درجة الحرارة في عمان 20 درجة مئوية 20° C
القائمة الرئيسية
للاستماع ومشاهدة برنامج الوكيل الحالة الجوية للثلاثة ايام القادمة

اليوم .. حفل تخرج ولي العهد الامير الحسين بن عبد الله من مدارس كنجز اكاديمي

اليوم  ..  حفل تخرج ولي العهد الامير الحسين بن عبد الله من مدارس كنجز اكاديمي
الوكيل الاخباري -

الوكيل - يقام اليوم حفل تخرج سمو ولي العهد الامير الحسين بن عبد الله من مدارس كنجز اكاديمي بعد أن أنهى دراسته فيها.

وقد ولد سموه في الثامن والعشرين من حزيران (يونيو) العام 1994، وهو أكبر أبناء جلالة الملك عبدالله الثاني، وجلالة الملكة رانيا العبدالله. وفي الثاني من تموز (يوليو) 2009، صدرت الإرادة الملكية السامية بتسمية سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني وليا للعهد.

وتروي معلمة اللغة العربية رانة نزّال التي درَّسَت سمو الأمير الحسين حينما كان في الصف الخامس (ب) في أكاديمية عمان الدولية، أنَّ "سموه يمتازُ بذكائه الحادِّ، فضلا عن ذكائه الاجتماعيِّ الشديد، وقدرته على قيادة المجاميع". ولفتت إلى أنَّ "سمو الأمير حسين يتميَّزُ بوعي عميق بأهمية اللغة العربية كمادة وموضوع في الوقت نفسه".

وأشادت المعلمة نزّال، التي تعملُ حاليا في مملكة البحرين، بخط سمو الأمير. وتقول "يرسمُ سمو الأمير الكلمات رسما، وخطه أنيقٌ ومرتبٌ، وأفكاره منظمة تدلُّ على منطق يقظ في فهم المطلوب منه". وزادت "لدى الأمير حسين قدرة التقاط عجيبة للأفكار".

وعن صفاته الشخصية، ذكرت أنَّ سمو الأمير حسين "تميَّزَ بالتواضع، فضلا عن كونه محبوبا من جميع أقرانه في المدرسة". وتضيف" كان سموه "كأي طالب عادي، يمازح أصدقاءه وزملاءه، ويعاملهم بودّ شديد". وتنوِّه بـ"حبِّه لإخوته الأمراء والأميرات بشكل لافت للانتباه"، متابعة: "سموه حنونٌ إلى حدٍّ بعيد جدا، ومتعلق بشكل كبير بعائلته".

وفضلا عن "عشق" سموه لكرة القدم، قالت إنه "كان ميّالا للأفكار الإبداعية، ومحبا للالتزام والانضباطية، يحبُّ التكنولوجيا والألعاب التقنية"، ووصفته بأنه "خبير محترف في علم الكمبيوتر".

ويتمتع سمو الأمير بـ"روح رياضيَّة عالية"؛ وهو ما يذهبُ إليه مدرِّسُ الرياضة في مدرسة "كينجز أكاديمي" إياد أبوطوق.

ويقولُ المعلم الذي درَّسَ سموَّ الأمير حسين في العام الدراسيِّ قبلَ الماضي، حين كانَ سموه طالبا في الصف التاسع، إنَّ "الأمير يُمارس المطلوب منه ويقوم بالتزاماته وواجباته بكل دقة واحترام مثل أي طالب آخر في المدرسة".