الأربعاء 21-11-2018
الوكيل الاخباري



إدانات لزيارة وفد بلدي أردني إسرائيل



الوكيل الاخباري - الوكيل - دانت فاعليات شعبية في لواء الغور الشمالي الزيارة التي قام بها وفد أردني، ضم عددا من رؤساء بلديات الأغوار وأعضاء المجالس البلدية فيها إلى إسرائيل الأسبوع الماضي، للمشاركة في مؤتمر حول المحافظة على مصادر المياه وبيئة نهر الأردن، نظمته جمعية أصدقاء الأرض.واعتبر مصدر من بلدية طبقة فحل في تصريح لـ"الغد" أن المشاركة في المؤتمر "ليست تطبيعا، وإنما لمواجهة الإسرائليين من خلال البحث في الأسباب التى أدت إلى تلوث مياه نهر الأردن، وبيان الأسلوب الأمثل لحل هذة المشكلة، وخاصة أن المسؤولية جماعية وتحتاج إلى تكاتف جميع المؤسسات الحكوميه والخدماتية".وبين أن المشاركين يمثلون مؤسسات حكم محلية وصلوا إليها عن طريق الانتخابات.من جانبه قال الناشط الاجتماعي ماجد الدبيس من لواء الغور الشمالي إن الزياره تعتبر "شكلا من أشكال التطبيع، فالوفد ليس وفدا رسميا يتطلب منه التعامل مع استحقاقات الاتفاقيات الموقعة مع الجانب الآخر، ولم يطلب منه الذهاب بشكل رسمي أو أنه فرض عليه المشاركة، بدليل أن رئيس بلدية شرحبيل بن حسنه رفض حضور المؤتمر، كما أن مشكلة المياه والمحافظة على مصادرها ليست من مسؤولية البلديات وإنما المسؤولية الكبرى تقع على وزارة المياه والري".واعتبر رئيس جبهة العمل الإسلامي فرع الغور الشمالي الشيخ محمود الناطور إنه "لا تبرير لرؤساء البلديات ولأي مشارك بحضور المؤتمر الذي يناقش أسباب تلوث نهر الأردن ومصادر المياه الجوفية، لأنه ليس من اختصاص البلديات بل هو من اختصاص سلطة وادي الأردن ووزارة المياه ويتم التخاطب فيه عن طريق الدولة، لأنه يخص الشأن السياسي وليس البلديات والتى يقع على عاتقها الخدمه المحليه للمواطنين".وأكد أحد المشاركين في المؤتمر طلب عدم نشر اسمه، أن المؤتمر عقد في إسرائيل وشارك به عدد من رؤساء بلديات الأغوار ومؤسسات حكومية مثل سلطة وادي الأردن حيث تم عرض المشاريع ذات الأولوية في منطقة الأغوار وبحث سبل التعاون بين الجمعية والبلديات للحد من المشكلة، والاتفاق على آليه عمل للحد من مشكلة تلوث مصادر المياه.كما استعرض المصدر النتائج التي حققها المؤتمر الذي حضره وفد من سلطة وادي الأردن، وأهمها تمويل المشاريع من جهات أوروبية من أهمها مشروع الصرف الصحي المراد تنفيذه في وادي الأردن، وعرض المشاريع على الممولين وبحث سبل التعاون للحد من مشكلة التلوث في نهر الأردن.الغد