الخميس 21-02-2019
الوكيل الاخباري



أردنية وأولادها كانوا بصحبة مجموعة سلفية قبض عليها قبل توجهها الى سوريا

 



الوكيل الاخباري - الوكيل- كشف مصدر دبلوماسي عربي رفيع في العاصمة الأردنية عمان، اليوم الإثنين، أن المجموعة السلفية المسلحة التي ألقي القبض عليها مؤخرا وهي في طريقها للقتال في سوريا كانت تصطحب معها إمرأة أردنية وأولادها.وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه لـ'يونايتد برس إنترناشونال' إن 'قوات حرس الحدود الأردنية ألقت القبض على إمرأة أردنية وأولادها كانوا بصحبة المجموعة السلفية المسلحة التي كانت في طريقها إلى سوريا لمقاتلة الجيش النظامي ثم أطلقوا سراحهم'.وأوضح أن 'المرأة الأردنية كانت ذاهبة للإلتحاق بزوجها الذي يقاتل في درعا (جنوب سوريا)'.وكان مصدر أردني مطلع كشف للوكالة في وقت سابق عن أن ابن شقيقة الزعيم الراحل لتنظيم القاعدة في العراق أبو مصعب الزرقاوي كان من بين أفراد المجموعة السلفية المسلحة التي ضمت 4 أشخاص وتم اعتقالها من قبل قوات حرس الحدود وهي طريقها إلى سورية للقتال.يذكر أن قوات حرس الحدود الأردنية ألقت القبض مؤخرا على مجموعة مسلحة سلفية في طريقها إلى سورية بالقرب من الحدود الأردنية بعد تبادل إطلاق معها.يشار إلى أن التيار السلفي الجهادي في الأردن، حذر أخيرا من وصفه بالنظام 'النصيري' في سوريا، من استمرار استهداف 'أهل السنة والجماعة'، داعياً الى الجهاد ضد نظام الرئيس بشار الأسد.يو بي اي