•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
الذكرى 84 لوفاة الشريف الحسين بن علي اليوم وجهاء وادي موسى يحذرون من تداعيات قضية (بيع الأجل) أولى جلسات النواب الاستثنائية.. اليوم نظام إداري جديد لرئاسة الوزراء واستحداث لجنة للتخطيط القطاع الخاص: توقيع اتفاقية تجارة حرة مع إسرائيل "كارثة" 320 ألف طالب يتقدمون للامتحان التحصيلي الاربعاء فيديو :: الأمير علي: الفلسطينيون تراهم أخوالي بلاتيني يعلق على استقالة بلاتر دون إعلان موقفه من ترشح الأمير علي النسور: قطاع الإنشاءات المحرك الاكبر للاقتصاد الوطني عجلون: القاء القبض على مصنف خطير ماذا قال الامير علي في اول تصريح له بعد استقالة بلاتر ؟! رئيس بلدية الرصيفة يرد على موقع الوكيل الاخباري ... هل يكون الامير علي رئيس الفيفا القادم .. !؟ - تفاصيل قانونية الجيش : إطلاق برنامج فرسان المستقبل بلاتر يستقيل من رئاسة الفيفا.. "العمل الإسلامي": مصادرة مذكرات خاصة ببني إرشيد داوُد: توفير 500 شاغر سنويا لتعيين الأئمة البنك المركزي يحذر المواطنين ... حجوزات تحفظية جديدة بقضية البيع الاجل ماذا يفعل هذا المواطن امام مبنى مخابرات الرصيفة .. !؟
حجاج يعانون من ارتفاع الأسعار
الصفحة الرئيسية اخبار اقتصادية حجاج يعانون من ارتفاع الأسعار

حجاج يعانون من ارتفاع الأسعار

10-10-2013 02:32 PM

الوكيل - يترقب المسلمون حول العالم موسم الحج من عام إلى عام، وتملأ قلوبهم أمنية أداء مناسكه الكريمة، إلا أن ارتفاع أسعار حملات الحج في أعقاب تقليص الحكومة السعودية عدد الحجاج لهذا العام بسبب عمليات التوسعة في الحرم المكي وقفت عائقا أمامهم.

وفي محاولة لكبح أسعار حملات الحج داخل السعودية، والتي قاربت الـ 20 ألف ريال سعودي للحاج الواحد، منحت وزارة الحج 23 شركة حج الصلاحية في خدمة حجاج الداخل بأسعار مخفضة تتراوح بين 2500 إلى 5000 ريال سعودي للحاج.

وللعمل على إتمام خطوة وزارة الحج هذه أقرت الإدارة العامة لشؤون حجاج الداخل، تخصيص مخيمات لتلك الشركات ضمن برنامج الحج المخفض الذي تم طرجه.

بيد أن محاولات السعودية قد تنجح في تخفيف العبء المالي عن كاهل حجاج الداخل إلا أنها تبقى بعيدة كل البعد عن شركات الحج خارج السعودية والتي دأبت على رفع الأسعار عاما بعد آخر محولين تأدية الشعائر إلى تجارة تدر عليهم الأرباح الكبيرة.

حيث تبدأ تكاليف الحج للشخص الواحد في دولة الإمارات العربية من 25 ألف وصولا إلى 90 ألف درهم إماراتي، وفقا لتقارير إعلامية.

ويعزوا أصحاب حملات حج ارتفاع الأسعار إلى ارتفاع أسعار الفنادق القريبة من الحرم، إضافة إلى محدودية تأشيرات الحج هذه السنة بسبب أعمال التوسعات في الحرم ما خلق نوعا من كثرة الطلب وقلة العرض.

وقال أحمد، لبناني مقيم في الإمارات، لموقع سكاي نيوز عربية 'فوجئت بأسعار الحملات لهذا العام.. هناك ارتفاع مضاعف تقريبا عن السنة الماضية لأني أرسلت أمي للحج وتكفلت بالتكاليف'.

ويضيف 'أما هذا العام فأنا غير قادر على أداء مناسك الحج.. أو ربما أقوم بالحج لكني بالتأكيد سأدفع التكاليف بالتقسيط'.

وفي مصر تنتشر حملات الحج 'خمس نجوم' بتكلفة بلغت 100 ألف جنيه مصري، ينزل فيها الحاج في أرقة الفنادق المطلة على الحرم المكي وتصطحبه سيارة ليموزين إلى ومن المطار، مع التكفل بأمتعته وعناء نقلها.

يذكر أن ذات الرحلة عام 2001 كانت تكلفتها 35 ألف جنيه.

أما في سوريا، فيواجه الراغبون في أداء فريضة الحج بمدينة حلب شمالي البلاد صعوبات تحول دون تحقيق رغبتهم في ظل تعقيدات إدارية وارتفاع في التكاليف وظروف أمنية صعبة.

وقال رجل كبير في السن التقته سكاي نيوز عربية في إحدى الشركات المنظمة لرحلات الحج 'عمري 82 عاما، لم أستطع أن أحج العام الماضي، ولن أتمكن أيضا من أداء فريضة الحج هذا العام'.

وتبلغ تكلفة الحج هذا العام في حدها الأدنى 300 ألف ليرة سورية، وهو ما جعل قائمة الراغبين في السفر إلى الأراضي المقدسة قصيرة.

وتبقى الإشارة إلى أن في بعض حملات الحج ترتفع الأسعار إلى مبالغ مضاعفة بسبب الترويج لأسماء دعاة ومشايخ، غالبا ما يكونون محبوبين في مجتمعاتهم.


اتبعنا على فيسبوك