، وكل منهم يحاول يرمي حملها على الاخر.

وعن الاورام التي في وجه المريضة ، قالت غالية ' انها اعطيت ابرة في مستشفى البشير قبل فترة من الوقت ، تسببت في ظهورها في منطقة الوجه ، وباقي انحاء جسدها ، ولكنهم لم يستطيعوا فهم الامر منهم ' .

ما استطعنا ان نفهمه من ابنة المريضة ، التي كانت تختفي احرف كلماتها وهي تبكي حرقة والماً على وضع والدتها ، ان المسنة بحاجة الى مستشفى يستقبلها بشكل لائق ، يتابع مرضها ، حسب ما يكفله لها الدستور الاردني ، في علاج يرحم سنها ومرضها.

موقع الوكيل الاخباري بدوره يضع هذه الحالة على مرأى وزير الصحة شخصياً ، لإنصاف هذه المواطنة الاردنية ، التي تحتضر على مرأى اطباء وزارة الصحة ، الذين يحاولون التهرب من علاجها .. والله من وراء القصد .

 

 

 

 

 



اتبعنا على فيسبوك