الثلاثاء 20-11-2018
الوكيل الاخباري



اعتصام مفتوح في حي الطفايلة وتوتر في الطفيلة بعد حملة اعتقالات "تحديث"



الوكيل الاخباري - الوكيل- مجدي الباطية-  انطلقت بعد منتصف ليل الجمعة مسيرة من مثلث الحراسيس في حي الطفايلة في عمان، للاعتصام أمام المركز الأمني، وذلك احتجاجا على اعتقال ناشطين في حراك الطفيلة.إلا أن المنظمين قاموا بتغيير مكان الاعتصام من أمام المركز الأمني إلى ساحة اليازوري، وذلك بسبب توافد قوات الدرك إلى المنطقة، حيث شكلت حاجزا للحيلولة دون وصولهم إلى المركز.وفي عملية امنية تشبه اقتحامات "الكوماندوز" ، اقتحمت قوة امنية فجر اليوم السبت مقهى المدينة الدولي على دوار المدينة بالعاصمة عمان من ابوابه جميعها ودخل البعض منهم من خلال الشبابيك.حيث قامت القوة بإعتقال الناشط البارز في حراك حي الطفايلة معين الحراسيس بالاضافة الى محمد رعود وهشام السراحين.وفي هذا النسق علم الوكيل الاجهزة الامنية قامت بحملة اعتقالات واسعة بين صفوف ناشطو الحراك الشبابي والشعبي في محافظة الطفيلة وفي حيها في عمان ( حي الطفايلة - جبل التاج ) ؛ حيث قامت باعتقال عدد من نشطاء الحراك لاسباب لم تتبين بعد !!. ووفق شهود عيان فإن الناشط هشام السراحين تعرض للضرب المبرح اثناء اعتقاله . وبحسب الناشطين فإن تجمعات من سكان الحي خرجت للتنديد باعتقال الحراسيس، وحذرت من التصعيد في حال عدم الافراج عنهاما في محافظة الطفيلة ، فقد وقعت اشتباكات بين متظاهرين من حراك احرار حي الطفايلة وقوات الدرك على اثر الهتافات التي تجاوزت الخطوط الحمراء اثناء وقفتهم الاحتجاجية المطالبة بالافراج عن الناشط محمد المعابرة الذي اعتقل مساء اليوم على خلفية رفعه ليافطة تجاوزت الخطوط الحمراء خلال المسيرة التي انطلقت ظهر الجمعة . و بدأت الاشتباكات بعد أن هتف المشاركون بهتافات تعدت الخطوط الحمراء مما حدا بقوات الدرك بإطلاق الغاز المسيل للدموع الأمر الذي زاد من حدة الموقف ودفع المشاركين للاشتباك مع قوات الدرك وبشدة .ووفق شهود عيان فإن قوات الدرك شنت حملة اعتقالات واسعة و اعتقلت 15 ناشطا منهم : حسين الشبيلات وعبد المهدي العواجين ومحمود الزرقان .