الجمعة 19-04-2019
الوكيل الاخباري



ارتفاع حالات وفيات الأطفال غرقا بالبرك الزراعية في الكرك



الوكيل الاخباري - الوكيل - الفتاة عائشة قمر الدين خان (15) عاما باكستانية الجنسية ليست الوحيدة التي كانت على موعد قبل أيام مع القضاء والقدر لتموت غرقا في بركة زراعية مكشوفة في غور المزرعة بمحافظة الكرك.غرق عائشة والتي سبقها بأيام وفاة طفلين شقيقين إضافة الى العديد من حالات الوفيات غرقا بالبرك الزراعية يفتح ملف البرك الزراعية المنتشرة عشوائيا فى مناطق الأغوار الزراعية والتي تفتقر للحد الأدنى من شروط السلامة العامة.وطالب مواطنون الجهات المعنية بإيجاد حل لازدياد حالات الوفاة غرقا في البرك الزراعية ، التي باتت تشكل خطرا على الأطفال والشباب الذين يقومون باللعب بالقرب منها وأحيانا محاولة السباحة بدون معرفة لافتين الى ضرورة تكثيف الرقابة على إنشاء البرك الزراعية وتسييجها بالكامل ووضع شواخص إرشادية وتحذيرية حولها.وأشار احد المزارعين الى ان المزارعين يقومون بإنشاء البرك الزراعية بأنفسهم ولا يقومون بعمل اسيجة حول البرك لتفادي وقوع حالات الغرق بين الأطفال والشباب وأحيانا العمال الذين يعملون بالمزارع ، مشددا على ضرورة العمل على وقف هذا الهدر في حياة الأطفال والشباب من خلال توفير حماية لهم بإلزام المزارعين بتعليمات خاصة لإنشاء البرك الزراعية وإرشاد الإباء بابعاد اطفالهم عن البرك الزراعية وعدم السباحة بها.وشدد على ضرورة تعامل الجهات الرسمية مع هذه القضية بشكل مناسب حرصا على حياة المواطنين وخصوصا الأطفال الذي يذهبون ضحية للإهمال في استخدام البرك وعدم توفير الحماية المناسبة من خلال وضع شرط عند إنشاء البرك إقامة سياج ووضع شاخصة تحذيرية حول البرك كشرط للحصول على ترخيص إقامة البركة.من جهة أخرى أكدت مصادر في الأمن العام والدفاع المدني والزراعة من ان كثرة حوادث الغرف في البرك الزراعية، ناتج بسبب الاستهانة بالسلامة العامة في تلك المناطق الخطرة والإهمال وعدم توفر سبل الحماية اللازمة عند إنشاء البرك من قبل المزارعين وترك الأطفال يلعبون حولها مناشدين المزارعين بالتقيد بشروط السلامة العامة ومراجعة الجهات المعنية عند أنشاء البرك لأخذ الإرشادات والتعليمات كوضع سياج مرتفع وإشارات تدل على وجود البرك وعدم السماح للأطفال بالسباحة بها. بترا