الإثنين 22-04-2019
الوكيل الاخباري



اسس اختيار رؤساء قاعات التوجيهي في عجلون



الوكيل الاخباري -  الوكيل - اكد مدير التربية والتعليم في محافظة عجلون سامي الفواعرة، ان اختيار رؤساء ومساعدي قاعات امتحان الثانوية العامة تم ضمن اسس سليمة راعت فيها الاقدمية والخبرة والكفاءة.وقال ان اولوية اختيار رؤساء القاعات محصور من ضمن فئات مديري المدارس ومساعديهم والمشرفين التربويين، وان اللجان الخاصة بكادر المديرية والميدان والمراقبين يتم اختيارهم حسب الدور.واوضح الفواعرة في معرض رده على تحفظات معلمين على قرار الاختيار ، ان الوزارة اعتمدت خلال امتحانات الدورة الصيفية اسسا جديدة تضمنت تقليص عدد قاعات الامتحان حيث كان عددها خلال امتحان الثانوية العامة للدورة الشتوية الماضية 80 قاعة، فيما تم تخفيض عددها في الدورة الحالية الى 36 قاعة فقط.واشار الفواعرة الى انه ونتيجة لهذه التعليمات لم تتمكن المديرية من تكليف جميع الذين تقدموا بالطلبات، حيث تم الاخذ بالاعتبار اعطاء اولوية للذين لم يراقبوا خلال الفصل الماضي وذلك تحقيقا للعدالة، بالاضافة الى انه تم تكليف عدد ممن كانوا في دورات سابقة رؤساء للقاعات تم تكليفهم حاليا بمساعد نتيجة تقليص الاعداد المطلوبة حاليا.وبين ان اعداد المتقدمين للطلبات كانت كبيرة وزادت عن المتوقع ما استدعى الدقة في عملية الاختيار .وكان عدد من المعلمين في محافظة عجلون قد ابدوا تحفظاتهم على اسس اختيار المشاركين في امتحان الثانوية العامة سواء التي تتعلق برؤساء القاعات ومساعديهم والمراقبين المكلفين بمراقبة الامتحانات ودارتها.واشاروا الى ان عملية الاختيار لم تتم ضمن اسس واضحة تراعي فيها الاقدمية والخبرة والكفاءة مطالبين مديرية التربية بوضع اسس معلنة لعملية الاختيار قبل التوزيع تراعى فيها العدالة والانصاف مناشدين نقابتهم بالتصدي لمثل هذا الظلم الواقع عليهم والتحقق من مضمون ما ورد من ملاحظات احتجاجية على لسان الاداريين والمعلمين.وقال عضو مجلس نقابة المعلمين جهاد الصمادي بانه "لا توجد اسس واضحة في اختيار روؤساء القاعات والمساعدين والمراقبين واللجان المختلفة الخاصة بامتحان الثانوية العامة لهذا العام تعتمد عليها المديرية مبينا انه سيتم متابعة الموضوع مع وزارة التربية من قبل مجلس النقابة".واشار الصمادي الى "عدم توفر العدالة في الاختيار والتوزيع مما الحق الظلم في حق الكثير من الزملاء مطالبا بإعادة النظر في رؤساء القاعات ومساعديهم والمراقبين واللجان المختلفة المشرفة الامتحان هذا العام".وقال العضو السابق في نقابة المعلمين محمد فريحات ان عملية اختيار رؤساء القاعات ومساعديهم لم يخضع لمعايير مهنية واضحة وان الاختيار تم عن طريق العلاقات الشخصية" وهذا امر مخالف يستدعي من وزارة التربية التحقيق في الموضوع وتحقيق العدالة ومنع مثل هذه المخالفات التي تلحق الظلم والاجحاف بحق المعلمين والاداريين المتقدمين بطلبات المشاركة في امتحان الثانوية العامة" .بترا