•  
  • اجعلنا صفحتك الرئيسية
أخر الأخبار
محاكمة نساء مقدسيات بتهمة التكبير في باحة الأقصى إعلان نتائج ماراثون عمان خبيرة المانية : الاردن يمتلك مخابرات تصد "داعش" صور :: بوابة العقبة ..مسجد الشريف حسين بن علي بــ "الحنطور" ... "لف العقبة بعشرة دنانير" صور:: 3 إصابات بانفجار اسطوانتي غاز بريموس صور وفيديو : الماراثون الدولي "اركض للاردن" الأردن ولبنان يتقدمان بورقة موحدة الى مؤتمر برلين نداء عاجل .. مطلوب التبرع بالدم قافلة تزويد الميداني الأردني تصل إلى غزة الأردن يشارك غدا الامة الاسلامية الاحتفال بذكرى الهجرة النبوية الشريفة مصري بحالة حرجة بعد سقوطه من الطابق الخامس في الصويفية مركبة تصطدم بعامود كهرباء سيارة حكومية يقودها عشريني على طريق العقبة وزارة الصحة تجدد تأكيد خلو المملكة من "إيبولا" تجار العقبة : " الله يرحم ايام عقل بلتاجي" ملخص نشاطات الملك خلال أسبوع - فيديو العثور على جثة طفلة ملفوف حول عنقها حبل بالرمثا انتحار شاب بالمفرق درجات الحرارة دون معدلاتها .. وأجواء خريفية نهارا
استفسار عن قضية

استفسار عن قضية

31-05-2012 06:04 PM

سعادة الاخ ابو هيثم

تحية واحترام

لقد شاهدت وقرأت على موقعكم قصة المهندس شفيق محمد الهندي دارعمار الذي فصل من وظيفته في وزارة الصحة لأسباب ذكرها والان هو يبيع برك السباحة على باب مجمع النقابات والتي يناشد من خلالها انصافه.واعادة الامان الاجتماعي له ولاسرته وهذا حق.

موضوعي ان لدي تجربة شخصية مع الوظيفة العامة مشابهه بالنتائج ولكن مختلفة بالاسباب ،فانا لم اتهم بشىء ولم اسرق او ارتشي ولم اكن يوما مكان اشتباه بشكل من الاشكال ، واعتبرت فاقدا لوظيفتي بعد ما يقارب العشرين عام من الخدمة الخاضعة للتقاعد ولم يكن بيني وبين الاستيداع سوى اشهر معدودات ان لم تكن ايام وذلك نتيجة وعكة صحية المت بي وانا خارج البلاد بمهمة رسمية (منتدب)واحتصلت خلالها على التقارير الطبية اللازمة والمصدقة حسب الاصول من السفارة المعنية ولكن كنتيجة حتمية لعقليةالتآمر التي يعيشها الوسط الوظيفي بالدولة تم رفض التقارير الطبية من قبل اللجنة الطبية بسبب التاخر في عرض التقارير على اللجنة من جانب الوزارة التي تعمدت ذلك رغم موافاتي للوزارة بتلك التقارير في وقتها.واعتبرت فاقدا للوظيفة بسبب تاخري عن الدوام لمدة عشرة ايام متواصلة .

لقد فقدت كل شيء التامين الصحي والراتب التقاعدي كوني خاضع للتقاعد وليس للضمان اضافة لسنين عمري العشرين التي افنيتها وتقيدت في سجل العاطلين عن العمل والفقراء .

قصتي طويلة ولا يوجد متسع هنا لاسردها بتفاصيلها ولدي من مخاطبات ما يثبت صواب ما اقول، ولكن لم يكن باليد حيلة لدي اربعه ابناء اثنان منهما على مقاعد الجامعات الخاصة يحتاجون لألف وخمسمائة دينار شهريا لتغطيةنفقات الدراسة واثنان سيتابعون مع اخوانهم

دفعي للجري على حلبة الشقاءلثمانية اعوام اخرى على الاقل ولا يوجد بالافق بصيص امل.

احيانا احدث نفسي بانني لو عملت عند خضرجي او دكنجي وانهى خدماتي بهذه الطريقة فهل ستقف وزارة العمل مكتوفة اليدين ام انها ستدافع عني وتطالب ذاك الخضار او صاحب الدكان بانصافي واعطائي حقوقي ومكافأة نهاية الخدمة وما شابه ذلك ،اعتقد بانها ستلاحقهم .اما حمزة فلا بواكي له. علما بانني كنت مديرا لاكثر من مديرية في تلك الوزارة ومديرا لاهم المديريات فيها ولكن يبدوا انني وقعت في قبضة الاثم والعدوان فطحنني شر طحنه .

وعليه فانني استأنس برايكم واطلب نصيحتكم الشخصية حول ما يمكنني ان اعمل بهذا الخصوص ولمن اتجه دون المساس بكرامتي وكرامة ابنائي مع فائق احترامي وتقديري



ايمن عصري عبدالله رواشده
aymanshad@yahoo.com



لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع الوكيل الاخباري بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع الوكيل الاخباري علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
اتبعنا على فيسبوك