•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
مذكرة نيابية تسأل عن "دستورية" المطار الأمير مرعد رئيسا لـ"الأعلى لشؤون المعوقين" خلفا للأمير رعد صور // الحاجة محيلة .. تعيش وحيدة في الجبل مناشدة من أبناء منطقة أم القطين المجالي: الفوسفات تجاوبت مع كافة المطالب العمالية الخلايلة امينا عاما للنقابات المهنية برونز سكاي : سنستدعي ركاب الرحلة ونعوضهم حسب الاصول البيان الانتخابي لمرشح مجلس نقابة الصحفيين موفق كمال امانة عمان : لم نتورط في شارع الوكالات ونمهد لطرح عطاء مظلمة وقعت علي من شرطة السير "الأردنية" تمنح الدكتوراه الفخرية للأمير الوليد بن طلال الملك يلتقي بيشوب مساع لاحتواء أزمة "زمزم".. وبيان للإخوان اليوم الخوالدة يعرض عمل برنامج أداء الجهاز الحكومي مذكرة نيابية تدين مشاركة "عضوين من الكونغرس الامريكي" في اقتحام الاقصى ارتفاع اصابات التسمم في وقاص لـ147 القطامين : اضراب الفوسفات مخالف للقانون 79 مليون دينار مشروعات مائية بالزرقاء مكافحة الفساد تبدأ بتقييم مخرجات التخاصية الضمان يرفع نصيب الوالدين عن ابنهم المتوفّى
صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"
الصفحة الرئيسية أخبار محلية صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"

صور// مستشفيات المملكة ترفض استقبال مسنة "تحتضر"

01-10-2013 07:43 PM
الاطباء يتهربون من علاجها و ملفها المرضي "احترق" في مستشفى البشير!

 الوكيل - مجدي الباطية - ' دعوها تموت .. وترحموا عليها' ... هذه كانت الكلمات التي حصلت عليها ابنة المريضة امنة فرج التي تعاني من سرطان الحنجرة ، من احد اطباء مستشفى البشير .

وتروي المواطنة غالية العدوان لموقع الوكيل الاخباري المعاناة التي تعيشها والدتها ، حيث ترفض مستشفيات المملكة الحكومية استقبالها ، بحجة عدم وجود اسرة فارغة .

وبعد اصرار شديد اليوم ، بسبب المها غير المحتمل، استطاعت غالية ادخال والدتها الى مستشفى البشير ، ولكنها لم تستطع السير بكامل الاجراءات ، حيث اخبرتها الممرضة في قسم الاشعة ، ان ملفها الطبي قد احترق ! .

ابنتها لم تستطع ان تفهمنا ما هو المطلوب لمساعدة الحاجة ، مشيرة انها هي لم تستطع ان تفهم من الاطباء وضعها بشكل مفهوم ، خاصة انهم لا يتعاونون معها ، وكل منهم يحاول يرمي حملها على الاخر.

وعن الاورام التي في وجه المريضة ، قالت غالية ' انها اعطيت ابرة في مستشفى البشير قبل فترة من الوقت ، تسببت في ظهورها في منطقة الوجه ، وباقي انحاء جسدها ، ولكنهم لم يستطيعوا فهم الامر منهم ' .

ما استطعنا ان نفهمه من ابنة المريضة ، التي كانت تختفي احرف كلماتها وهي تبكي حرقة والماً على وضع والدتها ، ان المسنة بحاجة الى مستشفى يستقبلها بشكل لائق ، يتابع مرضها ، حسب ما يكفله لها الدستور الاردني ، في علاج يرحم سنها ومرضها.

موقع الوكيل الاخباري بدوره يضع هذه الحالة على مرأى وزير الصحة شخصياً ، لإنصاف هذه المواطنة الاردنية ، التي تحتضر على مرأى اطباء وزارة الصحة ، الذين يحاولون التهرب من علاجها .. والله من وراء القصد .

 

 

 

 

 



اتبعنا على فيسبوك