السبت 28-03-2020
الوكيل الاخباري



استئناف مشروع تخفيف فاتورة الطاقة في المباني الحكومية

99



 
الوكيل الاخباري -
اطلقت وزارة الاشغال العامة والاسكان اليوم الاثنين، المرحلة الثانية من مشروع رفع كفاءة الطاقة في الابنية الحكومية بهدف تخفيف اعباء فاتورة الطاقة في المباني الحكومية.

وقال وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس فلاح العموش، إن المشروع ينسجم مع الالتزامات الأممية الإطارية بشأن تغير المناخ التي تتطلب وضع البرامج والخطط لحماية البيئة بمختلف القطاعات الحيوية.

واضاف المهندس العموش ان المشروع في المرحلة الاولى حقق وفرا بمصروف الطاقة للوزارة والمدارس بما يقارب 100 بالمئة، وللمستشفيات 50 بالمئة، مشيرا إلى ان المشروع يسهم بتخفيض كلف استيراد الغاز والنفط ويحقق أهداف بيئية واقتصادية كبيرة من خلال تخفيف استخدام الطاقة التقليدية، وتفعيل أنظمة توفير الطاقة وأنظمة إدارة الطاقة، واستثمار الموارد الطبيعية.

واشار إلى ان الانظمة المستخدمة في المشروع تعد نموذجا للمشاريع الخضراء بمختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية والزراعية وغيرها من القطاعات.
وعبر العموش عن شكر الحكومة لجمهورية المانيا الصديقة ممثلة ببنك الإعمار الالماني الذي وفر التمويل اللازم لهذا المشروع من خلال قرض بقيمة 15 مليون يورو لمواجهة الطلب المتنامي على الطاقة الكهربائية، وتقليل فاتورة النفط المستورد ما أمكن، والحفاظ على البيئة وتشجيع الاستثمار في مجال الطاقة الشمسية وصناعتها وتشغيل الأيدي العاملة المحلية وتوفير فرص عمل دائمة خلال فترة الانشاء والتشغيل والادامة.

واكدت السفيرة الألمانية بيرجيتا سيفكر - إيبرل سعي ألمانيا للتعاون المثمر والمستمر مع الأردن، مشيرة إلى أن المشروع يهدف إلى تقليل استهلاك الطاقة وفواتير الطاقة في أكثر من 200 مدرسة ومستشفى ومبنى حكوميا في جميع أنحاء المملكة.

واعرب المدير القطري للبنك الألماني للتنمية عن تقديره لالتزام الاردن العالي وتعاونه الممتاز في تنفيذ المشروع مع الشركاء من وزارات الاشغال والتربية والتعليم والصحة.
ولفت الى أن الاردن والمانيا احتفلتا العام الماضي بـ 60 عامًا من التعاون الإنمائي الذي يهدف إلى تحسين الوصول للمياه النظيفة والتعليم والعمل حيث تعتبر المانيا ثاني أكبر مانح للأردن بحجم دعم أكثر من 800 مليون يورو العام الماضي.

ويتضمن المشروع تدابير شاملة لتوفير الطاقة في وزارة الأشغال العامة والإسكان ومستشفى البشير، ومستشفى النديم، ومركز عمان الصحي الشامل، ومدرسة ذوقان الهنداوي، كما تم وضع نظام لإدارة الطاقة يراقب استهلاك الطاقة في هذه المباني.
ومن المتوقع أن يتم تخفيض استهلاك الطاقة في المباني التجريبية الخمسة بنسبة 30 إلى 50 بالمئة وتخفيض 13 الف طن سنويا من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.
وتضمنت المرحلة الاولى من المشروع إجراءات لتوفير الطاقة شملت تحسين أو استبدال بعض الأنظمة الكهرو ميكانيكية، واستبدال وحدات الإنارة في المباني ‏بوحدات ليد وتركيب أنظمة تكييف عالية الكفاءة في توفير الطاقة، وتركيب‏ نظام ‏الألواح الشمسية الكهروضوئية الذي يستخدم لتوليد الطاقة الكهربائية وتركيب سخانات المياه الشمسية.