•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
شباب البادية الجنوبية: سحب الاجهزة الامنية ورحيل حكومة النسور قانونية الأعيان تقر القانون المعدل لمنع الإرهاب فيديو // شاهد مديرة مدرسة في وداي السير تضرب الطلبة بـ "العصا" في الطابور الصباحي السياحة النيابية تبحث الواقع السياحي وتنتقد عدم حضور الوزير صور // سلحوب : تصادم 4 مركبات مدنية و مركبة عسكرية يوسف جاء من قلنسوة وضاع في الاردن أمن الدولة تواصل النظر بقضيتي "الإصلاح والتحدي" و"الألفية" الملك يهنئ خادم الحرمين بذكرى توليه مقاليد الحكم جبل التاج: إغلاق شارع اعتبارا من الجمعة لبناء جدار "بني حسن من أجل الوطن": نرفض دعوات قتل وارهاب الليبيين الملك يدعو لتحسين ظروف المواطنين الاقتصادية مناقصتين لشراء 300 الف طن قمح وشعير “المحامين” يبحثون عدم عرض النواب لتعديلات قانون النقابة العرب يملكون النفط الأصفر "الطاقة الشمسية" فيديو // شاهد كيف صعد مراهق على ظهر المركبة وعاكس طالبات جبل المنارة تقرير مصور // هل يؤثر بك كلام الناس ؟ الأمن: لا مواد حاجبة للرؤية مجلس الوزراء يستمع الى شرح المجالي حول احداث معان مصر تضخ 50 مليون قدم مكعب من الغاز للأردن يوميا الخارجية الإسرائيلية: المصالحة الفلسطينية بعيدة عن التنفيذ
حجاج يعانون من ارتفاع الأسعار
الصفحة الرئيسية اخبار اقتصادية حجاج يعانون من ارتفاع الأسعار

حجاج يعانون من ارتفاع الأسعار

10-10-2013 02:32 PM

الوكيل - يترقب المسلمون حول العالم موسم الحج من عام إلى عام، وتملأ قلوبهم أمنية أداء مناسكه الكريمة، إلا أن ارتفاع أسعار حملات الحج في أعقاب تقليص الحكومة السعودية عدد الحجاج لهذا العام بسبب عمليات التوسعة في الحرم المكي وقفت عائقا أمامهم.

وفي محاولة لكبح أسعار حملات الحج داخل السعودية، والتي قاربت الـ 20 ألف ريال سعودي للحاج الواحد، منحت وزارة الحج 23 شركة حج الصلاحية في خدمة حجاج الداخل بأسعار مخفضة تتراوح بين 2500 إلى 5000 ريال سعودي للحاج.

وللعمل على إتمام خطوة وزارة الحج هذه أقرت الإدارة العامة لشؤون حجاج الداخل، تخصيص مخيمات لتلك الشركات ضمن برنامج الحج المخفض الذي تم طرجه.

بيد أن محاولات السعودية قد تنجح في تخفيف العبء المالي عن كاهل حجاج الداخل إلا أنها تبقى بعيدة كل البعد عن شركات الحج خارج السعودية والتي دأبت على رفع الأسعار عاما بعد آخر محولين تأدية الشعائر إلى تجارة تدر عليهم الأرباح الكبيرة.

حيث تبدأ تكاليف الحج للشخص الواحد في دولة الإمارات العربية من 25 ألف وصولا إلى 90 ألف درهم إماراتي، وفقا لتقارير إعلامية.

ويعزوا أصحاب حملات حج ارتفاع الأسعار إلى ارتفاع أسعار الفنادق القريبة من الحرم، إضافة إلى محدودية تأشيرات الحج هذه السنة بسبب أعمال التوسعات في الحرم ما خلق نوعا من كثرة الطلب وقلة العرض.

وقال أحمد، لبناني مقيم في الإمارات، لموقع سكاي نيوز عربية 'فوجئت بأسعار الحملات لهذا العام.. هناك ارتفاع مضاعف تقريبا عن السنة الماضية لأني أرسلت أمي للحج وتكفلت بالتكاليف'.

ويضيف 'أما هذا العام فأنا غير قادر على أداء مناسك الحج.. أو ربما أقوم بالحج لكني بالتأكيد سأدفع التكاليف بالتقسيط'.

وفي مصر تنتشر حملات الحج 'خمس نجوم' بتكلفة بلغت 100 ألف جنيه مصري، ينزل فيها الحاج في أرقة الفنادق المطلة على الحرم المكي وتصطحبه سيارة ليموزين إلى ومن المطار، مع التكفل بأمتعته وعناء نقلها.

يذكر أن ذات الرحلة عام 2001 كانت تكلفتها 35 ألف جنيه.

أما في سوريا، فيواجه الراغبون في أداء فريضة الحج بمدينة حلب شمالي البلاد صعوبات تحول دون تحقيق رغبتهم في ظل تعقيدات إدارية وارتفاع في التكاليف وظروف أمنية صعبة.

وقال رجل كبير في السن التقته سكاي نيوز عربية في إحدى الشركات المنظمة لرحلات الحج 'عمري 82 عاما، لم أستطع أن أحج العام الماضي، ولن أتمكن أيضا من أداء فريضة الحج هذا العام'.

وتبلغ تكلفة الحج هذا العام في حدها الأدنى 300 ألف ليرة سورية، وهو ما جعل قائمة الراغبين في السفر إلى الأراضي المقدسة قصيرة.

وتبقى الإشارة إلى أن في بعض حملات الحج ترتفع الأسعار إلى مبالغ مضاعفة بسبب الترويج لأسماء دعاة ومشايخ، غالبا ما يكونون محبوبين في مجتمعاتهم.



اتبعنا على فيسبوك